الأحد 23 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

المجاعة في إثيوبيا.. وفاة 150 شخصا من الجوع في إقليم تيجراي

المجاعة في اثيوبيا
المجاعة في اثيوبيا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت جبهة تحرير شعب تيجراي، اليوم الثلاثاء، إن 150 شخصا ماتوا جوعا، بسبب تفاقم الأزمة الإنسانية في الإقليم الواقع شمال إثيوبيا.

وقال مسئول قطاع الزراعة في جبهة التحرير الشعبية للتيجراي أتينكوت ميزغيبو، إن الناس والماشية تموت بسبب نقص الغذاء والأدوية "وقد تكون الأزمة أكبر مما نعرفه"، وأضاف في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن الناس يموتون "أمام أعيننا بسبب الجوع" وأن النساء والأطفال هم الأكثر تضررا من نقص الغذاء.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أطلق حملة عسكرية ضد إقليم تيجراي الواقع شمال البلاد، في مستهل نوفمبر الماضي، بزعم الرد على اعتداء جبهة تحرير شعب التيجراي ضد القطاع الشمالي للجيش الإثيوبي، وتسببت الحملة العسكرية في كارثة إنسانية مروعة وارتكب الجيش الإثيوبي والإريتري جرائم حرب ترقى لتكون جرائم ضد الإنسانية وفقا لتقرير منظمة العدل الدولية المنشور أغسطس الماضي.

وكشفت صحيفة تليجراف البريطانية، عن مواصلة قوات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ارتكاب جرائم حرب وتطهير عرقي ضد عرقية تيجراي، حيث أكد عشرات الشهود إن قوات الأمهرة حينما كانت تحتل أي مدينة رئيسية، تعتقل الآلاف من الرجال والنساء والأطفال في "معسكرات اعتقال" مؤقتة، وتقطع أطرافهم وتلقي بالجثث المشوهة في مقابر جماعية كجزء من عملية تطهير عرقية مدبرة.

وقالت "تليجراف" في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني، أمس الأول الأحد، إن قوات أمهرة كانت تتقدم "من باب إلى باب" لاعتقال أي شخص ينتمي إلى عرقية التيجراي في أحدث دليل مروّع على تطهير السكان في الحرب الأهلية الدائرة حاليا في إثيوبيا.