السبت 16 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة سبورت

وزير التعليم العالي يكرم أبطال طوكيو 2020 بالجامعة البريطانية

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي يكرم ابطال طوكيو ٢٠٢٠ بالجامعة البريطاني
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كرم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الأبطال الأولمبيين المصريين من طلبة وطالبات الجامعات خلال الحفل الذي نظمته الجامعة البريطانية بالقاهرة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة والاتحاد الرياضي المصري للجامعات.

وشهد وزير التعليم العالي والبحث العلمي احتفالية تكريم أبطال أولمبياد طوكيو 2020، بحضور الدكتور مجدى يعقوب عضو مجلس أمناء الجامعة وجراح القلب العالمى، وفريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر وأعضاء مجلس الأمناء والدكتور محمد لطفى رئيس الجامعة، والسفير ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة، والدكتور صبحي حسانين رئيس الاتحاد الرياضي المصري للجامعات، والدكتور عمرو الحداد مساعد وزير الشباب والرياضة، والدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الشخصيات العامة والمفكرين ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات.

ووجه الدكتور خالد عبدالغفار التهنئة للأبطال الفائزين بميداليات في أولمبياد طوكيو 2020 الذين رفعوا اسم مصر عاليًا وحققوا مجدًا تاريخيًا، مشيداً بما حققوه من إنجاز متميز والذي يعد مثالا للإصرار على النجاح، موجها الشكر ايضا للجامعة البريطانية على استضافة هذا الاحتفال.

وأشار الوزير إلى أن مصر صانعة للأبطال الأولمبيين منذ رواد البدايات أبطال العالم وصولاً إلى أبطال اليوم وأصحاب المشهد المضيء الذين كتبوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخ بلادهم والعالم وهم: فريال أشرف صاحبة أول ذهبية نسائية في تاريخ مصر الأولمبي، وأول عربية وإفريقية تفوز بذهبية الكاراتيه في التاريخ الأولمبي، وكذلك البطل أحمد الجندي صاحب فضية الخماسي الحديث، والبطلة جيانا فاروق صاحبة برونزية الكاراتيه، والبطلة هداية ملاك صاحبة برونزية التايكوندو، والبطل سيف عيسى صاحب برونزية التايكوندو، والبطل محمد إبراهيم قيشو صاحب برونزية المصارعة، لافتًا إلى أن تحقيق ميدالية أولمبية ليس أمرًا سهلاً، وأنه لا يحتاج فقط إلى بطل موهوب بل يحتاج إلى أجهزة فنية وإدارية معاونة يكون عليها عبء كبير في توفير المناخ الملائم للبطل الأولمبي، فضلاً عن وجود مشروع متكامل تتبناه الدولة لرعاية الأبطال وتنمية المواهب بحيث يتحول الوسط الرياضي إلى بيئة قادرة على إنجاب الأبطال.