الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

ارتفاع الصادرات الزراعية.. الموالح والبطاطس والبصل والفراولة على رأس القائمة.. المهن الزراعية: نتاج الخطة الموضوعة من القيادة السياسية للتوسع.. وأبو صدام: يؤكد جودة المحاصيل

مالتي ميديا
مالتي ميديا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ارتفعت الصادرات الزراعية المصرية إلى أكثر من 4.4 مليون طن خلال الفترة من الأول من يناير وحتى 18 أغسطس 2021 الجاري، جاء ذلك في تقرير وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي الذي تلقاه السيد القصير وزير الزراعة، من الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي حول إجمالي الصادرات.

وأكدت التقرير أن الصادرات بلغت أكثر من 4 ملايين و433 ألفا و6 أطنان من المنتجات الزراعية كما ضمت قائمة أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة "الموالح، البطاطس، البصل، فراولة، رمان، بطاطس، فاصوليا، بنجر، جوافة، الفلفل، مانجو، ثوم، عنب، بطيخ، موضحا أن إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغت مليونا و815 ألفا و473 طنا، فضلا عن تصدير 620 ألفا 194 طنا بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 474 ألفا و815 طن بنجر علف، محتلا المركز الثالث في الصادرات.

واحتل البصل المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 183 ألفا و713 طنا، في حين احتل العنب على المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 138 ألفا و504 أطنان، بينما احتلت صادرات مصر من البطاطا على المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 38 ألفا و79 طنا، بينما احتلت صادرات مصر من الفاصوليا على المركز السابع بإجمالي 20 ألفا و282 طنا، يليها في المركز الثامن الفراولة بإجمالي 19 ألفا و342 طنا، بينما حصل الثوم على المركز التاسع في الصادرات بإجمالي كمية بلغت 17 ألفا و619 طنا، بينما حصل الرمان على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 10 آلاف و328 طنا، وحصلت الجوافة على المركز الحادي عشر بإجمالي 9 آلاف و172 طنا، وحصل البطيخ على المركز الثاني عشر بإجمالي 8 آلاف و359 طنا، بينما حصل المانجو على المركز الثالث عشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 8 آلاف و338 طنا، وحصل الفلفل على المركز الأخير بإجمالي 6 آلاف و706 أطنان.

المهندس ماهر أبو جبل

وفي هذا السياق، قال المهندس ماهر أبو جبل، عضو مجلس النقابة العامة للمهن الزراعية: إن الصادرات المصرية تحقق من موسم 2021 تألق غير طبيعي في الصادرات الزراعية وهو أحد نتاج الخطة الموضوعة من القيادة السياسية لاستصلاح 4 ملايين فدان، منهم 100 ألف فدان صوب، ومليون رأس ماشية، فضلا عن المساحات الجديدة والمزارع للثروة السمكية، إلى أن التطور الحادث تم بالمشاركة بين الجامعات المصرية ومراكز الأبحاث العلمية وخبراء الزراعة، فبعد تنشيط القناصل بجميع دول العالم التي بدأت صادراتنا تتصدر العالم خاصة في الموالح، مصر تعدت مليون و800 ألف طن وهي أول مرة في تاريخ الصادرات، متابعا كذلك البطاطس بعد فجوة دامت لسنتين تربعت على عرش المركز الثاني بالصادرات المصرية والتي تعدت ال600 ألف طن. 

وتابع: "أما بالنسبة لبنجر السكر، مصر لا تصدر بنجر السكر ولكن تصدر علف بنجر السكر، مصر تعزم تصدير صناعة السكر في المنطقة، والاستفادة من جميع مخلفات الانتاج الزراعي، بعد تألق صناعة السكر وصلنا لأكثر من 450 ألف طن صادرات من علف البنجر"، مؤكدًا أن هناك توجه دولي لانتاج اكبر كميات من السكر لتقليل استيراد السكر لأن مصر كانت تستورد حوالي 30% من الاستهلاك، لذلك تنشأ أكبر مصنع سكر في الشرق الأوسط بغرب غرب المنيا التابع للمجموعة الإماراتية فمن المتوقع أن تزيد الصادرات لمليون طن.

وأكمل: تأتي بعد ذلك الأرقام التي تحققها مصر في العنب والبصل والبطاطا البيضاء "السكرية" والفاصوليا والفراولة، وذلك نتاج تنشيط وزارة الداخلية للمكاتب التجارية المصرية بالسفارات، بالتعاون مع رجال الأعمال المصريين والمركز التصديري السلعي في مصر والجمعيات الأهلية الزراعية التي تتبع مجموعة من كبار المزارع التي تتواصل مع الشركات الخارجية، لأول مرة هذا العام مصر تصدر كميات كبيرة، كما صدرت مصر هذا العام للبرازيل وهي أول دولة زراعية على مستوى العالم، وكذلك استراليا ونيوزيلندا والأرجنتين وهم من عمالقة الدولة الزراعية في العالم.

وأكد أن الصادرات ستشهد طفرة 2022 العام القادم نتيجة التغيير في منظمة الحجر الزراعي وذلك لتكويد المزراع من قبل المجلس السلعي، وذلك سيعطي فرصة لصغار المزارعين أن يشاركوا في منظومة التصدير لأنها قائمة على المزارع الكبرى، وستنال بعض الصادرات التي لم يكن لها حظ وفير مثل الجوافة ان تزيد صادرتها وكذلك الليمون والكثير من النباتات العطرية والطبية، موضحا أن هناك هجوما من المستثمرين بأمريكا ولبنان وسوريا للاستثمار الزراعي في مصر والاستفاده من الخبرات الزراعية وذلك بالتزامن مع منظومة الحجر الزراعي التي سيزيد من الأراضي التي بها صلاحية للتصدير.

 

حسين عبدالرحمن ابو صدام

ومن ناحيته، قال حسين عبدالرحمن ابو صدام نقيب عام الفلاحين، إن ارتفاع صادرات مصر الزراعية يؤكد على جودة محاصيلنا الزراعية، لافتا أن صادرات مصر الزراعية بلغت من أول يناير حتى منتصف أغسطس الحالي نحو 4.4 مليون طن.

وأضاف عبدالرحمن، أن البطيخ احتل المرتبة الثانية عشر في ترتيب الصادرات الزراعية المصرية حسب الكميات حيث تم تصدير 8 آلاف و359 طنا من محصول البطيخ في الفترة ما بين أول يناير حتى اليوم، فيما تصدرت مجموعة الموالح القائمة بمليون و815 ألفا و473 طنا واحتلت البطاطس المركز الثاني ب 620 ألفا و194 طنا. 

وأشار إلى أن زيادة كميات الصادرات الزراعية المصرية تصب في مصلحة تنمية القطاع الزراعي وتقوي الميزانية العامة للدولة من العملة الصعبة وتعتبر منتجات مصر الزراعية خير دليل على الجهود الكبيرة التي تقوم بها الدولة لتحسين القطاع الزراعي وتنميته، حيث تصل صادراتنا الزراعية إلى أكثر من 150 دولة حول العالم بعد الجهود الكبيرة التي قام بها الحجر الزراعي المصري بتتبع المنتجات الزراعية المصرية من لحظة الحصاد حتى وصولها إلى وجهتها بالخارج عن طريق نظام تكويد المنشآت التصديرية والمحاصيل الزراعية.

وأكد أبو صدام، أنه لا يوجد حاليا أي منتج زراعي مصري محظور من قبل أي دولة في العالم بالاضافة إلى فتح أسواق جديدة لأول مرة  أمام المنتجات الزراعية المصرية كسوق دولة اليابان، لافتا أن مصر تكتفي ذاتيا حاليا من كافة انواع الفاكهة والخضراوات وتصدر الفائض عن الحاجة المحلية، حيث نصدر بنجر العلف والعنب والبصل والثوم والفاصوليا والجوافه والرمان والمانجو والفلفل والكثير من المنتجات الزراعية الأخرى.