الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة التعليمية

الدراسة فى الجامعات تبدأ بالكتاب الإلكترونى والتطعيم ضد كورونا

د الخشت
د الخشت
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يبدأ العام الدراسي الجديد، بضرورة تطعيم جميع منتسبي التعليم العالي من أعضاء هيئة تدريس وطلاب ضد فيروس كورونا، وبتطبيق نظام الكتاب الإلكتروني في جميع الكليات والمقررات بشكل رسمي، بعد أن كانت تجارب فردية ببعض الجامعات وداخل كليات معينة.
حيث كان قد وجه المجلس الأعلى للجامعات خطابا إلى الجامعات الحكومية وذلك لبحث سبل تفعيل قرار المجلس بشأن تحويل الكتاب الجامعى إلى كتاب إلكترونى اعتبارا من العام الجامعى المقبل ٢٠٢١/ ٢٠٢٢.
وأشار المجلس، إلى أنه يأتى ذلك في إطار توجه الجامعات لتحقيق التحول الرقمى على كافة المستويات والاصعدة وبما يسهم في توفير المادة العلمية للطلاب أون لاين عبر منصات الجامعات المختلفة بما يضمن الحفاظ على أطراف المنظومة، وبدأت الجامعات في اتخاذ خطوات جادة نحو التنفيذ، من خلال تشكيل لجان لبحث الأمر، بما يضمن الحفاظ على إتاحة الكتاب للطلاب، وكذلك عدم تأثر أعضاء هيئة التدريس.
وأول من أعلنت عن استعدادها لذلك جامعة القاهرة؛ حيث قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إنه اجتماعًا مع نواب رئيس الجامعة، وعدد من عمداء الكليات، ومدير مركز الخدمات المعرفية والإلكترونية، وأمين عام للجامعة.
يأتي ذلك في إطار متابعة استعدادات الجامعة لبدء العام الدراسي الجديد ٢٠٢١- ٢٠٢٢، المقرر له السبت ٩ أكتوبر المقبل، حيث تستقبل الجامعة نحو ٢٧٠ ألف طالب وطالبة، بمختلف كلياتها في العام الجامعي الجديد.
واستعرض الدكتور محمد الخشت، خلال الاجتماع، كافة الترتيبات الخاصة بانتظام الدراسة والعملية التعليمية في العام الجامعي الجديد، والتي تشمل انتهاء أعمال الصيانة للمباني والمنشآت ومنظومة الكهرباء والصرف الصحي والحريق والمصاعد.
فضلا عن تجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل والمكتبات والعيادات الطبية بالكليات، ومتابعة النظافة الدورية داخل الحرم الجامعي، ووضع اللوحات الإرشادية، إلى جانب أعمال التأمين والحماية للحرم الجامعي مع بدء الدراسة، وعملية تنظيم دخول الأفراد والسيارات ومنظومة الكاميرات.
وشدد رئيس جامعة القاهرة، على ضرورة الانتهاء من التطعيم بالجرعة الأولى على الأقل، لجميع منسوبي الجامعة، قبل بدء العام الدراسي الجديد ٢٠٢١/ ٢٠٢٢، لحمايتهم من الموجة الرابعة لفيروس كورونا، وذلك ضمن الخطة الاحترازية التي تتخذها الجامعة لمنع انتشار الفيروس، ووضع صحة وسلامة منسوبيها في صدارة أولوياتها، تنفيذًا لتوجيهات الدولة والخطة القومية الشاملة للتطعيم لمجابهة المرض ومنع تفشي فيروس كورونا.
ووجه "الخشت"، بالانتهاء من تجهيز كل مقررات الفصل الدراسي الأول إلكترونيًًا، كخطوة ضرورية، لتحول عمليات التدريس إلكترونيا مع وضع بنوك أسئلة في كل المواد، واستكمال أعمال البنية التحتية اللازمة لتحول طرق التدريس والامتحانات إلى نظام التعليم المدمج.
وشدد رئيس جامعة القاهرة، على انتظام إجراءات الكشف الطبي للطلاب، وانتهاء توزيع المحاضرات وإعلان الجداول لكل الفرق الدراسية، وتوزيع الطلاب على الأقسام والشعب الدراسية، وسرعة الانتهاء من أعمال القيد والتسجيل للطلاب الجدد بشئون الطلاب بالكليات.
وتوفير كافة عناصر الجودة التي تتطلبها العملية التعليمية من وسائل تعليم ومراجع لبدء الدراسة وانتظامها من اليوم الأول، واستخراج البطاقات الجامعية، والانتهاء من نتائج التحويلات ونقل القيد بين الكليات.
وأشار "الخشت"، إلى انتهاء كليات الجامعة من إعداد الخطط الخاصة باستقبال الطلاب الجدد من اليوم الأول للدراسة والاحتفاء بهم وتعريفهم بنظام الدراسة ومرافق الجامعة وتاريخها، وذلك بمشاركة الطلاب القدامى.
ولفت، إلى ضرورة وضع خطة شاملة للأنشطة الطلابية المختلفة العلمية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية وتفعيلها، وتوسيع قاعدة المشاركة في تلك الأنشطة بين الطلاب، من خلال قيام كافة الكليات بإعداد برامج فاعلة للأنشطة الطلابية وإعلانها للطلاب.
وذلك لتنفيذ أنشطة توفر للطلاب الفرص لتنمية قدراتهم العلمية والعملية واكتساب خبرات جديدة، وتفعيل خطة الموسم الثقافي بكل كلية، إلى جانب الموسم الثقافي والفني على مستوى الجامعة والذي سيتم خلاله استضافة كبار المفكرين والفنانين، ليتضمن ندوات وأنشطة ثقافية وفنية ترتقي بالذوق العام.
من جانبه؛ أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، استعداد كافة الجامعات لبدء العام الدراسي ٢٠٢١-٢٠٢٢، وتوفير كافة الاحتياجات اللوجستية، التي تضمن انتظام سير العملية التعليمية بنجاح، وكذلك جاهزية المُدرجات والقاعات الدراسية والمعامل والمدن الجامعية، والتأكيد على اتباع كافة معايير السلامة والأمان بجميع المنشآت الجامعية، لضمان توفير بيئة تعليمية آمنة للطلاب.
وجه الوزير بتكثيف جهود الجامعات، في تطعيم كافة عناصر المنظومة التعليمية، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقرارات لجنة الأزمات برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، للحد من انتشار كورونا بالجامعات.
وتفويض رؤساء الجامعات باتخاذ كافة الإجراءات الإلزامية، لضمان سرعة التطعيم لكافة منسوبي الجامعات، وربط تواجد الطلاب بالحرم الجامعى بحصولهم على التطعيم، ضمانًا لتحقيق عام دراسى آمن صحيًا، لكافة عناصر المنظومة التعليمية؛ موجهًا برفع حالة الاستعداد بكافة المستشفيات الجامعية، للتعامل مع أي مُستجدات تخُص فيروس كورونا، بالتزامن مع قرب بدء العام الدراسي الجديد.
كما وجه بسرعة إعلان الجداول الدراسية قبل بدء العام الدارسي الجديد؛ لضمان انتظام الدراسة بالحرم الجامعي، مع الاستعداد الكامل من جانب الجامعات لإدارة كافة السيناريوهات المُحتملة في تسيير نظام الدراسة، وفقًا لتطور الوضع الوبائي لجائحة كورونا، والتشديد على الحزم الكامل في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، على مستوى ارتداء الماسك الطبي (الكمامة).
والالتزام بالتباعد الاجتماعي لجميع المتواجدين داخل الحرم الجامعي، فضلًا عن تكثيف عمليات التطهير والتعليم؛ لضمان سلامة جميع عناصر المنظومة التعليمية مع تفعيل منظومة المتابعة والمراقبة اليومية للجنة إدارة الأزمات بالجامعات.
وأكد الوزير، ضرورة وضع خطط تنفيذية للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية، لدورها الفعال في تنمية مهارات الطلاب في كافة المجالات، وتنمية فهمهم للتحديات المعاصرة التي تواجه الوطن، وكذلك الاهتمام بعقد الندوات التي تستهدف تنمية الوعي القومي لدى الطلاب، وتنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة في مختلف القطاعات.