السبت 18 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة سبورت

طوكيو 2020.. بنات مصر للجمباز سبقن الألمانيات فى ارتداء البوركيني

منتخب مصر للجمباز
منتخب مصر للجمباز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

وجه منتخب سيدات ألمانيا للجمباز المشارك في أولمبياد طوكيو 2020 رسالة نبيلة خلال منافسات الدورة وذلك عن طريق ارتداء ملابس تغطي الجسم بالكامل في ظهورهن بتصفيات اللعبة خلال أولمبياد طوكيو في خطوة قالت عنها لاعبات ألمانيا، إنها جاءت لتوجيه رسالة بضرورة تعزيز حرية الاختيار وتشجيع السيدات على ارتداء ما يجعلهن يشعرن بالراحة.

وارتدى منتخب المانيا ، المكون من سارة فوس وبولين شايفر بيتز وإليزابيث سيتز وكيم بوي، ملابس تغطي أجسامهن بالكامل باللونين الأحمر والأبيض، ويمتد السروال للكاحلين، ومن جانبه أكد إيهاب أمين رئيس اتحاد الجمباز أنه تابع ما تم تداوله خلال الساعات الماضية بعد ظهور المنتخب الألماني بهذا الزي بالإضافة إلي ما نشرته رانيا علواني عضو مجلس إدارة الأهلي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بخصوص ملابس الجمباز للاعبات.

وأضاف رئيس اتحاد الجمباز أن الاتحاد الدولي يتيح لكل منتخب إختيار أفضل تصميم له خلال المنافسات وأن يكون ملائم أمام الجميع وتابع أمين منذ 12 عاما هناك موافقة من الاتحاد الدولي بارتداء الفتيات لاعبات الجمباز المايوه التقليدي أو المايوه الشورت أو المايوه البوركيني.

 وواصل مسموح للاعبات الجمباز ارتداء المايوه الذي تراه مناسبا لها طالما يتوافق مع لوائح الاتحاد الدولي لرياضة الجمباز ولدينا لاعبات فى مصر يرتدين المايوه البوركيني فى منافسات الايروبك والايقاعي

 وتابع أمين آن ما قامت به لاعبات المانيا ما هو إلا شو إعلامي فقط لآن فى النهاية لوائح الاتحاد الدولي للعبة تسمح بهذا الزي وإن كانت تمنع ما استطاعت اللاعبات دخول الملعب من الأساس.

 جدير بالذكر أن هذا الموضوع كان مقترح منذ 12 سنة أن اللاعبات ترتدي ما يناسبهن طلما لا يعيق حركتهم ولا يتعارض مع رؤية الحكام لاداء اللاعبة ولا يعرض اللاعبة للإصابة وتم الموافقة عليه ومتواجد بالقانون الدولي هذا الوصف منذ ثلاث دورات أوليمبية بدليل ارتداء الكثير من اللاعبات المصريات في الجماز الإيقاعي والآيروبك هذا الزي وتأتي أسباب إثارة هذا الأمر الآن من الفريق الألماني هو تضامن مع حركة اللاعبات ضد التحرش نتيجة لما حدث من ضجة بعد للأولمبياد السابقة، وتحرش طبيب الفريق الأمريكي باللاعبات أثناء علاجهم وهو تضامن لحرية المرأة في ارتداء ما يناسبها ويشعرها بالراحة لتقديم أفضل ما لديها من أداء دون الشعور بالحرج.