الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

إكسبو 2020 دبي يطلق برنامجه للأعمال "معا نزدهر"

مركز دبي للمعارض
مركز دبي للمعارض
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن إكسبو 2020 دبي إطلاق برنامج "معا نزدهر" المخصص للأعمال، والذي يقدم مجموعة فعاليات تهدف إلى توسيع شبكات العلاقات محليًا وعالميًا، وتعزيز تبادل المعرفة، والريادة الفكرية، فضلا عن منتجات وخدمات مميزة ستتيح للزوار والمشاركين استكشاف فرص جديدة، والتأسيس لشراكات بناءة، والتعاون في سبيل استدامة الازدهار الاقتصادي في دولة الإمارات، والمنطقة، والعالم.

نادية فيرجي، مدير مكتب المدير العام لإكسبو 2020 دبي

وقالت نادية فيرجي، مدير مكتب المدير العام لإكسبو 2020 دبي: "إكسبو 2020 دبي أُول الفعاليات العالمية الضخمة التي تُقام منذ بداية جائحة كوفيد-19؛ وسيمثل محطة بارزة لمجتمع الأعمال العالمي، وسيتيح فرصة غير مسبوقة للشركات بما فيها الصغيرة والمتوسطة والمنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية من أنحاء العالم للالتقاء والمشاركة في بناء اقتصاد أكثر مرونة واستدامة".

وأضافت: يأتي إطلاق برنامج "معا نزدهر" في فترة حاسمة يُعاد فيها تشكل الاقتصاد العالمي، وسيتيح الكثير من الفرص الجديدة سواء للمؤسسات المحلية التي ترغب في توسيع أنشطتها، أو لرواد الأعمال الذين يرغبون في بناء شبكة علاقاتهم، أو حتى للمؤسسات الأجنبية الساعية إلى دخول أسواق المنطقة للمرة الأولى.

حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي

وقال حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي: "تلتزم غرفة دبي بتمثيل مصالح الشركات في دبي ودعمها، وتستكشف طرقا جديدة لتلبية الحاجات المتغيّرة لمجتمع الأعمال السريع النمو والنشط في الإمارة في الوقت الذي تتجاوز فيه زمن الجائحة".

وأضاف، وبصفتها شريك تكامل الأعمال الرسمي لإكسبو 2020 دبي، يسر غرفة دبي المشاركة في برنامج "معا نزدهر" الذي سيكون من دون أدنى شك حافزاً مؤثراً لدعم الابتكار وريادة الأعمال عبر معالجة تحديات رئيسية تؤثر في نمو الأعمال، واجتذاب الشركات الدولية إلى دبي، وتسهيل التعاون بين القطاعات والمناطق الجغرافية وسيُفضي ذلك إلى تأثير فوري وطويل الأمد على إمارة دبي، يتردد صداه في دولة الإمارات والمنطقة وأنحاء العالم.

وصُمم برنامج "معا نزدهر" لمجتمع الأعمال المحلي والدولي؛ ويشمل البرنامج عددا من منتديات الأعمال المرتبطة بموضوعات متخصصة، والمقامة بالتعاون مع غرفة دبي وستسلط هذه الفعاليات الضوء على فرص الأعمال وأحدث التقنيات؛ وستمثل منصة للتواصل والإبداع والابتكار؛ وستدعم تقدم القطاع الخاص في ظل التحديات العالمية الراهنة.

وسيستضيف مركز دبي للمعارض أثناء انعقاد فعاليات إكسبو 2020 دبي ثلاثة منتديات أعمال عالمية، بما في ذلك أول نسخة من المنتدى العالمي للأعمال لدول آسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا، وهي منظمة حكومية دولية إقليمية تضم عشر دول من جنوب شرق آسيا) وسترحب هذه المنتديات بمتحدثين بارزين وصُناع قرارات وخبراء، من أجل استكشاف المصالح المشتركة، ومعالجة العقبات التي تعطل النمو، وتحفيز التجارة والاستثمار، ودعم التنمية الاقتصادية وفي الوقت نفسه، ستتيح الجلسات التعريفية للأعمال الدولية لجميع المشاركين الدوليين الاستفادة من حضور رؤساء الدول أو الحكومات وقادة الأعمال، من أجل استعراض فرص الأعمال والاستثمار في بلدانهم أمام الجمهور العالمي.

وتشمل المنتجات والخدمات التي يوفرها برنامج "معا نزدهر" تطبيقا مدعومًا بالذكاء الاصطناعي، يسهّل التفاعل الهادف بين الشركات، وكذلك بين الشركات والحكومات، وأيضا ما بين الحكومات، على مستوى المناطق الجغرافية والقطاعات؛ ويقترح التطبيق النتائج المحتملة الأكثر ملاءمة للمستخدمين بناء على ملفاتهم الشخصية وخبراتهم وأهدافهم وأنماطهم التفاعلية، وسيُحدث برنامج فعاليات الأعمال يوميا، حيث سيضم أحدث المعلومات عن وفود الأعمال المشاركة، وكذلك جميع فعاليات الأعمال المُقامة في أنحاء موقع إكسبو 2020 دبي ومركز دبي للمعارض وأجنحة المشاركين الدوليين ومركز بيزنس كونكت في إكسبو 2020، وسيضم مركز بيزنس كونكت، الذي يتوسط موقع إكسبو 2020 بالقرب من ساحة الوصل، غرف تجارة ومؤسسات تجارية من جميع أنحاء المنطقة، تمثل أكثر من مليون شركة وجهة استثمار.

ويرتكز البرنامج إلى سمعة دولة الإمارات المتمثلة في تسهيل الأعمال والتجارة، بفضل بنيتها التحتية العالمية المستوى، وأطر عملها التنظيمية الملائمة للأعمال، فضلا عن بيئة نشطة لريادة الأعمال.

ويستفيد البرنامج كذلك من قدرة إكسبو 2020 دبي على حشد الطاقات، بفضل مشاركة 191 دولة ومؤسسات متعددة الأطراف ومؤسسات أكاديمية، وملايين الزوار، من أجل توفير الإلهام لإحداث تغيير هادف وصنع مستقبل أكثر إشراقا للجميع.

ويمتد إكسبو 2020 دبي على مدار 182 يوما؛ ويُقام الحدث الدولي من أجل جمع شعوب العالم والمجتمعات والدول، بهدف بناء جسور التواصل وإلهام التحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق تغيير إيجابي عبر توفير حلول واقعية ومبتكرة لأبرز التحديات الملحة، تجسيداً لالتزام دولة الإمارات بصنع مستقبل أفضل وأكثر استدامة وأمنا يتمتع الجميع فيه بالصحة والرفاه.