الإثنين 03 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

«أڤايا» تدعم التحول الرقمى فى بلدان المنطقة

تستعرض حلولها لدعم القطاعين العام والخاص خلال جيتكس 2021

نضال ابو لطيف
نضال ابو لطيف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت “أڤايا”، عن استكمال استعداداتها للمشاركة في أسبوع جيتكس للتقنية في دبي، واستعراض مجموعة من الحلول التي تلبي احتياجات العملاء في مختلف بلدان المنطقة ومساعدتهم على رفع قدراتهم التنافسية وجهوزيتهم الرقمية.

وتحلّ هذه الدورة من جيتكس فيما تنكبّ حكومات المنطقة على إطلاق برامج ومشاريع التعافي الاقتصادية للتعامل مع الآثار والانعكاسات التي تسببت بها جائحة كوفيد - ١٩، وتنفيذ الرؤى والخطط الوطنية الهادفة إلى تعزيز مسيرة التحوّل الرقمي. وبحسب تقديرات حديثة أصدرتها غارتنر، من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نحو ١٧١ مليار دولار في العام الحالي، ما سيشكل نموا بنسبة ٤.٥ ٪ مقارنة بالإنفاق المسجّل خلال العام الماضي.

وتحسم هذه التوقعات التزام الحكومات والشركات بتحصين القطاعات الحيوية بوجه التحديات، ودعم مساعي التعافي ورفع جهوزية القطاعات الأساسية لاستكمال عملية التحوّل الرقمي خصوصا في قطاعات كالتعليم والرعاية الصحية والاتصالات والمؤسسات الحكومية والمصارف ومراكز الاتصال وخدمة العملاء وغيرها من القطاعات الحيوية.

وتتوقع أڤايا التي تخدم كل هذه القطاعات، أن تقوم حكومات المنطقة بتعزيز مشاريعها الرقمية، خصوصا بعدما لمست بشكل مباشر خلال فترات الإغلاق العام مدى أهمية توافر الأنظمة الرقمية والبنية التحتية الحديثة لقطاع الاتصالات والمعلوماتية، ودور هذه الأنظمة الرقمية في تحقيق استدامة الأعمال خلال الأزمات. وتستعرض أڤايا في جيتكس أبرز حالات الاستخدام إضافة إلى حلولها التي تواكب تطلعاتهم المستقبلية ورؤيتها المتعلقة بتمكين المؤسسات من استخدام تنوّع كبير من الحلول الرقمية التي يمكن ربطها ضمن نظام العمل وإعادة تجميعها بأساليب مرنة ومتنوّعة لتلبية احتياجات العملاء بشكل دقيق ومحدد.

ويقول رئيس أڤايا العالمية، نضال أبولطيف: "عندما يتصل المستهلكون والعملاء بالمؤسسات التي يتعاملون معها، يتوقعون تجربة اتصال سهلة، سريعة وسلسة لتلبية طلباتهم خلال التنقل. وإذا لم تكن المؤسسة التي يتعاملون معها قادرة على تقديم تجربة اتصال سهلة وفعّالة، سيبحثون عن أطراف أخرى تستطيع تقديم هذا النوع من التجارب. ومن خلال حلول أڤايا المستندة إلى السحابة "وان كلاود" التي سنستعرضها في جيتكس ٢٠٢١، ستتمكن الشركات من الاطلاع على الحلول الفعالة التي تحتاجها لإعادة تصميم التجارب التي تود منحها لكل من يتعامل معها، وتزويد موظفيها بالقدرات التي تتيح المحافظة على العملاء".