الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

العالم

"رويترز": المجلس العسكري بميانمار متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

علم ميانمار
علم ميانمار
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

احتجت مجموعات صغيرة من الطلاب على المجلس العسكري في ميانمار اليوم السبت في مدينة ماندالاي واتهمت جماعة لحقوق الإنسان القوات المسلحة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية مع اقتراب البلاد من ستة أشهر منذ استيلاء الجيش على السلطة، بحسب وكالة أنباء "رويترز" البريطانية.

واتهم المجلس العسكري في وقت لاحق من اليوم السبت القادة المدنيين المخلوعين في البلاد وبعض الدبلوماسيين الأجانب بنشر "معلومات ملفقة ومشوهة ومن جانب واحد".

وركبت مجموعات من طلاب الجامعات دراجات نارية حول ماندالاي ملوحين بالأعلام الحمراء والخضراء قائلين إنهم يرفضون أي احتمال لإجراء محادثات مع الجيش.

وكتب على إحدى اللافتات التي كان يحملها أحد الطلاب: "ليس هناك تفاوض في نزاع دموي".

واستولى الجيش على السلطة في 1 فبراير من الحكومة المدنية بقيادة أونج سان سو كي بعد فوز حزبها الحاكم في الانتخابات التي قال الجيش إنها شابتها عمليات تزوير. ورفضت مفوضية الانتخابات في البلاد هذا الادعاء.

وقال نشطاء حقوقيين اليوم السبت إن القمع العنيف للاحتجاجات واعتقالات معارضي الانقلاب يشمل أعمالا تنتهك الاتفاقيات الإنسانية الدولية.

وأضافوا أن "هذه الهجمات على السكان ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية التي يجب محاسبة المسؤولين عنها".

وتقول جماعة ناشطة في جمعية مساعدة السجناء السياسيين إن 6990 شخصا على الأقل اعتقلوا منذ الانقلاب وتتهم القوات المسلحة بقتل 939 شخصا. ويقول الجيش إن عدد المتظاهرين الذين قتلوا أقل بكثير، كما أضاف أن أفراد من القوات المسلحة لقوا حتفهم في أعمال عنف. ويقول إن رده يفي بالمعايير الدولية في مواجهة التهديدات للأمن القومي.

وصنف الجيش خصومه بأنهم إرهابيون ويقول إن استيلائه في فبراير علي السلطة يتماشى مع الدستور.

ونشرت وزارة الشؤون الخارجية التي يديرها الجيش اليوم السبت بيانًا انتقدت فيه مناقشة غير رسمية في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن ميانمار حذر فيها سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة من الانتشار السريع لفيروس كورونا في البلاد، قائلاً إن نصف السكان البالغ عددهم 54 مليون شخص قد يصابون بالفيروس في غضون الأسبوعين المقبلين.

ونفى بيان المجلس العسكري هذه المزاعم.

وقال البيان: "بينما تعمل ميانمار جاهدة لاحتواء الوباء والوقاية منه ومكافحته، فإن خلق الانقسامات وعدم الثقة بين شعبها أمر غير مقبول".

وأضاف: "لوحظ ان الاجتماع ناقش قضية ميانمار بناء على معلومات ملفقة ومشوهة ومن جانب واحد".