الخميس 09 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

6.2 مليون راكب على 32 ألف رحلة بين العاصمة الأردنية ودبي في 35 عاما

منذ انطلاق أول رحلة لها في عام 1986

طيران الإمارات و35
طيران الإمارات و35 عاما على رحلاتها للعاصمة الأردنيىة عمان
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نقلت طيران الإمارات منذ انطلاق أول رحلة لها في عام 1986، أكثر من 6.2 ملايين راكب على نحو 32 ألف رحلة بين العاصمة الأردنية عمّان ودبي، ما ساهم في دعم حركة السياحة والتجارة والاستثمار بين الدولتين.

وقال بيان عن المكتب الإعلامي اليوم: تحتفل طيران الإمارات بمرور 35 عاماً على بدء خدمتها إلى عمّان، وقد أثبتت أهميتها كوجهة رئيسة لطيران الإمارات في الشرق الأوسط، ووسعت الناقلة عملياتها في الأردن خلال السنة الماضية، وتشغل الآن رحلتين يومياً بين عمّان ودبي، إحداهما بطائرات A380 التي اختبر منتجاتها وخدماتها ما يزيد على 250 ألف مسافر بين عمّان ودبي حتى اليوم.

و قال محمد لوتاه، مدير طيران الإمارات في الأردن: "يسعدنا أن نحتفل بمرور 35 عاماً على بدء خدمة عمّان، ونؤكد التزامنا تجاه تحقيق الاتصال العالمي بالأردن التي بدأ مرحلة التعافي الاقتصادي من الآثار غير المسبوقة لجائحة كوفيد-19. الأردن سوق مهمة لنا، ونحن نفخر بالدور الذي نلعبه في تسهيل سفر عملائنا من رجال الأعمال والسياح والعائلات والأصدقاء ومجتمعات الاغتراب الأردنية في جميع أنحاء العالم".

وأضاف محمد لوتاه قائلاً: "قدمنا منذ عام 1986 ​​تجارب سفر حائزة جوائز للمسافرين واكتسبنا ولاءهم وساهمنا في تسهيل تنقلهم عبر العالم من خلال شبكة وجهاتنا الواسعة. عمّان واحدة من الوجهات الـ16 التي نسير إليها طائراتنا A380 العملاقة، ونحن نأمل خلال السنوات القادمة في تعزيز عملياتنا بشكل أكبر لخدمة المزيد من العملاء والمجتمعات والشركات الأردنية".

وتعد الإمارات للشحن الجوي لاعباً رئيساً يربط الشركات الأردنية مع دبي وعبرها إلى أكثر من 135 وجهة حول العالم. فقد نقلت في السنتين الماضيتين وخلال الجائحة أكثر من 35 ألف طن من البضائع من وإلى عمّان على طائرات الركاب وتلك المخصصة للشحن، أبرزها سلع التجارة الإلكترونية والإلكترونيات والفاكهة والخضار الطازجة والمستلزمات الطبية الأساسية ومعدات الوقاية الشخصية وكذلك لقاحات "كوفيد-19".