رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة القبطية

رئيس الأسقفية: تغمرني السعادة حين أرى شخصا جديدا بالكنيسة

المطران الدكتور سامي
المطران الدكتور سامي فوزي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ترأس الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية، صلوات القداس الإلهي بالكنيسة الأسقفية بعين شمس حيث كان في استقباله القس فايز نادي راعي الكنيسة.

خصص رئيس الأساقفة عظة القداس للحديث عن المرأة الفينيقية، معربًا عن سعادته حينما يرى شخصًا جديدًا بالكنيسة يريد معرفة المسيح.

وقال رئيس الأساقفة، إن المرأة الفينيقية لم تكن يهودية ولم تنتمى إلى شعب الله المختار  ولم تكن من الناس الذين جاءوا إلى المسيح ليعظ لها مؤكدًا أنها كانت تنتمي لا فئة لا يتوقع أحدًا استجابتهم للمسيح.

وأضاف المطران: "كانت أبعد ما تكون عن الكنيسة ، لم تكن من ضمن شعب الكنيسة ، لم يكن لها أي علاقة أي عضو بالكنيسة ولا  بنظام الكنيسة .
وتابع المطران: “يغمرني سرور كبير عندما يأتي إلى الكنيسة شخص لم يكن مولودا في الكنيسة أو ليست له علاقة بالكنيسة من قريب او بعيد ، لم يتحدث أحد معهم على الإطلاق  عن نعمة المسيح ومحبته وربما لم يجلسوا في كنيسة في حياتهم.

واستكمل المطران: “سمعت المرأة أن المسيح يشفي كل الأمراض وقررت الذهاب لتنال منه بركة وجاوبها بما لم تتوقعه ولم تيأس بل صممت ولم تعد إلا  بعد ما نالت منه الشفاء فدخلت البيت وكررت طلبها ونالت بسبب لجاجتها  مؤكدًا: المسيح لديه قلب محب وكان على استعداد أن يعطيها العلاج الذي أرادته”.

واختتم: “ربما يكون هناك شخص في الكنيسة اليوم لديه كثير من المشاكل والظروف الصعبة ولابد أن نصدق إن يسوع المسيح قادر ويرغب أن يخلصنا مشددًا: أريد أن أشجعكم أن تطلبوا منه بحرارة ولا تتوقفوا عن الطلب حتى تنالوا ما تريدوا”.