الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

«مفاجأة القرن».. القصة الكاملة لحرب التصريحات النارية بين مرتضى منصور وحسين لبيب.. "النقاز وجروس وحسام أشرف".. 3 أزمات كبدت الزمالك الملايين

ستاندر تقارير، صور
ستاندر تقارير، صور
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"الزمالك في أزمة متواصلة" تلك ما كشفت عنه التصريحات النارية بين مرتضى منصور وحسين لبيب، بعد أن خرج الأخير في لقاء تليفزيوني حمل خلاله رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة الزمالك، رئيس الزمالك السابق، المسؤولية عن العديد من الأزمات والديون التي تلاحق النادي في الفترة الأخيرة.

مرتضى منصور وحسين لبيب.. حرب التصريحات

البداية كانت عندما خرج حسين لبيب رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة الزمالك، بتصريحات نارية موجهة لجماهير الزمالك حمل خلالها مرتضى منصور، رئيس النادي السابق المسؤولبة عن العديد من الأزمات التي لا يزال النادي يعاني منها حتى الآن وخصوصا الديون التي تلاحق النادي.

ديون الزمالك

وقال حسين لبيب عبر قناة "النهار" إن الزمالك محاصر بالديون نتيجة لأخطاء الإدارة السابقة وعلى رأسها مرتضى منصور بالطبع، وأكد أن النادي مطالب بالتزامات مالية تصل إلى 85 مليون جنيه، كما أن القلعة البيضاء تمت محاصرتها بـ 17 قضية خارجية لدى الفيفا ومحكمة كاس، مشيرا إلى أن "الزمالك للإيقاف من القيد المحلي بحسب تصريحات رئيسه بسبب أزمة اللاعب الصاعد حسام أشرف، وهو ما يورط مسؤولو القلعة البيضاء في أزمة طائلة بسبب الديون.

وسرد "لبيب" مجموعة من المشكلات التي تورط فيها النادي بسبب الإدارة السابقة بمرتضى منصور رئيس النادي الأسبق الذي رحل عن منصبه في نوفمبر الماضي بسبب مخالفات إدارية ومالية رصدتها لجان التفتيش التابعة لوزارة الرياضة، وأحيلت هذه المخالفات إلى القضاء ولم يصدر بها حكمًا حتى الآن، بينما استمر الزمالك تحت ولاية لجان مؤقتة تمهيدًا لإجراء انتخابات لاختيار مجلس إدارة جديد يوم 19 نوفمبر ثان المقبل.

مفاجأة مرتضى منصور

لم يسكت رئيس الزمالك السابق، وخرج مغردا عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلا: "ياجماهير الزمالك العظيمة انتظروا الرد بالمستندات على أكاذيب رئيس لجنة الخراب في لقائه مع الفتى الهارب، يوم الاثنين القادم إن شاء الله".

وشن مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك السابق هجومًا حادًا على اللجنة المكلفة بإدارة نادى الزمالك برئاسة حسين لبيب وكذلك على أحمد حسام ميدو، لاعب الزمالك السابق، الذي استضاف حسين لبيب، في لقاء تلفزيوني للحديث عن أزمات القلعة البيضاء.

تصريحات مرتضى منصور

وعاد منصور في تصريحات صحفية لنفي الاتهامات الموجهة إليه من حسين لبيب، رئيس اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير أعمال نادي الزمالك، وقال "منصور": "تصريحات حسين لبيب لا أساس لها من الصحة، وكلها معلومات مغلوطة وغير صحيحة هدفها إثارة البلبلة وتضليل جماهير الزمالك".

وأضاف رئيس الزمالك السابق أن "الزمالك يملك جمهورًا هو درعه وخط دفاعه الأول، فضلًا عن الرد الرسمي من المستشار تركي آل الشيخ، وزير الترفيه بالسعودية، والذي كشف الحقيقة أمام الجميع وضرب تصريحات (لبيب) في مقتل، متسائلا: وتساءل "هل سيقوم (لبيب) بالرد أو الإدلاء بتصريحات جديدة، بعدما جاءه الرد من جمهور الزمالك و(آل الشيخ) كالصاعقة".

بث مباشر مرتضى منصور

وكان "منصور" قد غرد قبل يومين عبر "تويتر" قائلا: " ياجماهير الزمالك العظيمة الوفية، لن تنجح لجان العار في تضليلكم، للأسف بعدما كنا نتحدث عن لقب نادي القرن وصفقة القرن.. انتظروا الليلة بالمستندات فضيحة القرن والكل صامت ولا يوجد أحد يحاسب أصحاب الفضيحة لأنهم توهموا أنهم فوق القانون ونادي الزمالك العريق عزبة ورثوها عن آبائهم."

وأوضح مصدر مقرب من مرتضى منصور، بأنه سيخرج في بث مباشر عبر صفحته الرسمية خلال الساعات المقبلة من أجل توضيح العديد من الحقائق وكذلك الكشف عن مفاجآت مدوية لجمهور القلعة البيضاء.

مرتضى منصور وأزمة النقاز

ولعل في مقدمة الأزمات التي تسبب في ديون الزمالك أزمة التونسي حمدي النقاز، والذي فسخ عقده من طرف واحد في نوفمبر 2019، وحصل على حكم من الفيفا بالحصول على مليون و350 ألف دولار كمستحقات متأخرة لدى الزمالك، في ذلك الوقت تحدى مرتضى منصور اللاعب التونسي وهدده بأنه لن يحصل على مليم وسيتم تغريمه في قضية هروبه مثلما حدث مع محمود كهربا الذي رحل للأهلي، وحصل الزمالك على حكم ضده بتغريمه 33 مليون جنيه.

وتدور الأيام ويعود اللاعب التونسي لأحضان القلعة البيضاء بعد أن فسخ عقده وحصل على البطاقة الدولية ولعب للترجي، بعد أن قضى فترة قصيرة مع سودوفا الليتواني، واضطر الزمالك لإنهاء أزمة مستحقاته وديًا بعد قرار عودته للفريق مرة أخرى، حيث وقع التونسي على عقود انتقال من الترجي للزمالك لمدة ثلاثة مواسم بداية من الموسم المقبل، ليصبح ثالث صفقات القلعة البيضاء استعدادا للموسم الجديد.

خلاف مرتضى منصور والمدرب "جروس" 

وتكررت الأزمة مع المدرب السويسري الأسبق كريستيان جروس، الذي رحل عقب نهاية عقده، ولم يحصل على جزء من مستحقاته مع مساعديه بجانب مكافآت التتويج بالكونفيدرالية، وذلك في أعقاب الخلاف الذي وقع بينه وبين مرتضى منصور.

وأصبحت مستحقات جروس من القضايا التي تهدد الزمالك بغرامة إضافية، ويسعى مسؤولو القلعة البيضاء لسدادها في أقرب وقت ممكن، إلى جانب تورط الزمالك بعدها في أزمة مستحقات مالية لدى مدربه السابق البرتغالي جايمي باتشيكو الذي رحل عن منصبه في عهد لجنة اللواء عماد عبد العزيز بقرار مفاجئ. 

أزمة حسام أشرف

ومن الأزمات المتواصلة في الزمالك هي أزمة حسام أشرف اللاعب الصاعد الذي تم تصعيده من جانب باتريس كارتيرون المدرب الأسبق، ولعب مع الفريق الأبيض في عهد مرتضى منصور، ووقع عقدًا مع الزمالك كلاعب محترف تم تصعيده من قطاع الناشئين في عهد مرتضى، لكن المفاجأة أن اللاعب وقع قبلها عقدًا مع أكاديمية كاميرونية لتسويقه في أوروبا وبها شرط جزائي يشمل 4 ملايين يورو.

وقال حسين لبيب رئيس الزمالك إنه تم الاتفاق على تخفيض هذه المستحقات إلى 200 ألف يورو، لكن هناك قرار من الفيفا بإيقاف قيد الزمالك كإجراء تأديبي، وهو ما يسعى مسؤولو القلعة البيضاء لإيقافه. 


مصير مرتضى منصور "الغامض"

ولا يزال قضية مرتضى منصور غامض، حيث تدور بين ساحات القضاء بعدما أجلت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة دعوى طعن مرتضى منصور رئيس الزمالك ضد قرار وزير الشباب والرياضة بوقف واستبعاد مجلسه لجلسة 10 أكتوبر المقبل للاطلاع والرد.

ويطالب منصور في دعوته القضائية بإلغاء قرار مديرية الشباب والرياضة رقم "694" بتاريخ 29 نوفمبر 2020، والذي جاء بمادته الأولى تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة وتسيير أعمال نادي الزمالك للألعاب الرياضية.

وقدمت وزارة الشباب والرياضة مستندات جديدة في سياق القضية لذا كان قرار محكمة القضاء الإداري هو تأجيل القضية لجلسة العاشر من أكتوبر للاطلاع على هذه المستندات ومن ثم الرد، فإذا كانت الأوراق مستوفاة تحجز الدعوى للحكم النهائي، وفي حال العكس تؤجل مرة أخرى. 

مرتضى منصور وانتخابات الزمالك

وحتى لو خسر منصور القضية، يؤكد محللون أنه سيكون مرشحا بقوة للعودة لرئاسة نادي الزمالك من جديد من خلال الانتخابات المقبلة، حيث يمتلك الحق في الترشح للانتخابات المقبلة لأنه حتى الآن غير مدان، لأن وزارة الشباب والرياضة اتهمته بمخالفات، ولكن لم تثبت إدانته، فالاتهام لا يعني الإدانة، والفيصل هي المحكمة.

ويمتلك مرتضى منصور شعبية كبيرة بين جماهير الزمالك، وهو الأمر الذي دفع البعض منهم لتدشين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بعودته، وأكد رواد التواصل الاجتماعي من خلال سلسلة من المنشورات والتغريدات أن منصور قام بالعديد من الإصلاحات في البنية التحتية لمقرات النادي، بالإضافة على توفير نوع من الأمان والنظام داخل النادي، واحتشد عدد كبير من جماهير الزمالك أمام منزل مرتضى منصور، الرئيس السابق للنادي، احتفالا بالفوز بلقب الدوري نهاية أغسطس الماضي.