الخميس 28 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

"الرعاية الآمنة للمريض" مبادرة جديدة تستهدف القضاء على الأخطاء الطبية

د احمد السبكى رئيس
د احمد السبكى رئيس هيئة الرعاية الصحية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أطلقت الهيئة العامة الرعاية الصحية مبادرة جديدة تحت شعار «الرعاية الصحية الآمنة للمريض» ضمن مخرجات الاحتفال باليوم العالمي لسلامة المرضى، والذي تم الاحتفال به اليوم بالتعاون بين الهيئات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وتحت رعاية منظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك خلال مشاركة الهيئة العامة للرعاية الصحية هيئتي الاعتماد والرقابة الصحية والتأمين الصحي الشامل الاحتفال باليوم العالمي لسلامة المرضى، بحضور عدد من قيادات الهيئات الثلاث وأعضاء مجلس الشيوخ والنواب، وممثلي منظمة الصحة العالمية وممثلين عن هيئات الشراء الموحد والدواء .

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، والذي أطلق المبادرة، أن الهدف منها هو تعزيز سلامة المرضى والتأكيد على ترسيخ مفاهيم تقديم الأطقم الطبية والإدارية الخدمات الآمنة لكافة المرضى وبأعلى جودة عالمية داخل منشآت منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرًا إلى أن مبادرة «الرعاية الآمنة للمريض»، تأتي اتساقًا مع جهود الدولة المصرية في رفع مستوى الرعاية الطبية المأمونة للمواطنين وهو ما انعكس على مستوى الخدمة الطبية في مصر بشكل عام، وتحت مظلة منظومة التأمين الصحي الشامل بشكل خاص.

وأكد أن المبادرة التي تم إطلاقها، من شأنها بناء الكوادر التي تقود المرصد داخل كل مستشفى أو وحدة أو مركز صحة أسرة، وذلك للتعامل الاستباقي مع أي أخطار أو أخطاء طبية داخل أي منشأة من المنشآت الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية، ومن شأنها أيضًا الحد من المخاطر المتعلقة بتقديم الخدمات الطبية، وكذلك الحد من الأخطاء التي قد تحدث أثناء تقديم الخدمات .

ولفت السبكي، أنه وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية فإن 83% من الأخطاء الطبية يمكن تلافيها بتبني سياسات مأمونة داخل كافة الكيانات التي تدير المنشآت الصحية، فيما أوضحت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها في عام 2019، أن خمسة أشخاص يفقدون حياتهم كل دقيقة في العالم بسبب الأخطاء الطبية، وهو ما يفوق عدد ضحايا الحروب والكوارث سنويًا، وأشارت المنظمة في تقريرها إلى أن معظم الأخطاء الطبية التي تحدث ترتبط بالتشخيص الخاطئ والوصفات الطبية والأدوية غير المناسبة، أو عمليات البتر الخاطئة أو توابعها، والجراحات التي يتم إجراؤها بشكل خاطئ.

وأعرب الدكتور أحمد السبكي، عن تفاؤله بنتائج تلك المبادرة ، مؤكدًا أن العام القادم في مثل هذا اليوم الخاص بالاحتفال بسلامة المرضى سنجني ثمار تلك المبادرة، التي تستهدف تقليل أخطاء وأخطار معوقات الرعاية الصحية الآمنة، ومعايير السلامة والصحة المهنية وتقديم الدواء الآمن، لكل منتفعي منظومة الصحي الشامل.