الخميس 02 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

صادرات مصر تغزو دول العالم.. «الزراعة»: تجاوزت 4.5 مليون طن.. والموالح في المقدمة.. وخبراء يطالبون بمزيد من التسهيلات للحفاظ على أداء الحاصلات الزراعية.. والاستمرار في فتح أسواق جديدة

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الجمعة، عن ارتفاع حجم الصادرات الزراعية المصرية إلى أكثر من 4.5 مليون طن، حيث كشف تقرير الصادرات الزراعية الصادر عن الإدارة المركزية للحجر الزراعي خلال الفترة من الأول من يناير 2021 وحتى 31 اغسطس 2021، أن الموالح جاءت على رأس قائمة الصادرات الزراعية لدول العالم. 

وذكر التقرير أن الصادرات بلغت 4 مليون و553 ألف و168 طن من المنتجات الزراعية وضمت قائمة أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة الموالح، البطاطس، البصل، فراولة، رمان، بطاطا، فاصوليا، بنجر، جوافة، الفلفل، مانجو، ثوم، عنب، بطيخ.

أرشيفية

الموالح في الصدارة

 

وبالنظر في تفاصيل الصادرات، ذكر التقرير إن إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغ مليون و833 ألف 54 طن، بالإضافة إلي تصدير 620 ألف 644 طن بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 511 ألف و31 طن بنجر علف، محتلا المركز الثالث في الصادرات.

فيما احتل البصل المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 196 ألف و296 طن، في حين احتل العنب على المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 140 ألف و460 طن، بينما احتلت صادرات مصر من البطاطا على المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 45 الف و192 طن، بينما احتلت صادرات مصر من الفاصوليا على المركز السابع بإجمالي 20 الف و445 طن، يليها في المركز الثامن الفراولة بإجمالي 19 الف  و342 طن.

وفي المركز التاسع جاءت صادرات الثوم بإجمالي كمية بلغت 17 الف و955 طن، بينما حصل الرمان على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 12 الف و594 طن، وحصلت المانجو على المركز الحادي عشر بإجمالي 11 الف و593 طن، وحصلت الجوافة على المركز الثاني عشر بإجمالي 9 الاف و315 طن، بينما حصل البطيخ على المركز الثالث عشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 8 الاف و365 طن، وحصل الفلفل على المركز الأخير بإجمالي 6 الاف و850 طن.

أرشيفية

وفي هذا الشأن يقول الدكتور أحمد الإمام، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، إن الصادرات الزراعية تمثل ركن مهم ويسهم بجانب كبير في الناتج المحلي الإجمالي إذ تبلغ نسبة مساهمة القطاع الزراعي 14.5 % من الناتج المحلي، فيما يتميز القطاع الزراعي أيضا بارتفاع معدلات التشغيل وتوفير فرص العمل.

وأضاف "الإمام" أن قطاع الزراعة يوظف ما لا يقل عن 29،6% من إجمالي العمالة في مصر، وهو ما يرفع من الجدوى الاقتصادية للقطاع الذي يسهم بنحو 11% من إجمالي الصادرات، وبحسب آخر الإحصائيات الزراعية بلغت أسهمت الزراعة 256،9 مليار جنيه وهو إجمالي الدخل في عام 2016، إلا أنه في ظل العجز لمائي اضطرت الجهات الحكومية المعنية إلا العمل على تقليل زراعة بعض المحاصيل التي تصنف كثيفة الاستهلاك للمياه مما أدى إلى تراجع طفيف في بعض الصادرات.

أرشيفية

أما محسن البلتاجي، رئيس جمعية منتجى الحاصلات البستانية، فأكد أن الصادرات الزراعية المصرية تعد من المحاور الرئيسية للنهوض بالاقتصاد القومي، وبخاصة من خلال الاهتمام بفتح أسواق جديدة لاستقبال المحاصيل الزراعية المصرية.

وعن الأسباب التي تسهم في زيادة الصادرات الزراعية، قال البلتاجي إن ارتفاع الصادرات الزراعية يرجع إلى العديد من العوامل التي تسهم في تحفيز الاستثمار الزراعي وفتح أسواق جديدة أمام المصدرين، ةمشيرا إلى أن جودة الصادرات الزراعية في ظل ظل السعر المنخفض بالمقارنة مع دول العالم، رفعت من اداء الصادرات الزراعية.

وشدد على ضرورة العمل على منح المستثمرين في القطاع الزراعي المزيد من المحفزات من أجل الحفاظ على ارتفاع الصادرت، ومن أهمها تقديم مزيد من التسهيلات للمصدرين وإعفائهم من اشتراطات بعض الأسواق المجحفة، بالإضافة إلى توفير السيولة اللازمة لتحفيز الاستثمار من خلال توفير تمويلات بفوائد رمزية والتيسير في السداد.