السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

دراسة صادمة عن الطقس في مصر

الارصاد الجوية
الارصاد الجوية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد، إن البلاد تشهد موجة شديدة الحرارة تؤثر على جميع محافظات الجمهورية، مشيرا إلى أن ارتفاع نسب الرطوبة يزيد من الإحساس بارتفاع درجة الحرارة أكثر، كما أن هدوء سرعات الرياح خلال الفترة الماضية يزيد من الاحساس بارتفاع نسب الرطوبة.


وأضاف "شاهين"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "السفيرة عزيزة" المذاع عبر فضائية "dmc"،  اليوم الأربعاء أن الهيئة العامة للأرصاد أصدرت مقارنة وتقييم لصيف 2021 بالأعوام الخمس الماضية، أفادت بأن صيف هذا العام أشد حرارة، ودرجات الحرارة أعلى من المعدلات بقيم من 5-7 درجات عن المعتاد.

 

وتوقع مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بالهيئة العامة للأرصاد، أن تستمر الموجة الحارة حتى بداية الأسبوع المقبل؛ لتشهد البلاد انخفاضا طفيفا في درجات الحرارة منتصف الأسبوع المقبل لتصل لـ 40 درجة على القاهرة.

 

ونفي  ما أثير حول بدء فصل الشتاء هذا العام منتصف سبتمبر المقبل، قائلا: “مجرد شائعات”.

وأشار إلى أن فصل الصيف يعقبه فصل الخريف  الذي يبدأ نهاية سبتمبر ويستمر لمدة 3 شهور، منوها إلى أنه  على الرغم الموجه الحارة فإن هناك فرص لتساقط أمطار خفيفة إلى متوسطة على حلايب وشلاتين ومرسى علم، والأقصر وأسوان وقد تكون رعدية في بعض المناطق.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية أعلنت عن تعرض دولة السودان، لفيضانات عارمة، في هذا الوقت من كل عام بسبب الأمطار الغزيرة الموسمية ويرجع هذا السبب إلى تقدم الفاصل المداري شمالا.

وقالت الهيئة، إن هذا الخط هو خط وهمي متعرج ينشأ بالقرب من خط الاستواء ويكون موازيا له.

ويتقدم شمال خط الاستواء في فترة الصيف بسبب رحلة الشمس والمعروف أن هذا الخط بسبب حرارة الشمس حيث يدفع قوي تسمي كوريوليس الهواء في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، إلى الشمال ويصبح (منطقة الحد الأقصى لرطوبة وبخار الماء التي أحدثتها الطاقة الشمسية سواء كانت جنوبا أو شمال خط الاستواء

وتكون هذه المنطقة ذات ضغط منخفض بسبب حرارة الشمس لتصبح البيئة الأكثر ملائمة لحدوث العواصف الرعدية ذات البنيه القوية، حيث إن الهواء الحار المشبع ببخار الماء والرطوبة أثناء مروره على السطح ينخفض الضغط ويقل وزنه مكونا تيارات رطبة صاعدة إلى الأعلى وبفعل الفروقات الحرارية فإن تدفق الهواء الحار المستمر، يبرد كلما صعد إلى الأعلى لتحدث عملية التكثيف مكونا (السحب الركامية العالية) التي يرتفع سندانها إلى عشرات الكيلومترات للأعلى وتصاحبها أمطار غزيرة تؤدي إلى حدوث فيضانات أو سيول في المناطق الملائمة لذلك.

وبدأت الجهات المختصة في السودان إصدار إنذارات جوية بشأن ما سوف تتعرض له خلال الأيام القليلة القادمة من أمطار غزيرة ورعدية تؤدي إلى فيضانات في الأماكن المكشوفة.

كما يتقدم الفاصل المداري شمالا ليصل إلى جنوب مصر، حيث تكون عرضة بشكل أكبر لسقوط الأمطار خلال الأيام القادمة.