الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة التعليمية

"شوقي": زيارة من وفد البنك الدولي لدعم تطوير التعليم

د.طارق شوقي وزير
د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن وفد البنك الدولي سوف يزور الوزارة هذا الاسبوع للوقوف على آخر مستجدات نظام التعليم الجديد ودراسة احتياجات مصر التمويلية في المراحل القادمة من التطوير.
وأضاف “شوقي”: هذا ابلغ رد على ما تن تداوله بعض رواد السوشيال ميديا من كتابات مغرضة  تقول ان البنك الدولي اعلن فشل مشروع التعليم المصري.

 وليعلم من يروج مثل هذه الاكاذيب انه يسئ لوطنه في المقام الاول امام العالم ولذلك فلنتق الله فيما  نكتب ولنُعمِل العقل فيما نقرأ.

واختتم أمس الأول منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل والتمويل الإنمائي في نسخته الأولى 2021 جلساته بجلسة ختامية ركزت على الجهود المصرية ودورها في التنمية.

 أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني، خلال كلمته، أهمية إعادة بناء نظام التعليم في مصر، وقال إن بدء تنفيذ فكرة إعادة البناء عام 2017 وكانت البداية من رياض الأطفال وتنمية مهاراتهم العقلية والذهنية والتعليمية لتنشئة طفل قادر على استيعاب العملية التعليمية.

وأضاف “شوقي”: تغيير مفهوم التعليم داخل الأسرة المصرية بأن التعليم ليس من أجل النجاح في امتحان نهاية العام ولكن التعلم من أجل التعلم، ونقوم بذلك بالتعاون مع البنك الدولي ومع بعض الدول التي طبقت نفس الأفكار من قبل مثل فنلندا وسنغافورة. 

ونتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي في مرحلة الحضانات قبل سن رياض الأطفال أي من سن عامين وهذا من أجل تنشئة جيل قادر على المنافسة حيث تشمل التنشئة إحداث تغييرًا ثقافيًا وبناء مهارات جديدة وكسب مهارات تعلم جديدة لبناء مجتمع يساعدنا على الاهتمام الشامل بالعملية التعليمية ويساهم في تحقيق النمو المستدام. وأضاف، "نحن نبني الأجيال القادمة من مرحلة الحضانة (ما قبل رياض الأطفال) وسنجني ثمار هذه التجربة بعد عدة سنوات.

أما الجيل الحالي فنحن نقوم بمساعدته لقياس مهاراته وتغيير منهجيته ومن ضمن ما قمنا بتطبيقه تسليم "تابلت" لكل طالب في المرحلة الثانوية لتنمية مهارات الفهم والتعلم والتحليل وليس الحفظ ونحن هذا العام نشهد جيل "التابلت"، وهو يدخل الجامعة وكذلك مهتم بالتعليم الفني لتأهيلهم لسوق العمل.