الخميس 21 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

النائبة رشا قلج الأفريقية الأكثر تأثيرا في 2021

النائبة رشا قلج
النائبة رشا قلج
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

اختيرت الدكتورة رشا قلج عضو مجلس الشيوخ المصري، ورئيسة تنزانيا سامية حسن صولحو، ورئيسة وزراء توغو ، ونائبات رئيس أوغندا وبنين ، باعتبارهن أكثر النساء  تأثيرًا في افريقيا.
 وأصدرت مجموعة Avance Media Group كجزء من مبادرة "Be a Girl" قائمة أكثر 100 امرأة  تأثيرًا في افريقيا  لعام 2021 للاعتراف بجهودهن وإنجازاتهن ، وتضم القائمة 100 امرأة أفريقية الأكثر نفوذاً تمثيلاً لأقوى امرأة أفريقية من 28 دولة أفريقية ، تم اختيارهن بناءا على خلفيات مهنية مختلفة بما في ذلك الدبلوماسية والعمل الخيري والسياسة والنشاط وريادة الأعمال وقيادة الأعمال والترفيه، والتي تستمر في إلهام الشباب في جميع أنحاء القارة الأفريقية وخارجها، تم تكريم الدكتورة رشا قلج لجهودها في تنميه وتحسين رعاية المرضى في إفريقيا، وكسر وصمة العقم من خلال حملة "أكثر من مجرد أم"، وتمكين الفتيات من التعليم حتى يتمكنوا من الوصول إلى إمكاناتهم وتحقيق أحلامهن من خلال حملة " تعليم ليندا"،  وحصلت رشا قلج على لقب المراه  الأكثر تأثيرا في افريقيا للمرة الرابعة على التوالي. 

وفي حديثها عن الجائزة قالت النائبة رشا قلج : "أنا فخورة جدا بهذا التكريم وسعيدة بوجودي في القائمة إلى جانب العديد من النساء الأفريقيات المرموقات والشهيرات، وأهنئ كل واحدة منهن، هذا تقدير كبير من لجهودي في مجال تمكين النساء في قارتي الأفريقية، وتمكين الفتيات من التعليم حتى يتمكنوا من الوصول إلى إمكاناتهم وتحقيق أحلامهن من خلال حملة " تعليم ليندا"،  وهذا التكريم سيحفزني بالتأكيد على الاستمرار بالعمل بجدية أكبر وبصدق أكبر نحو هدفي المتمثل في تحسين رعاية المرضى لشعوب إفريقيا الحبيبة ".
وتعد النائبة رشا قلج هي العقل المدبر وراء حملة "أكثر من مجرد أم" وهي دعوة حاشدة لكسر وصمة العقم عند النساء، وتعمل الحملة على تمكين النساء المصابات بالعقم من خلال الوصول إلى المعلومات والصحة وتغيير طريقة التفكير والتمكين الاقتصادي، وقامت بتعيين  أكثر من 20 سيدة أفريقية أولى كسفيرات "لمؤسسة ميرك أكثر من أم"، وهي ايضا  تعد أيقونة الموضة ورائدة ومؤثرة في تغيير التصور حول كيفية استخدام الموضة والأفلام والموسيقى ووسائل الإعلام لمعالجة القضايا الاجتماعية والصحية  الحساسة من خلال مسابقات حملة  "أكثر من مجرد أم" في مجال الإعلام و أزياء وأفلام وأغاني، لإيمانها البالغ بالدور الحاسم لهذه المجالات في إحداث تحول ثقافي على نحو إيجابي في المجتمع الإفريقي. 
وساهمت رشا قلج أيضًا في تحسين مستقبل مئات الفتيات من خلال برنامج "Educating Linda" من خلال دعم تعليم العديد من الفتيات ذوات الأداء العالي من خلال تقديم المنح الدراسية والمنح التي يمكن أن تغطي الرسوم المدرسية والزي المدرسي والمستلزمات الدراسية، حتى يتمكنوا من الوصول إلى إمكاناتهم وتحقيق أحلامهم".