الإثنين 03 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

بوابة البرلمان

برلماني: "حياة كريمة" تؤسس لقرى وريف رقمي وتكنولوجي بمصر

النائب شريف الورداني
النائب شريف الورداني
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد النائب شريف الوردانى، عضو مجلس النواب، أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" ليس هدفها تحقيق التنمية الشاملة بالقرى والريف المصرى، ولكنها تؤسس لقرى وريف حديث ورقمى وتكنولوجى بمصر يتماشى مع ما حدث من ثورة تكنولوجية عالمية، مشيداً بحرص الحكومة على الإسراع  فى خطوات تفعيل بروتوكول التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والشركة المصرية للاتصالات لإنشاء شبكة ألياف ضوئية لقرى المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة".

وقال "الوردانى" فى بيان له أصدره اليوم، إن تنفيذ حزمة متكاملة من الخدمات والمشروعات التي تشمل جوانب مختلفة صحية، واجتماعية ومعيشية، في مجالات تطوير البنية الأساسية، ومنها مشروع توصيل شبكات الاتصالات الأرضية لقرى عدد 52 مركزًا معلناً اتفاقه التام مع تأكيد الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بأهمية مشروع توصيل شبكات الألياف الضوئية تمهيدًا للاعتماد على تلك الشبكات في المستقبل، لتقديم خدمات الإنترنت والاتصالات المختلفة، وخدمات مصر الرقمية، وذلك ضمن مبادرة "حياة كريمة" في المرحلة الأولى، وبما يضمن سرعة معدلات التنفيذ حسب الخطط المحددة.

ووجه النائب شريف الوردانى تحية قلبية للدكتور عمرو حلمى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على جهوده ومساهمته المهمة مع باقى الوزارات والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدنى فى تنفيذ المبادرة الرئاسية التاريخية "حياة كريمة"، مؤكداً الأهمية القصوى لدور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى المساهمة فى تنفيذ هذه المبادرة خاصة فى ظل ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم.

تجدر الإشارة الى أن التكلفة التقديرية الكلية لتنفيذ مشروعات شبكات الألياف الضوئية للمرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري "حياة كريمة" والموزعة على عدد 52 مركزا يستفيد منها مليون مبنى في القرى المستهدفة تبلغ التكلفة 5.845 مليار جنيه مصري وتقوم بتنفيذها الشركة المصرية للاتصالات تحت إشراف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك خلال 18 شهرا.

يُشار إلى أن وزارتى التخطيط والتنمية الاقتصادية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقعا بروتوكولًا للتعاون في هذا المشروع، وقعه عن وزارة التخطيط  د.أحمد كمالي نائب الوزيرة، وعن وزارة الاتصالات المهندس رأفت هندى، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، ممثلًا عن وزارة الاتصالات، وعن الشركة المصرية للاتصالات وقع البروتوكول المهندس عادل حامد، بصفته العضو المنتدب والرئيس التنفيذي.