السبت 18 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

«الإحصاء»: مليونا حالة تعد على الأراضي الزراعية في 10 سنوات.. وخبراء يكشفون الحل

تعد على الأراضي الزراعية
تعد على الأراضي الزراعية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

"الإحصاء": مليونا حالة تعدي على الأراضي الزراعية خلال ١٠ سنوات.. وخبراء؛ الحل في تغليظ العقوبة وعدم الاكتفاء بفرض الغرامات  للحافظ على الثروة القومية

أثرت ظاهرة التعدي علي الأراضي الزراعي بشكل كبير علي الرقعة الزراعية حيث كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن أن عدد حالات التعدي على الأراضي الزراعية خلال العشر سنوات الأخيرة تخطى مليوني حالة تعد على مساحة قدرها 90 ألفا و669 فدانا على مستوى محافظات الجمهورية، خلال الفترة بين عامي 2011 و2020.

تعد على الأراضي الزراعية

وأشار الجهاز إلى إزالة 32% من تعديات على الأراضي الزراعية التي وقعت منذ عام 2011 حتى عام 2020 بعدد 645.911 ألف حالة تعد على مساحة 36.320 ألف فدان من إجمالي 2.007 مليون حالة تعد على مساحة 90.669 ألف فدان.

وأوضحت الإحصاء أن التعديات على الأراضي الزراعية أخذت منحنى الصعود بشكل ملحوظ بداية من عام 2011 حينما قفزت التعديات لـ287.5 ألف حالة تعد على مساحة 11.9 ألف فدان، ثم 365.3 ألف حالة تعد خلال عام 2012 على مساحة 15.5 ألف فدان، و331.8 ألف حالة تعد خلال 2013 على مساحة 14.7 ألف فدان، و276.4 ألف حالة تعد خلال عام 2014 على مساحة 12.8 ألف فدان.

وبدأت حالات التعدي على الأراضي الزراعية تتراجع منذ عام 2015 لتهبط من 276.4 ألف حالة تعد عام 2014 لـ 194.9 ألف حالة تعد عام 2015 ثم 176.1 ألف حالة تعد عام 2016، و89.5 ألف حالة تعد عام 2018، و44.7 ألف حالة تعد خلال 2019، وصولًا لـ 55.6 ألف حالة تعد عام 2020.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد أعلن عن ارتفاع عدد حالات التعدي على الأراضي الزراعية إلى 55.6 ألف حالة تعد على مساحة 2.994 ألف فدان خلال عام 2020، لافتًا إلى أنه تمت إزالة 44.1 حالة تعد على مساحة 2.469 ألف فدان، بنسبة 79.3% من إجمالي التعديات خلال العام الماضي.

 أنور عيسى

وفي هذا السياق قال أنور عيسى، رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضي، إن الفترة الأخيرة شهدت مشاكل عديدة بسبب تعدي المواطنين علي الاراضي الزراعية والبناء عليها مما أثر بشكل كبير علي الرقعة بالسلب خاصة وأن مصر تعد دولة زراعية في المقام الأول واعتمادها بشكل كبير علي الزراعة سواء كان في الاستهلاك او التصدير.
 وأضاف عيسى، أن الفترة المقبلة سوف تشهد تطورات كبيرة بشأن التعدي علي الاراضي الزراعية او البناء عليه، موضحً أن التعدي علي الاراضي الزراعي جريمة مكتملة الأركان لأن المساس بالأراضي الزراعي يعتبر قضية، لذلك فأن هناك خطوات جادة وفعالة من قبل الحكومة بإعلان حالة الاستعداد القصوى لمنع التعديات على الأراضي الزراعية والإزالة الفورية لأي تعدي في الفترة المقبلة.

أبو صدام

وفي نفس السياق، أكد حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب الفلاحين، على ضرورة فرض عقوبات رادعة علي أي شخص يقوم بالبناء علي الأراضي الزراعية، موضحًا أن العقوبات والغرامات الموجودة في القوت الحالي غير كافية لذلك يجب تغليظا لتصل الي حبس اي شخص يقوم بالبناء علي تلك الاراضي.

وأضاف أبو صدام، أن الاراضي الزراعية تعتبر ثروة قومية وكنز يجب أن نحافظ عليها للأجيال القادمة بل وأن نعمل علي زيادتها واستصلاح اراضي جديدة بدلا من التعدي علي الاراضي الموجودة وتقليل مساحتها، خاصة وأن تلك الاراضي تقلل نسبة الاستيراد  وتزيد من الصادرات المصرية للخارج.