الأحد 14 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

فضائيات

فيديو.. سفير اليابان: حادثة إيفرجيفن تؤكد أهمية قناة السويس

نوكي ماساكي، السفير
نوكي ماساكي، السفير الياباني في القاهرة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تحدث نوكي ماساكي، السفير الياباني في القاهرة، عن قوة العلاقات بين مصر واليابان وخصوصا بعد تطورها في الفترة الأخيرة، محتفلًا بمرور 80 عام على أول بعثة يابانية في مصر منذ عام 1936.

وقال " نوكي ماساكي، السفير الياباني في القاهرة " في حواره ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الجمعة إن العلاقات بين مصر واليابان أكثر قدمًا، وتم إقامة أول مكتب قنصلي ياباني في مدينة الإسماعيلية منذ عام 1919.

وأشار إلى أن اليابان تمكنت من إقامة علاقات صداقة عملاقة وثيقة وقد ترسخت هذه العلاقات من خلال زيارة وزراء اليابان عام 2015، تبعها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2016، مؤكدًا أن العلاقات المصرية اليابانية تطورت في الفترة الأخيرة بعد الزيارات المتبادلة للقيادات والمسئولين في البلدين، ولاسيما أن التعاون بين البلدين مثمر.


وتابع السفير الياباني "عملنا في كافة المجالات السياسية والاقتصادية وركزنا على العديد من المشروعات التي تمس حياة الناس، ومنها مشروعات كوبري السلام فوق قناة السويس والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والمدارس اليابانية والمتحف المصري الكبير وهناك أولمبياد طوكيو الحالية".

واستطرد  "تاريخ الصداقة بين البلدين طويل وهناك صورة شهيرة لبعثة السمواري أمام تمثال أبو الهول عام 1864 وهم في طريقهم إلى أوروبا لقد نزلوا في مدينة السويس هذه القصص القديمة ومنذ عام 1950 انخرطت اليابان في تطوير قناة السويس، ثم جاءت حادثة جنوح السفينة ايفرجيفن لتذكرنا بأهمية قناة السويس عالميًا".

وأردف  نوكي ماساكي، "قامت اليابان بتوفير أكثر من مليار دولار وتقديم الدعم الفني لتوسعة القناة وإنشاء شبكات التليفونات وميناء عتاقة نفق الشهيد أحمد حمدي ودرة المشروعات وهو كبري السلام وهناك قصص مذهلة لمشروعات توسعة القناة حيث قامت إحدى الشركات الصينية بتقديم مستندات التوسعة عام 1967، واليابان يسعى لتطوير هذا الإقليم من خلال رؤيته لمبادرات محيط هندي وهادي حر ومفتوح لتحقيق الازدهار الاقتصادي وتنشيط الاقتصاد بين الدول".