الخميس 06 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

فضائيات

بالفيديو.. استشاري حميات يوضح كيفية التعامل مع ضربات الشمس

ارتفاع درجات الحرارة
ارتفاع درجات الحرارة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال الدكتور سمير عنتر استشاري الحميات، ومدير حميات إمبابة الأسبق، إن الارتفاع الشديد في درجات الحرارة أمر خطير للغاية، ويعتبر في بعض الأوقات أخطر من الأوبئة، مشيرا إلى أن حالات ضربات الشمس والإجهاد الحراري إذا لم يتم التعامل الجيد معها يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.

وأضاف عنتر، خلال لقائه في برنامج "هذا الصباح"، عبر فضائية “إكسترا نيوز”، أن الإجهاد الحراري هو اكتساب الجسم حرارة زيادة دون فقدها بشكل متوازن بفعل الرطوبة العالية، وتؤثر الحرارة المكتسبة على مدار اليوم على المخ ودورة الجسم. 

وتابع أن من بين أعراض الإجهاد عدم القدرة على التنفس، والضعف العضلي، ناصحا بعدم الخروج خلال ساعات الحر الشديدة، خاصة الأطفال وكبار السن، والسيدات الحوامل، وأصحاب الأمراض المزمنة، والحرص على السير في الظل، والإكثار من شرب المياه، وارتداء الملابس الفاتحة الخفيفة.

ولفت الدكتور سمير عنتر، الأحد الماضي، إلى أن الموجة الحالية من ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة قد تؤدي إلى أمراض عضوية ونفسية، مضيفا أن العالم يتغير للأسوأ سواء على مستوى ارتفاع درجة الحرارة في الصيف أو انخفاضها في الشتاء.

واستطرد سمير عنتر، خلال حواره عبر فضائية "TeN": "كان قديما نقول إن هناك مناطق باردة، وأخرى مناطق حارة، وثالثة مناطق معتدلة، ولكن هذا تغير الآن"، لافتا إلى أن المناخ في مصر تغير، وأصبح هناك أيام بها ارتفاع درجة حرارة تتطلب التعامل بطريقة مختلفة عن الحياة العادية التي تم التعود عليها، لأن لها مخاطر كبيرة جدا على الكبار والصغار.

وأوضح أن مواطني الخليج قد لا يسيرون في الشارع نهائيا في فصل الصيف، ومن السيارة المكيفة إلى الشقة أو المول أو جهة العمل وكلها مكيفة، لكن المصريين متواجدين في الشارع دائما، لأنهم اعتادوا على ذلك.

وحذر من التعرض للشمس في ظل ارتفاع الحرارة، مع إهمال الإجراءات الوقائية، فالشخص يجد نفسه مجهد ومرهق وعصبي، متابعا: "وقد يتعرض للإغماء أو الشعور بما يشبه بأزمة قلبية، وصولا لضربات الشمس وتلف المخ وقد يحصل وفاة".