الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

"القومي للمسرح" يكشف عن العدد الـ22 لمجلة "المسرح"

صورة غلاف العدد ٢٢
صورة غلاف العدد ٢٢ لمجلة المسرح
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

صدر حديثا عن المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، برئاسة الفنان ياسر صادق، العدد الثاني والعشرين من الإصدار السادس لمجلة "المسرح"، وذلك بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي، والمتوفر بأجنحة المركز في مسارح البيت الفني للمسرح، والبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية أيضا.

يضم العدد دراسة للدكتور عدي علي كاظم، حول "مفهوم البناء الفكرى فى النصوص العالمية" من خلال نظريات الدراما الكلاسيكية والرومانسية، والكلاسيكية والواقعية والطبيعية، ومقالا عن مسرح "المهجر" للدكتور حسين الأنصارى عن مسرح المهجر، يتناول فيه تجربة العراقى عونى كرومى وتأثير الثقافة الألمانية على أعماله، والثقافة العربية والإسلامية به على تجربته فى المهجر، ودراسة بعنوان "الإبداع المسرحى بين الموهبة والتوريث" للدكتور عمرو دوارة، يناقش فيها الظاهرة اجتماعيا وثقافيا ويرصد خلالها العائلات الفنية خاصة فى مجال المسرح بمصر وكذلك بعض البلدان العربية.

ويكتب عبده الزراع عن "دور مسرح  الطفل فى تنمية الوعى"، ومقالا للدكتور سيد علي إسماعيل عن فرقة "زكى سعد" المسرحية، التى قدمت عروض الكوميديا فى صعيد مصر منذ عام 1924، كما يقدم للباحثين وثائق مهمة عن هذا الفنان وفرقته، ومقالا لجمال المراغى عن مؤامرة أصحاب الفرق الإنجليزية مع كبرى الصحف لمنع لمحاصرة كبار نقاد المسرح والتضيق عليهم لمنعهم من الكتابة، وما حدث من انسحاب واعتزال البعض، واتجاه النقاد لوسائل أخرى للتواصل مع القراء، والميلاد الجديد لحركه نقدية قوية من خلال مسارات رقمية حققت مساحات هائلة من المتابعة، وشهادة لأحمد عجيبه عن الراحل حافظ أحمد حافظ، أحد رواد مسرح الثقافة الجماهيرية، ويوثق تجربته الفنية من خلال عدة شهادات.

وتقدم الدكتورة بخيتة حامد، والدكتور أحمد غريب، مقالا عن الفنانة آريان منوشكين مؤسسة فرقة مسرح الشمس التى أصبحت أحد أشهر فرق أوروبا، ومقالا لكرم جاب الله يتناول الرسائل التنويرية التى تقدمها أسقفية الشباب بالكنيسة القبطية ويرصد تجربة عرض تغريدة مصرية، ومقالا اخر لعيد عبد الحليم عن "مسرح الفنان عبد الرحمن عرنوس"، وما قدمه فى مقهى استرا بميدان التحرير، وكيف تحول المقهى إلى نادى فنى وثقافى يضم عشرات المبدعين كل ليله، ومقالا نقديا عن عرض " الظل العظيم" لجمال الفيشاوى، يتناول خلاله أسطورة أوديب وعائلته، وقراءة نقدية لمحمد فؤاد، عن نص مسرحى لنورا آمين.

ويترجم مصطفى أحمد نور الدين حوارا بين مؤلفه ومخرج داخل مختبر فنى حول كيفية صناعة عرض مسرحى، إلى جانب نشر النص الكامل لمسرحية "حاجب الظرف" التى كتبها محمد يونس القاضى مع الوثائق التى قدمت للجهات الرسمية عام 1934 للترخيص لفرقة منيرة المهدية على تقديم  العرض على مسرح البسفور.