الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سياسة

شركاء من أجل الشفافية تحذر: 25 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قدمت ميرنا شلش المدير التنفيذي لمؤسسة شركاء من اجل الشفافية مداخلة شفوية امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف أثناء الحوار التفاعلي مع الفريق العامل المعني باستخدام المرتزقة كوسيلة لانتهاك حقوق الإنسان وإعاقة ممارسة حق الشعوب في تقرير المصير

وأدانت المؤسسة تزايد أعداد المرتزقة في ليبيا بما لا يقل عن 25 ألف مقاتل أجنبي في البلاد، منهم مرتزقة سوريون وسودانيين وروس وتشاديين، بجانب المرتزقة الأتراك وجنسيات أخري وتنظيمات إرهابية.

من جانبها استنكرت ميرنا شلش استمرار انتهاكات الميليشيات السورية، إذ قامت بارتكاب جرائم القتل واختطاف والسرقة في عدة مدن ترهونة وبني وليد وصبراتة والأصابعة وقصر بن غشير. كما ادانت  واقعة اختطاف المسئول الحكومي رضا فرج الفريطيس في أغسطس 2021، بجانب اختطاف رئيس مؤسسة الإعلام الليبية في أكتوبر 2020. 

ودعت مؤسسة شركاء من أجل الشفافية كلا من مجلس الأمن وبعثة الأمم المتحدة للدعم بتوسيع مهمة بعثة مراقبة وقف إطلاق النار لتشمل الإشراف على عمليات إخراج المرتزقة الأجانب والقوات الأجنبية المتواجدين على الأراضي الليبية.

كما طالبت المؤسسة  لجنة العقوبات الدولية الخاصة بليبيا، بالعمل على متابعة ورصد أي خرق لاتفاق وقف إطلاق النار وإيجاد أسرع السبل لإخراج المرتزقة من ليبيا، وذلك من منطلق اختصاصات ومهام عمل لجنة العقوبات الدولية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا رقم (2571/ لسنة 2021م).