الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الأسماك.. مصيلحي: 2.2 مليون طن الإنتاج الكلي.. تصدير 35 ألف طن سنويًا.. وحمزة: توفر العملة الصعبة وفرص عمل للشباب

إنتاج أسماك البلطي
إنتاج أسماك البلطي في مصر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 كشفت وزارة الزراعة عن احتلال مصر المركز الأول إفريقيًا إنتاجًا للأسماك والسادس عالميًا في الاستزراع السمكي، فيما تبنت الوزارة خلال الفترة الماضية سياسة تحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج الأسماك. 

وبحسب وزير الزراعة السيد القصير، فإن مصر نجحت في احتلال المرتبة الثالثة عالميًا في إنتاج أسماك البلطي، مضيفًا أنه بالنظر إلى أهمية الدور المحوري الذى يقوم به قطاع الزراعة وقدرته على تحقيق نمو إيجابي ومتسارع فقد تم إدراجه ضمن البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية من خلال مجموعة من السياسات الإجرائية والإصلاحية أهمها، الحفاظ على الأمن المائي والغذائي وزيادة تنافسية المنتجات والمحاصيل الزراعية، وزيادة تنافسية صادرات المحاصيل والصناعات الزراعية. 

السيد القصير

ويبلغ إنتاج مصر من الأسماك حاليًا 2.2 مليون طن طن منها 80% من الاستزراع السمكي، و20% من المصايد الطبيعية بزيادة 100 ألف طن عن العام الماضي، بحسب تقرير صادر عن هيئة الثروة السمكية في يوليو الماضي. 

وأضافت الهيئة، أن السبب في زيادة الإنتاج هو نشر ثقافة الاستزراع السمكي المكثف في أحواض إسمنتية، وكذلك الاستزراع السمكي نصف المكثف للاستغلال الأمثل لمواردنا المائية ولزيادة إنتاجية الأسماك، موضحةً أنه من ضمن الأسباب أيضا الانتهاء من عمل خريطة زيادة الإنتاج والمخزون السمكي، والرفع المساحي لمناطق سواحل البحر الأحمر للاستزراع، وتنمية البحيرات والمسطحات والمفرخات وموانئ الصيد، والتوسع بأسماك المائدة والاستفادة من استاكوزا المياه العذبة وإطلاق أكبر مشروع لإنتاج الجمبري "الفانمى" و"فواكه البحر" و"الاستاكوزا" لزيادة التصدير والمعروض المحلي. 

إنتاج الأسماك

إلى ذلك قال الدكتور صلاح مصيلحي، رئيس هيئة الثروة السمكية، التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن مصر حققت الاكتفاء الذاتي من إنتاج بروتين الأسماك، بجانب تصدير ما يقرب من 35 ألف طن سنويًا.

وأضاف، إنه يتم استيراد 300 ألف طن من الأسماك المملحة والأنواع غير الموجودة بمياه البحرَين المتوسط والأحمر أو نهر النيل، مشيراً إلى أن الإنتاج الكلي لمصر بلغ 2.2 مليون طن سنويًا، مشيرًا إلى أن استهلاك المواطن المصري من الأسماك بلغ 21 كيلوجرامًا سنويًّا؛ وهو مقارب للرقم العالمي.

ولفت مصيلحي إلى أن الهيئة كانت تحتاج إلى تطوير المزارع السمكية لأسماك المياه البحرية؛ وهو مفرغ الكيلو 21 الذي كان ينتج 3 ملايين زريعة في عام 2014، بينما الآن ينتج 15 مليون زريعة، مشيرًا إلى أنه خلال السنوات الخمس المقبلة سوف يتم إنتاج الأسماك المستوردة؛ للتحول من الاستيراد إلى التصدير؛ خصوصًا بعد تطوير 4 مفرغات جديدة؛ أحدها عملاق بالإسماعلية، ومفرغ في منطقة "أشتون الجميل والرسوة" بمحافظة بورسعيد، ومفرغات محريات بطاقة 500 ألف زريعة محريات.

صلاح مصيلحي

وأشار رئيس الهيئة إلى أن المفرغات البحرية تتيح تصدير الدنيس والقاروص والبلطي الأحمر، بالإضافة إلى عمل مركز تدريب عالمي طبقًا لاشتراطات الاتحاد الأوروبي؛ مما يعود بالفائدة على مربي الأسماك والصيادين وتصدير الأسماك البحرية.

وأوضح مصيلحي، أن مشروعات تطوير البحيرات ما زالت مستمرة، حيث تمكنت الدولة من إزالة 1600 حالة تعدٍ على البحيرات ومتوقع مردود أفضل خلال السنوات المقبلة، مؤكدًا أن الإنتاج للقطاع الخاص يساهم بشكل كبير في المنظومة من الإنتاج السمكي ولدينا رؤية كبيرة لإنجاح منظومة للاستزراع السمكي وتعميم تلك التجارب الناجحة منها.

ولفت رئيس الهيئة إلى أن مسالة الأعلاف تمثل تحدياً كبيراً أمام إنتاج الأسماك ونواصل البحوث على صحة الأسماك ورعايتها في المزارع للوصول إلى أفضل الأنواع والأصناف للوصول إلى تصدير للخارج، مضيفًا أن صندوق تحيا مصر دعم الصيادين بأكثر من 50 مليون جنيه لتطوير حياتهم ومعيشتهم وذلك لأن الثروة السمكية تعوض نقص البروتين الحيواني في مصر. 

إنتاج الأسماك

كما أكد الدكتور أحمد حمزة، استشاري الأسماك، ورئيس مركز أكوافيت، إن مصر تمتلك إمكانيات لاحصر لها في منطقة الشرق الأوسط بأكملها بأن تصبح أفضل دولة لتصدير الأسماك بمختلف أنواعه.

وأضاف، أن مصر تعد في الصدارة العالمية من حيث الإنتاج السمكي، فضلاً عن أن لديها اكتفاء ذاتي، مطالبًا أن يكون هناك سيستم ونظام بحيث نكون الدولة الأعلى في مجال تصدير الأسماك، خاصة أن الصادرات تعمل على تحسن وانتعاش الحالة الاقتصادية.

وأشار حمزة إلى توفير العملة الصعبة وتوفير فرص عمل للشباب في ظل انتشار البطالة في الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن قطاع الاستزراع السمكي وتطويره يحتاج إلى جهود كبيرة لزيادة نسب التصدير.