الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

حديقة الأسماك.. أيقونة الزمالك مهددة بالشطب من تعداد الآثار

حديقة الأسماك بالزمالك
حديقة الأسماك بالزمالك
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حالة من الجدل آثارها قرار اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار المتداول مؤخرًا بشأن إعادة تسجيل بعض المواقع الأثرية دون غيرها بحديقة الأسماك بالزمالك في تعداد الأثار الإسلامية والقبطية.

لم تكن حديقة الأسماك هي الموقع الأول الذي يتم الضلوع في أعمال شطب أجزاء منه من عداد الأثار وفق المتداول، والاكتفاء بتسجيل الجبلاية وبعض الأكشاك بالمساحة الكلية للحديقة، ففي وقت سابق دُمّرت مواقع ذات قيمة كبيرة مثل، "طابية أسوان التي تم هدمها، وقصر أندراوس باشا بالأقصر، بالإضافة لفك مشهد آل طباطبا الأثر الأخشيدي الوحيد والذي لا يُعلم مصيره حتى الآن"، ولكن النتيجة النهائية أن المواقع جميعها لم تعد موجودة على الأرض، فهل جاء الدور على حديقة الأسماك أم أن مصيرها سيكون مختلفًا؟

ورغم تداول صور ضوئية لقرار اللجنة الدائمة لشطب أجزاء من الحديقة على مواقع التواصل الاجتماعي، خرج علينا أسامة طلعت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بتصريحات صحفية تبريرية لعملية الشطب صباح اليوم الجمعة، لم ينفي خلالها ما تم تداوله من مستندات تؤكد عملية شطب أجزاء من الحديقة، مؤكدًا أن ما حدث ما هو إلا مراجعة للمذكرة التفصيلية التي تم إعدادها منذ سنوات وبناء عليها تم تسجيل الحديقة بالكامل، مشيرًا إلى أن شطب أجزاء من الحديقة ما هو إلا تصحيح لأوضاع خطأ، مؤكدًا أكد أكثر من مرة أن قرار الشطب للمساحة الإجمالية للحديقة والإبقاء على الجبلاية والأكشاك الثلاثة فقط في عداد الآثار الإسلامية والقبطية جاء بإجماع آراء اللجنة الدائمة، موضحًا أن اللجنة الدائمة صاحبة القرار في تسجيل أو تعديل أو شطب أي أثر، وهو القول الذي عارضته الدكتورة مونيكا حنا أستاذ الآثار المصرية بقولها: "المسؤولية تقع على عاتق من قام بإعادة تشكيل اللجنة الدائمة للآثار".

خبير الآثار الدكتور أحمد صالح، تساءل قائلًا: اللجنة الدائمة هي التي أصدرت قرار بتسجيل الحديقة بالكامل، فلماذا يصدر الآن قرار جديد من ذات اللجنة بشطب أجزاء أو إعادة تسجيل أجزاء من الحديقة دون غيرها بدعوى التطوير.

وأضاف صالح، هناك منطق غريب في وزارة الآثار في السنوات الثلاث الأخيرة، حيث تم شطب عدد كبير من الآثار الهامة من عداد الآثار، نحن هنا لا نتحدث عن شطب أجزاء من حديقة، وإنما نتحدث عن ما هو أخطر بكثير وهو هدم آثار لها قيمتها التاريخية، وتساءل "صالح": "ما المنهج الذي تسير عليه اللجنة الدائمة، ولماذا تقوم كل فترة بشطب آثر ما، وهو سؤال لا نعلم له إجابة، وكل فترة يخرج علينا قرار نفهم منه أن هناك عملية شطب جديدة ستتم، فهذه اللجنة تحولت للجنة لشطب الآثار، وهذا ما نراه الآن، ونحن نريد إجابة من اللجنة الدائمة، لماذا قامت بشطب أجزاء من حديقة الأسماك من عداد الأثار بعد أن سجلتها في وقت سابق، ولا يُعقل أنا نقول أن اللجنة الدائمة هي صاحبة قرارها فيما يخص آثار مصر، ولكن لابد أن يكون هناك حيثيات لعملية الشطب، يحدد الأسباب التي تم على أساسها شطب الآثر".

جبلاية الأسماك أو "حديقة الأسماك" بالزمالك، تجاوز عمرها الـ154، منذ فكر الخديوي إسماعيل في إنشاءها عام 1867، فحينما كلّف إسماعيل باشا مهندس البلاط الخديوي "فرانس باشا" عام 1863 بتشييد قصر بجزيرة الزمالك، انتهى منه عام 1868م، فكانت السراي على غرار قصر الحمراء بغرناطة، واستخدم كمقر لإقامة الإمبراطورة أوجيني وحاشيتها خلال احتفالات افتتاح قناة السويس، وبالقرب من سراي الجزيرة "الماريوت حاليًا" شيد إسماعيل باشا "حديقة الأسماك" التي تطل واجهتها على نيل الزمالك، بشارع الجبلاية، وخلال هذه الجبلاية الصناعية الرائعة، شقت مغارات وممرات يسير فيها الزوار، ووضعت بها صناديق زجاجية، مازالت تحوي مجموعات متنوعة من الأسماك النيلية والبحرية وأسماك الزينة، تنعكس عليها أشعة الشمس من خلال فتحات علوية تضفي عليها جمالًا، والحديقة من تصميم المهندسين الايطاليين "كومباز ودويلو" الذين اشتهرا بتصميم هذا النوع من الحدائق، علاوة على البرك الصناعية، ومجموعة نادرة من الأشجار المُعمّرة التي تم استيرادها من الخارج.

243176023_853707795341103_1451915607639018183_n (1)
243176023_853707795341103_1451915607639018183_n (1)
243203632_601054980908113_765292283258305321_n (1)
243203632_601054980908113_765292283258305321_n (1)
243206546_584229913024856_7226199861720296775_n (1)
243206546_584229913024856_7226199861720296775_n (1)
243214526_389420652727939_659914992915082157_n
243214526_389420652727939_659914992915082157_n
243223368_155938503395409_1755060919967156614_n
243223368_155938503395409_1755060919967156614_n
243237882_1584622105217276_7639588805403098267_n
243237882_1584622105217276_7639588805403098267_n
243428311_2101993906614379_8534782386059676440_n (1)
243428311_2101993906614379_8534782386059676440_n (1)
243490649_975866792994306_884661744489900333_n (1)
243490649_975866792994306_884661744489900333_n (1)
243557384_564578678185556_7230557970271352955_n
243557384_564578678185556_7230557970271352955_n
243790101_325094206082550_6693641563597457398_n (1)
243790101_325094206082550_6693641563597457398_n (1)
243790101_325094206082550_6693641563597457398_n
243790101_325094206082550_6693641563597457398_n
243879479_1660801994124862_2496718048372407152_n
243879479_1660801994124862_2496718048372407152_n
243956465_701861630772735_7316497400701961365_n
243956465_701861630772735_7316497400701961365_n
244003013_1183923025437259_6650643159324053034_n
244003013_1183923025437259_6650643159324053034_n
244253432_431401201744082_7753461544911394547_n
244253432_431401201744082_7753461544911394547_n
244306974_385295026416064_1167517321688534263_n
244306974_385295026416064_1167517321688534263_n
244310442_399711488367766_7247119546550381339_n
244310442_399711488367766_7247119546550381339_n
244317866_229148032605120_6004776981362904379_n
244317866_229148032605120_6004776981362904379_n
WhatsApp Image 2021-09-29 at 12.33.06 PM
WhatsApp Image 2021-09-29 at 12.33.06 PM