الخميس 21 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بروفايل

أنور وجدي.. ابن الذوات الذي اتجه للفن

انور وجدي
انور وجدي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تمر اليوم ، ذكرى ميلاد الفنان الراحل أنور وجدي، والذي يُعد نجما بارزا من نجوم السينما المصرية ومن كبار صناعها منذ بداية الأربعينيات وحتى منتصف الخمسينيات، اشتهر بتأليف وإخراج وإنتاج عدد كبير من الأفلام التي قام ببطولتها، كما يعتبر الممثل الوحيد الذي مثل مع أهم نجوم الغناء وهن: أم كلثوم، وأسمهان، ليلى مراد.

ولد أنور يحيى الفتال في 11 أكتوبر عام 1904، وعملت أسرته في تجارة الأقمشة بحلب في سوريا، ثم انتقلوا إلى مصر بعد أن بارت تجارة والده، مما جعل أسرته تتعرض للإفلاس وتعاني الفقر والحرمان الشديدين. درس "وجدي" بمدرسة "الفرير" وأتقن خلال سنواته تعليمه اللغة الفرنسية، غير أنه لم يستمر طالبا فقد ترك الدراسة بعد أن أخذ قسطًا معقولًا من التعليم لكي يتفرغ للفن وأيضًا لأن ظروف أسرته لم تكن تساعد على الاستمرار في الدراسة.
شق "وجدي" طريقه للوسط الفني من شارع عماد الدين، ليلتقي هناك بالفنان الراحل يوسف وهبي، وعرض عليه العمل بالمسرح، إلا أن الأخير رفض، لكنه وافق أن يعمل "ريجيسير" بعد أن توسط له أحدهم، قبل أن يتمكن من تجسيد دور ضابط بمسرحية "يوليوس قيصر".
اختار يوسف وهبي أن يجسد وجدي دور البطولة في فيلم "أولاد الذوات" عام 1932، قبل أن يرشحه من جديد لبطولة فيلم "الدفاع" عام 1935، وقدم أعمالا كبيرة أثرى بها السينما المصرية، من بينها أربع بنات وضابط، ودهب، ريا وسكينة، قطر الندى، أمير الانتقام، غزل البنات، عنبر، قلبي دليلي، ليلى بنت الأغنياء، وليلى بنت الفقراء.
استطاع أنور وجدي تكوين ثروة كبيرة من أفلامه السينمائية الكثيرة، وأسس شركة إنتاج سينمائي اشترك معه فيها بعض الممولين، وقدم من خلالها نحو 20 فيلمًا، أشهرها سلسلة الأفلام التي قام ببطولتها مع ليلى مراد "قلبي دليلي (1947)، عنبر (1948)، غزل البنات (1949).. وأفلام أخرى، وقدم أيضا الطفلة المعجزة فيروز في ثلاثة أفلام من إنتاجه (ياسمين (1950)، فيروز هانم (1951)، دهب (1953)). وكان فيلم أربع بنات وضابط (1954) آخر الأفلام التي أنتجها.
عانى أنور وجدي في سنواته الأخيرة من مرض "اعتلال الكلي"، وصارع كثيرا مع المرض ليتوفى في 14 مايو 1955 عن عمر 51 عاما.