الخميس 21 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

اقتصاد

رئيس "التنمية الصناعية" يدرس حل مشكلات الصناع

135 مشكلة تواجه أصحاب "مصانع العاشر" مع الهيئة

لقاء رئيس التنمية
لقاء رئيس التنمية الصناعية بمستثمري العاشر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

استقبلت جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، صباح اليوم الاثنين، اللواء محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، لاستعراض العديد من المشكلات ومناقشة المعوقات التى تواجه المستثمرين فى تعاملاتهم مع الهيئة.

وترأس الاجتماع الدكتور سمير عارف رئيس مجلس الإدارة، وبحضور كل من نائبيه الدكتور وليد هلال والدكتور محيى حافظ عضو مجلس الشيوخ و أيمن رضا الأمين العام والمهندس محمود سلطان أمين الصندوق والدكتورة هالة محمد صلاح الدين مدير عام الجمعية وكافة أعضاء مجلس الإدارة وأكثر من 100 مستثمر بالعاشر من رمضان. 
رحب الدكتور سمير عارف، رئيس مجلس إدارة الجمعية، باللواء أركان حرب محمد الزلاط، على استجابته بحضور اجتماع مع أعضاء جمعية مستثمرى العاشر من رمضان وعلى سعة صدره فى استقبال مشاكل المستثمرين والعمل على حلها.

وقال اللواء محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الهيئة ظلت دون تطوير لفترة طويلة وما زالت تعانى من تحدّيات كبيرة، وجار الآن عمل ميكنة لربط 27 فرعا للهيئة على مستوى الجمهورية ببعضها ، كما حدث  فى خدمات السجل الصناعى ورخص التشغيل وباقى بعض الخدمات أبرزها تراخيص البناء والأراضى، وجارى اتخاذ كافة إجراءات ميكنة كل الخدمات، بالإضافة إلى وضع خطة لتطوير أغلب الأفرع وخاصة فرع العاشر من رمضان، وتطوير الأفراد والمهندسين بالهيئة للتدريب النفسى والمهنى والوظيفى.

كما استقبل السيد بسيونى عضو مجلس إدارة جمعية مستثمرى العاشر من رمضان والذى أدار الجلسة الحوارية للاجتماع عدد 135 مشكلة تواجه أصحاب المصانع فى العاشر من رمضان مع الهيئة العامة للتنمية الصناعة، على رأس المشكلات التى تم طرحها ضرورة تكليف فرع الهيئة بالعاشر لحل كافة مشاكلات المستثمرين وربطه الكترونيا بالفرع الرئيسى.

وأضاف أن رجال الصناعة مازالو هم ضحايا الخلافات بين هيئة التنمية الصناعة وهيئة المجتمعات العمرانية، وتأخير إصدار السجل الصناعى وعدم كفاية موظفى الهيئة لإنهاء تلك الخدمات، بالإضافة إلى عدم وجود أراضى صناعية مرفقة تلبى رغبات المستثمرين فى التوسعات الجديدة، واستهلاك وقت غير طبيعى فى المراسلات بين كل من هيئة التنمية الصناعية وجهاز المدينة والشركات، وعدم وجود تعاون مع اتحاد الصناعات فى إنهاء مشكلة المكون المحلى.

كما تساءل على قيامهمة بتجديد كافة اجراءات تجديد الرخص الصناعية من الصفر سنويا وعدم وجود مهلة لإصدار أو تجديد السجل علاوة على مشكلة عدم مد شبكة التيار الكهربائى بمنطقة 6 مليون متر بالعاشر من رمضان.

كما يواجه أصحاب المصانع فى نقل الملكية حيث لا يتم عمل التنازل إلى من خلال عمل رخصة وسجل صناعى لمدة عاملة وضرورة فتح أكثر من حساب بنكى للهيئة فى أكثر من بنك وتوافر جهاز الفيزا للدفع الإلكترونى.