الخميس 21 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

بالفيديو.. كلمة السيسي خلال قمة تجمع فيشجراد مع مصر

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news


شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في قمة مع تجمع "فيشجراد" مع مصر، حيث يضم التجمع كلًا من المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا.

وتناولت القمة عددًا من الموضوعات، وعلى رأسها دور مصر في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وأمن الطاقة، وبحث فرص تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية والسياحية بين الجانبين، فضلًا عن سبل تطوير التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي، الذي تتمتع دول التجمع بعضويته.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى: إن الدولة المصرية لا تسمح بالهجرة غير الشرعية للحفاظ على حياة اللاجئين

وأضاف الرئيس السيسي "لا نقبل من منظور أخلاقى أو انسانى أن نتركهم في الطريق لأوروبا ويلقوا مصيرهم في البحر.. لن نسمح لهؤلاء الناس بالمجهول أو الضياع".

وتابع الرئيس السيسى خلال كلمته في مؤتمر صحفى لقمة دول تجمع فيشجراد مع مصر: "مصر دولة تسعى بإصرار بعزيمة قوية من أجل التقدم والتحضر في كافة المجالات.. وما بذل في مصر خلال اخر 7 سنوات خير دليل على ذلك حتى نوفر حياة كريمة للمواطنين".

وذكر  السيسي أن ملف الهجرة غير الشرعية كعنوان يعكس شكل من أشكال حقوق الإنسان المفقودة في منطقتنا وليس فقط منظور التعبير عن الرأى والممارسة السياسية ، مشيرا إلى أن هناك أيضا حقوق كثيرة جدا لم تتوفر في المنطقة.

وتساءل الرئيس السيسي :"هل الدول الاوربية مستعدة في تحسين أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية والثقافية للوصول الى مقاربة مختلفة لفهم حقوق الإنسان".

واستطرد الرئيس : "دايما موضوع جدلى بين مصر وأصدقائنا الأوروبيين.. انا مش رافض أتكلم في هذا الموضوع، ولكنى سأتحدث أولا عن توفير حياة كريمة لـ 100 مليون مصرى، وتوأمة لجامعتكم المتقدمة مع الجامعات المصرية وتوطين الصناعة فى بلادنا لتوفير فرص عمل لأكثر من 65 % من شعبنا.. محتاجين شكل أعمق في النقاش والحوار بيننا فيما يخص هذا الأمر".

واستكمل  الرئيس السيسى: "لم تخرج مركب هجرة غير شرعية من مصر ولكن كل الهجرة من الدول الإفريقية والتي تعاني مشاكل وصلت في مصر 6 ملايين مواطن من دول افريقية ودول حدثت فيها عدم استقرار ونسميهم في مصر ضيوف وليسوا لاجئين".

وأكد الرئيس السيسى، أن الدولة المصرية أطلقت مبادرة "حياة كريمة" لتحسين الحياة لـ 60 مليون مواطن في الريف المصرى، بكل ما تعنيه هذه الكلمة وما تحمله.

واستفاض الرئيس السيسى: "الرقم المخصص لمبادرة "حياة كريمة" يقارب الـ 700 مليار جنيه حتى نغير حياة المواطنين في التعليم والصحة وشبكات الصرف الصحى والطرق كل شيء  أنتم تتعاملون مع دولة تحترم نفسها وشعبها بشكل كامل".

ولفت  الرئيس السيسي، إلى إن جائحة كورونا أثبتت أن البشرية مثلما تتشارك فى الأخوة الإنسانية فهى عرضة للتشارك فى التحديات مهما تفاوتت مستويات تقدمها، ما يفرض على المجتمع الدولى تضافر جهوده وتعزيز التعاون بين شتى الدول".

وأوضح الرئيس أنه في ظل إجراءات مصر لخطورة التباين في مسارات التعافي الاقتصادي بين الدول، فقد حرصت مصر لتوطين صناعة اللقاحات ليست فقط لتلبية احتياجات مواطنيها، ولكن أيضا للتصدير الى القارة الافريقية، في محاولة لرأب الفجوة بين الدول النامية والدول المتقدمة فى تلقى اللقاح، ونتطلع في هذا الصدد للتعاون مع دول التجمع لتحقيق هذا الهدف.

وشدد  الرئيس السيسى، أنه على أصدقائنا الأوروبيين تفهم حقيقة ما يحدث في مصر نحن قيادة تحترم شعبها وتحبه وتسعى من أجل تقدمه.

واختتم الرئيس السيسى: "مش محتاجين حد يقولنا معايير حقوق الإنسان عندكم فيها تجاوز.. لا.. أنا مسئول عن 100 مليون نفس والحفاظ عليهم.. وهذا أمر ليس باليسير.. المجر فيها 10 مليون مواطن.. هولندا فيها 40 مليون مواطن ومصر فيها 100 مليون  65 % من شعب مصر شباب وعنده أمل وعاوز يعيش.. وعاوز أقول للأصدقاء في فيشجراد عاوز اشكركم على الموقف الداعم للدولة المصرية".