السبت 16 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

حلاق يقتل أخاه الأكبر ويقطع جسده أشلاءً فى إمبابة

محرر البوابة يتحدث
محرر البوابة يتحدث مع جيران الضحية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

عشرات الأشخاص من أهالى المنطقة تجمعوا داخل الشارع الصغير، ليس هناك حديثا يدور بينهم أكثر من تلك الجريمة الشنعاء التى شهدتها إحدى شوارع منطقتهم، فالخبر كان صادما، وتفاصيله أكثر رعبًا وحزنًا وألمًا.
لم يتوقع أحد منهم أن المدعو طه صاحب محل بيع العصافير، قد قتل شقيقه الأكبر أحمد صاحب الـ 60 عامًا، ولم يكتف بقتله، ولكنه أحضر سكينًا وقام بتقطيع الجثة إلى أجزاء ووضع الأشلاء داخل أكياس بلاستيكية اشتراها من محل مجاور ليضع بداخلها أشلاء شقيقه ويلقي بها داخل مقلب قمامة بدائرة إمبابة.
بمجرد أن عثر الأهالى على أشلاء من أقدام آدمية ملقاة داخل مقلب القمامة في إمبابة، ومحاولات رجال المباحث لم تتوقف من أجل كشف غموض الجريمة، حتى توصلت التحريات في النهاية إلى أن مرتكب الجريمة هو نجل الضحية خاصة أن المكالمة الأخيرة التى أجريت من هاتف المجنى عليه كانت مع شقيقه.
وبسرعة تم ضبط المتهم، وراح يقص ويحكي كيف قتل شقيقه بتلك الصورة الشنعاء، وكيف استدرجه من منزله ليأتي له داخل شقته، وأثناء جلوسه معه، راح يخنقه من الخلف بحبل بلاستيك، وبعدما تأكد أنه قد أنهي حياته، أحضر سكينًا، وقام بتقطيع جسده إلى أشلاء، وألقي الأشلاء في عدة مناطق في دائرة إمبابة، وأن دافعه لارتكاب جريمته رفض شقيقه الضحية إعطائه مبلغ مالي لتسديد ديونه، فأشتعل الغضب في قلبه ليقرر قتله.
وبعدما انتهى من قتله، فكر في طريقة يمكنه بها التخلص من الجثة دون أن يكشفه أحد، فأشتري أكياسا بلاستيكية، وأحضر سكينًا، وقام بتقطيع الجثة إلى أشلاء، وراح يبعثر الجثة في مقالب القمامة، وسرق هاتفه المحمول، وقام بفتح محل شقيقه بالمفتاح، وسرق مبلغ مالى من داخل المحل، ولأنه ليست هناك جريمة كاملة، سقط في قبضة رجال المباحث.
سنوات يعمل المتهم وشقيقه الضحية في شارع عبد الباقي المتفرع من شارع الجامع في إمبابة، يعملون في نفس المهنة وهى الحلاقة، سنوات لم يتأخر ولم يبخل فيها الضحية عن شقيقه المتهم حتى أنه كان قد دخل في جمعية وأخذها الأول حتى يعطي المبلغ المالي لشقيقه المتهم، كما أن الضحية كان مشهودا له بحسن الخلق وحب الجميع له، حسبما أوضح أصدقاء المجني عليه.
ورد بلاغ إلى المقدم مؤمن فرج رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة يفيد العثور على كيس بلاستيك أسود اللون بداخله أجزاء آدمية " ساقين" لذكر مبتورين من أسفل الركبة، وعقب تكثيف التحريات تم ضبط المتهم وتبين أنه شقيق المجني عليه، وأن سبب ارتكابه للجريمة هو رفض شقيقه إعطائه مبلغ مالي لسد ديونه، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.