الثلاثاء 28 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

الشعر يجمعنا.. "أريد سلوكم والقلب يأبى" لأحمد شوقي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ينفتح الشعر على التجربة الإنسانية اللانهائية، متحركًا في فضاء الخيال والدهشة، محاولا إعادة بناء الوجود عبر أصواته الحميمية القريبة من روح المتلقي، ويُعد الشعر هو الوسيلة الأكثر فاعلية في التعبير عن الأحلام والانفعالات والهواجس التي تجوب الوعي الإنساني واللاوعي أيضًا، وتتنوع روافد القصيدة من حيث الموضوع والشكل ليستمر العطاء الفني متجددا ودائما كما النهر..

تنشر "البوابة نيوز" عددا من القصائد الشعرية لمجموعة من الشعراء يوميا.

واليوم ننشر قصيدة بعنوان "أريد سلوكم والقلب يأبى" لأمير الشعراء أحمد شوقي.

أمير الشعراء أحمد شوقي

أَريدُ سُلُوَّكُم وَالقَلبُ يَأبى

وَأَعتِبُكُم وَمِلءُ النَفسِ عُتبى وَأَهجُرُكُم فَيَهجُرُني رُقادي

وَيُضويني الظَلامُ أَسىً وَكَربا وَأَذكُرُكُم بِرُؤيَةِ كُلِّ حُسنٍ

فَيَصبو ناظِري وَالقَلبُ أَصبى وَأَشكو مِن عَذابي في هَواكُم

وَأَجزيكُم عَنِ التَعذيبِ حُبّا وَأَعلَمُ أَنَّ دَأبَكُمُ جَفائي

فَما بالي جَعَلتُ الحُبَّ دَأبا وَرُبَّ مُعاتَبٍ كَالعَيشِ يُشكى

وَمِلءُ النَفسِ مِنهُ هَوىً وَعُتبى أَتَجزيني عَنِ الزُلفى نِفارًا

عَتَبتكَ بِالهَوى وَكَفاكَ عَتبا فَكُلُّ مَلاحَةٍ في الناسِ ذَنبٌ

إِذا عُدَّ النِفارُ عَلَيكَ ذَنبا أَخَذتُ هَواكَ عَن عَيني وَقَلبي

فَعَيني قَد دَعَت وَالقَلبُ لَبّى وَأَنتَ مِنَ المَحاسِنِ في مِثالٍ

فَدَيتُكَ قالَبًا فيهِ وَقَلبا أُحِبُّكَ حينَ تَثني الجيدَ تيهًا

وَأَخشى أَن يَصيرَ التيهُ دَأبا وَقالوا في البَديلِ رِضًا وَرَوحٌ

لَقَد رُمتُ البَديلَ فَرُمتُ صَعبا وَراجَعتُ الرَشادَ عَسايَ أَسلو

فَما بالي مَعَ السُلوانِ أَصبى إِذا ما الكَأسُ لَم تُذهِب هُمومي

فَقَد تَبَّت يَدُ الساقي وَتَبّا عَلى أَنّي أَعَفُّ مَنِ اِحتَساها

وَأَكرَمُ مِن عَذارى الدَيرِ شربا وَلي نَفسٌ أُرَوّيها فَتَزكو

كَزَهرِ الوَردِ نَدَّوهُ فَهَبّا.