الجمعة 12 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

الأخبار

مرفق الكهرباء: 13 ألفاً و 950 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج

الحمل الأقصى المتوقع اليوم يبلغ 32 ألفا و300 ميجاوات

أرشيفية
أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، عبر صفحته التواصل الاجتماعي، أن الزيادة الاحتياطية في الإنتاج اليوم الخميس الموافق 13/8/2021 بلغت 13 ألفاً و 950 ميجاوات.

وأشار الجهاز، في بيان له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أنه لم يتم أمس خفض أي أحمال سواء عن طريق الفصل الإجباري أو تخفيض أحمال بالتنسيق مع المشتركين.

وأوضح الجهاز أن الحمل الأقصى المتوقع اليوم يبلغ 32 ألفا و300 ميجاوات، مقابل 32 ألفا و800 ميجاوات أمس الأربعاء.

ونوه المركز القومي للتحكم بأن مؤشر حالة الحمل ظَهر اليوم باللون الأخضر (الاستهلاك أقل من الإنتاج) منذ منتصف الليل، كما كان قد ظهر أمس باللون الأخضر طوال اليوم.

وكانت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة قد أطلقت عددا من الخدمات التي تقدمها لتيسير وتحسين طرق التواصل مع الجمهور لتلقي الشكاوى، وذلك من خلال عدد من التطبيقات سواء من خلال موقع الوزارة أو من خلال التليفون المحمول أو مركز خدمة العملاء.

وفعلت الوزارة خدمة الخط الساخن (121) منذ أغسطس 2016 حيث تلقى هذا الخط أكثر من 6 ملايين مكالمة من أغسطس 2016 إلى مايو 2019.

يأتي ذلك في إطار الإنجازات التي حققتها الوزارة من خلال متابعة تطبيق الآليات المختلفة لتيسير وتحسين طرق التواصل مع جمهور المشتركين لتلقى الشكاوى المختلفة والبلاغات والاستفسارات؛ وذلك في إطار زيادة توعية المواطنين والمشتركين بما يتصل بدائرة اهتمامهم، وكذلك تطوير الخدمات المقدمة لهم وتسهيل طرق التواصل لمعرفة مشكلاتهم المختلفة والوقوف على أسبابها والعمل على حلها في أسرع وقت ممكن

وذكر مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أنه لم يتم تخفيف أحمال منذ يونيو 2015، ولم يعد يتم قطع التيار بسبب عدم توفر الكهرباء، ويصدر المرصد نشرته اليومية لخدمة عدد من الأهداف، وعلى رأسها الترشيد وهو تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة الكهربائية، حيث إنه عبارة عن مجموعة من الإجراءات التي تؤدي إلى خفض استهلاك الطاقة.

وبحسب المرصد، يعود تجنب الفصل في الأحمال في وقت الذروة وفى الفترة التي يزيد فيها الطلب على الطاقة إلى نتائج ما يتم اتباعه وتطبيقه من سياسة ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، في الوقت الذي ترتفع فيها الأحمال للحد الأعلى، وتكون بين الساعة السادسة مساء إلى العاشرة مساء خلال فصل الشتاء وبين السابعة مساء حتى الحادية عشرة خلال فصل الصيف.