الإثنين 17 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

آلاف الأفغان يفرون من البلاد.. مقتل 5 أشخاص على الأقل وسط محاولات أمريكية تركية لتأمين مطار كابول.. ونائب زعيم طالبان: لم نتوقع ما حدث

بعد سيطرة طالبان

آلاف الأفغان يفرون
آلاف الأفغان يفرون من البلاد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يكافح الجنود الأمريكيون والأتراك لتأمين مطار كابول الدولي في أفغانستان حيث هرع آلاف الأفغان للفرار من البلاد وأجلت البعثات الدبلوماسية الأجنبية موظفيها.

آلاف الأفغان يفرون من البلاد 

ووردت أنباء عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، وأظهرت لقطات فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشودًا كبيرة على مدرج المطار وآلاف هرعوا إلى مبنى الركاب صباح الاثنين. 

وذكرت وكالة رويترز أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم عندما حاول الناس اقتحام الطائرات بالقوة. ونصحت السفارة الأمريكية جميع المواطنين الأمريكيين والأفغان بعدم السفر إلى المطار حتى إخطارهم بذلك. 

وأعلنت حركة طالبان انتصارًا عسكريًا في أفغانستان بعد تأمين العاصمة كابول. تسارعت سرعة التقدم في غضون أيام مع اجتياح طالبان للأراضي والعواصم الإقليمية، مما صدم العديد من المراقبين.

وتجري تركيا، حليفة الناتو، والتي وفرت الأمن في مطار كابول، محادثات مع الولايات المتحدة لمواصلة وجودها هناك بعد انسحاب عسكري أمريكي، من المقرر أن ينتهي في وقت لاحق هذا الشهر أو أوائل سبتمبر.

وكان ينظر إلى الاتفاقية على أنها مفتاح لإصلاح العلاقات المتوترة بين الحكومتين. 

دهشة طالبان

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية أن القوات الأمريكية تتولى الآن المسؤولية في المطار، وتعطي الأولوية لمغادرة موظفي السفارة على متن رحلات عسكرية.

وأعربت حركة طالبان عن دهشتها من سرعة انتصارها العسكري على جيش وطني أفغاني أمريكي مجهز.

 وقال الملا بردار أخوند، نائب زعيم طالبان، بحسب بي بي سي: "الطريقة التي انتصرنا بها كانت غير متوقعة". 

وبينما سعت العديد من البعثات الدبلوماسية لإجلاء الموظفين، قالت تركيا إنها ستواصل تشغيل سفارتها في العاصمة الأفغانية. 

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن الحكومة التركية اتخذت الاحتياطات اللازمة، ولم يشر إلى الأمن بالمطار، بحسب النبأ.

وانسحبت الولايات المتحدة من أفغانستان تحت ضغط عسكري من طالبان بعد أن أنفقت مئات المليارات من الدولارات على الحرب. 

وقال تقرير صادر عن جامعة براون في عام 2019 إن التكلفة الإجمالية بلغت 978 مليار دولار، والتي شملت أيضًا الإنفاق في باكستان. وشمل الرقم الإنفاق المتوقع للسنة المالية 2020. 

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن حكومته ستعمل من أجل استقرار أفغانستان، مشددًا على أهمية التعاون مع باكستان التي تربطها بكابول علاقات تاريخية وثيقة. 

وقال "سنواصل بذل قصارى جهدنا لتحقيق الاستقرار في المنطقة وخاصة أفغانستان في أقرب وقت ممكن.

ولهذا، نحتاج إلى مواصلة زيادة تعاوننا مع باكستان". "نحن مصممون على بذل كل الجهود في هذا الاتجاه."