الجمعة 07 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة العرب

إيران: الاعتراف بالحكومة المقبلة في أفغانستان يتوقف على شرط واحد

حركة طالبان
حركة طالبان
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين إن بلاده تسعى لتمهيد الطريق للحوار بين الأطراف الأفغانية لتشكيل حكومة شاملة، مؤكدا أن الأولوية في الوقت الحالي هو حياة الناس والحوار الشامل.

وأضاف "زادة" في مؤتمر صحفي بطهران أن سلوك الحكومة المقبلة في أفغانستان هو الشرط الوحيد الذي يمكن أن يسهل مسار الاعتراف بها، داعيا في الوقت نفسه إلى تشكيل حكومة شاملة بمشاركة كافة الفصائل الأفغانية في أقرب وقت.

وأوضح المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية أن الاحتلال لم يكن الحل لمشاكل أفغانستان، بينما التفاوض هو الحل الوحيد دائما وخاصة اليوم بين كافة الأطراف، موجها نصيحة للولايات المتحدة بأن تحترم حقوق الدول والشعوب والقانون الدولي، وفقا لما أوردته وكالة “فارس” الإيرانية.

وأصدرت حركة طالبان، عفوا عن الرئيس الأفغاني أشرف غني ونائب الرئيس عمرو صالح ومستشار الأمن القومي حمد الله محب، الذين غادروا البلاد إلى طاجكستان بعد سيطرة طالبان على البلاد منتصف أغسطس الجاري.

وقال خليل الرحمن حقاني المسؤول في حركة طالبان خلال لقاء له مع قناة "جيو" الباكستانية، إن طالبان أصدرت عفوا عن الرئيس أشرف غني إلى جانب جميع مسئولي الحكومة الأفغانية السابقة، مؤكدا إمكانية عودتهم للبلاد والعيش في سلام.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين الأمن الأفغاني ومسلحين مجهولين قرب البوابة الشمالية لمطار كابول الدولي، في وقت سابق من اليوم الاثنين، وأعلن الجيش الألماني عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" أن أحد أفراد قوات الأمن الأفغانية لقي حتفه وأصيب ثلاثة آخرون خلال الاشتباكات، التي شاركت فيها أيضا قوات أمريكية وألمانية، وأكد الجيش الألماني عدم وجود أي إصابة بين صفوفه.

وقال مسؤول في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، أمس الأحد، إن 20 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في مطار كابول ومحيطه خلال الأيام الأولى التي سيطرت فيها حركة طالبان على أفغانستان.

وتسببت سيطرة حركة طالبان على البلاد في ذعر كبير لدى قطاع كبير من الشعب الأفغاني الذي فرا إلى مطار كابول، لينجوا من براثن حكم طالبان وسقط عدد من الأشخاص من إحدى الطائرات الأمريكية التي امتلأت عن آخرها بالأفغان الفارين من كابول.