السبت 16 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بروفايل

اليوم ميلاد أبوضحكة جنان ملك الكوميديا "إسماعيل يس"

 إسماعيل يس
إسماعيل يس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يوافق اليوم ذكرى ميلاد ابو ضحكة جنان الفنان الكوميدى الراحل إسماعيل يس ومطرب و‌مونولوجست وممثل، يُعد واحدًا من أعمدة الكوميديا في تاريخ السينما المصرية، وبمناسبة الذكرى الـ 109 لميلاده، "البوابة ستار" ترصد مراحل حياته الشخصية والفنية. 

- ولد إسماعيل ياسين يوم 15 سبتمبر عام 1912، وهو الابن الوحيد لصائغ ميسور الحال في شارع عباس في مدينة السويس، توفت والدته وهو لا يزال طفلًا يافعًا.

- التحق ياسين، بأحد الكتاتيب ثم تابع في مدرسة ابتدائية حتى الصف الرابع الابتدائي وعندما أفلس محل الصاغة الخاص بوالده نتيجة لسوء إنفاقه ثم دخل والده السجن لتراكم الديون عليه اضطر الفتى للعمل مناديًا أمام محل لبيع الأقمشة، فقد كان عليه أن يتحمل مسئولية نفسه منذ صغره، ثم اضطر إلى هجر المنزل خوفًا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديًا للسيارات بأحد المواقف بالسويس.
- كان إسماعيل يس يعشق أغنيات الموسيقار محمد عبد الوهاب ويرددها منذ نعومة أظافره، ويحلم بأن يكون مطربا منافسا له.

- عندما بلغ إسماعيل ياسين من العمر 17 عامًا اتجه إلى القاهرة في بداية الثلاثينيات حيث عمل صبيًا في أحد المقاهي في شارع محمد علي، وأقام بالفنادق الصغيرة الشعبية.

- استطاع إسماعيل ياسين أن ينجح في فن المونولوج وظل عشر سنوات من عام 1935- 1945 متألقًا في هذا المجال حتى أصبح يلقى المونولوج في الإذاعة نظير أربعة جنيهات عن المونولوج الواحد شاملًا أجر التأليف والتلحين والذي كان يقوم بتأليفه دائمًا توأمه الفني أبو السعود الإبياري.
- تزوّج إسماعيل يس 3 مرات، ولم ينجب غير ولد واحد هو المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين من زوجته الأخيرة السيدة فوزية.

- فى عام 1939 كانت بداية دخوله السينما عندما اختاره فؤاد الجزايرلى ليشترك في فيلم "خلف الحبايب" وقدم العديد من الأفلام لعب فيها الدور الثاني من أشهرها في تلك الفترة "علي بابا والأربعين حرامي" و"نور الدين والبحارة الثلاثة" و"القلب له واحد"، وقدم إسماعيل ياسين أكثر من 482 فيلمًا في حياته.
- شارك إسماعيل يس مع الكثير من الممثلين والمطربين فقد قضى مدة طويلة في دور الرجل الثاني أو مساند البطل حتى واتته الفرصة فأصبح بطلاً وقام ببطولة الكثير من الأفلام التي تبدأ باسمه وشاركه في أكثر هذه الأفلام أصدقاء عمره "رياض القصبجى، زينات صدقى، حسن فايق، عبد الفتاح القصرى، عبد السلام النابلسي".

- التقى عبد السلام النابلسي مع إسماعيل ياسين في 36 فيلماً بين عامي 1946 و1967 (رغم أنهما في بعض الأفلام لم يلتقيا في نفس المشهد)، بدأت بفيلم حرم الباشا (1946)، وانتهت بفيلم الفرسان الثلاثة في مصر (1962)، وكرم الهوى في لبنان (1967).

-شارك  محمد فوزي 16 فيلماً بين عامي 1947، و1954عروسة البحر (1947)  • صاحبة العمارة  • حب وجنون • نرجس  • الروح والجسد (1948)  • المجنونة • فاطمة وماريكا وراشيل  • صاحبة الملاليم (1949)  • آه من الرجالة  • الزوجة السابعة  • الآنسة ماما (1950)  • الحب في خطر • نهاية قصة (1951)  • من أين لك هذا (1952)  • فاعل خير (1953)  • بنات حواء (1954).

-التقى مع فريد الأطرش في سبع أفلام بين عامي 1947-1953 (لقطة من فيلم تعال سلم).حبيب العمر (1947) • بلبل أفندي (1948) • أحبك أنت (1949) • عفريتة هانم (1949) • آخر كدبة (1950) • تعال سلم (1951) • لحن حبي (1953).

- استطاع ياسين، أن يكون نجمًا لشباك التذاكر تتهافت عليه الجماهير وكانت أعوام 52 و53 و54 عصره الذهبي حيث مثل 16 فيلمًا في العام الواحد وهذا لم يستطع أن يحققه أي فنان آخر.

ورغم أن إسماعيل ياسين كان لا يتمتع بالوسامة والجمال، وهي الصفات المعتادة في نجوم الشباك في ذلك الوقت، إلا أنه استطاع أن يجذب إليه الجماهير عندما كان يسخر من شكله وكبر فمـه في معظم أعماله، فاستطاع أن يقفز للصفوف الأولى وأن يحجز مكانًا بارزًا مما جعل المنتجين يسعون للتعاقد معه على أفلام جديدة وأصبح البطل الوحيد الذي تقترن الأفلام باسمه حتى وصل للقمة.

- من أبرز الأعمال السينمائية التي حملت اسم "إسماعيل ياسين": إسماعيل ياسين في متحف الشمع – إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة – إسماعيل ياسين في الجيش - إسماعيل ياسين في البوليس – إسماعيل ياسين في الطيران – إسماعيل ياسين في البحرية – إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين – إسماعيل ياسين طرزان – إسماعيل ياسين للبيع، والتي كان معظمها من تأليف أبو السعود الإبياري.
- قدّم للمسرح 60 مسرحية سجلت جميعها للتليفزيون ولكن أحد الموظفين بالتليفزيون المصري أخطأ وقام بمسحها جميعا، إلا فصلين من مسرحية "كل الرجالة كده" وفصل واحد من مسرحية أخرى 

- الرئيس السادات فكّر في تكريم هذه القيمه الفنية غير المسبوقة في تاريخ الفن المصري الشريف؛ ولكن وافت نجمنا المنية في 24 مايو 1972، إثر أزمة قلبية حادة قبل أن يستكمل تمثيل دوره الأخير في فيلم من بطولة الفنان الراحل نور الشريف.