الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

المنشآت السياحية : بدء تلقى طلبات صرف الدُفعات "الثامنة والتاسعة" لصرف إعانات الطوارئ

عادل المصري رئيس
عادل المصري رئيس غرفة المنشأت السياحية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلنت غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، برئاسة عادل المصرى، بدء تلقى  الغرفة طلبات أعضائها من الجمعية العمومية ، لصرف إعانات الطوارئ عبر الدُفعات "الثامنة والتاسعة"، مؤكدة سرعة موافاة الجهاز الإدارى بالغرفة بالمستندات التى طلبها صندوق إعانات الطوارئ للعمال التابع لوزارة القوى العاملة لصرف دفعات الإعانات الجديدة  فى شكل اكسيل شيت Excel sheet.

وقال عادل المصرى ، رئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية ، أن الغرفة وبالتعاون مع الإتحاد المصرى للغرف السياحية برئاسة  أحمد الوصيف رئيس الإتحاد ، وبالتنسيق مع  الدكتور خالد العنانى ، وزير السياحة والأثار ،والنائبة نورا على ، رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب ،قد دعموا مطالب القطاع السياحى ، لمواصلة صرف الدفعات من الإعانة التى قررتها الحكومة المصرية لدعم العاملين بالقطاع السياحى، نظراً للظروف العصيبة التى تمر بها تلك المنشآت ولمساعدتها على الوفاء بجزء من إلتزاماتها تجاه العاملين لديها فى ظل جائحة فيروس كورونا.

وأوضح المصري، أن الغرفة ستقوم بتجميع طلبات أعضائها ،وإرسالها إلى إتحاد الغرف السياحية لفحصها ومراجعتها وإعتمادها والتأكد من مطابقتها وتسليم الأصول وفقاً لما قررته إدارة الصندوق ، لدراستها ومراجعتها ليتم صرف الإعانات فور الإنتهاء من أعمال المراجعة.

وأضاف  المصرى ، أن  الصندوق قد أكد صرف الإعانتين  للمنشآت والمطاعم السياحية بعد تحديد موعدهما فى دفعة واحدة، بشرط سرعة تسديد  كافة المنشآت السياحية والفندقية الحاصلة إعانات لعمالها المديونيات المستحقة عليها لصالح صندوق الطوارئ التابع لوزارة القوى العاملة، حتى لا تُحرم من صرف الدفعتين (الثامنة والتاسعة) من إعانات الطوارئ للعاملين بالقطاع السياحى.  

وأشار إلى  أن الصندوق يستمر في صرف الإعانات الاستثنائية للعاملين بالقطاع السياحي طالما استمرت أزمة الركود السياحي، لافتاً إلى أن مجلس الوزراء وافق على الإستمرار في صرف تلك الإعانات وذلك نظراً للظروف الصعبة التي يمر بها العاملين بالقطاع السياحي منذ بدء جائحة كورونا.