الأحد 19 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

نص كلمة وزير المجالس النيابية بشأن انتهاء دور الانعقاد الأول للبرلمان

المستشار علاء الدين
المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المجالس النيابية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

ألقى وزير شئون المجالس النيابية، المستشار علاء الدين فؤاد، كلمة مهمة بالجلسة العامة اليوم، وذلك بنهاية دور الانعقاد الأول.

وقال وزير شئون المجالس النيابية، المستشار علاء الدين فؤاد:" مجلسِ النوابِ.. الموقرِ السيداتُ والسادةُ، نوابَ الشعبِ الموقرون، في آخرِ جلسات الدور الأول لمجلسكم الموقر، من فصله التشريعي الثاني، فإنّ للحكومةِ كلمة تحرص على إبدائِها، وإثباتِها في مضبطةِ تلك الجلسةِ لتبقى شاهدة على ما يعاصره هذا الوطن من ديمقراطية وحكم رشيد.

وتابع وزير شئون المجالس النيابية، المستشار علاء الدين فؤاد، حديثه قائلًا:" قد استهل مجلسكم الموقر فصله التشريعي الجديد بمباشرة سلطته الرقابية على الحكومة ووزاراتها كافة مستخدمًا ما أوكله له الدستور من سلطات وصلاحيات رقابية إيمانًا بأن الشعب هو صاحب السلطة ومصدرها وهو من له الرقابة والإشراف وقد خولها لمجلسكم الموقر لتباشروها نيابة عنه فرعوتموها حق رعايتها بما يحقق صالح الوطن والمواطنين، وقد استجابت الحكومة، في المقابل لذلك فحضر دولة رئيس مجلس الوزراء، كما حضر زملائي الوزراء كافة وعرض كل منهم ما أنجزه في الحقيبة التي أوكلت إليه، وتلقى ما عنّ للنواب الموقرين من رؤى وأفكار وأسهُم نقد وعملوا جميعًا على الاستجابة لكل ذلك تأكيدًا لمبدأ الفصل المرن بين السلطات كركيزة من ركائز الحكم في الدستور.

وتابع  فؤاد:" وفي المقابل؛ وعلى السياق ذاته فقد باشر مجلسكم الموقر دوره التشريعي بالكفاءة والوعي ذاتهما ولا يفوتني أن أثمن وأثني على الأداء التشريعي لمجلسكم الموقر، والذي أثمر بخروج تشريعات منضبطة تراعي كافة الضوابط الدستورية من جانب وتلبي مطالب الوطن والمواطنين من جانب آخر وكيف لا وعلى رأس هذا المجلس شيخ من شيوخ القضاة الأجلاء دولة المستشار الدكتور/ حنفي جبالي، رئيس المجلس الموقر، الفقيه الدستوري الأجّل، والرئيس السابق للمحكمة العليا بالبلاد، وبوجود كوكبة من نواب الشعب الموقرين، الذين أثرَتنا آراؤُهم ومداخلاتُهم".

واستكمل وزير شئون المجالس النيابية حديثه قائلًا:"دولة الرئيس اسمح لي أن أشيد بالأداء المتميز لمكتب مجلسكم الموقر والسيدين الوكيلين، الوكيل المستشار الجليل أحمد سعدالدين، القيمة القانونية والقضائية المتميزة، والصديق والأخ قبل كل شيئ، والسيد الوكيل النائب الموقر/ محمد أبو العنين، رجل الصناعة والاستثمار الوطني، ذو التاريخ البرلماني الحافل اللذين كانا خير عون لنا جميعًا، وكانو قدوة لما يجب أن يكون عليه نائب الشعب.

وأضاف:" وأسمح لي سيادتكم أن أثمن أيضًا الدور المتميز الذي يقوم به السادة  رؤساء الهيئات البرلمانية الموقرون الذين أسهموا جميعًا في ترسيخ الصورة الذهنية لدى المواطنين بأنهم قد انتخبوا من يرعو مصالحهم وأخص بالذكر منهم  السيد النائب المهندس/ أشرف رشاد، زعيم الأغلبية، البرلماني المخضرم والوطني المخلص، الذي نلمس منه دائمًا وعيًا وإدراكًا لكل ما يمر به هذا الوطن، واستجابة سريعة للنبض الشعبي، تعكس التحامه بناخبيه وعموم المواطنين.

واستكمل وزير شئون المجالس النيابية حديثه قائلًا:"لا يفوتني في هذا المقام أن أشيد بأداء المستشار/ أحمد منّاع، أمين عام مجلسكم الموقر صاحب الخلق الدمث والعلم الفيّاض على ما قدمه ويقدمه من جهد لضمان انتظام سير مجلسكم الموقر من كافة جوانبه الإدارية والفنية.

وأختتم وزير شئون المجالس النيابية، المستشار علاء الدين فؤاد حديثه قائلًا:" وختامًا نهنئ سيادتكم والسادة النواب الموقرون على انصرام دوركم التشريعي الأول بنجاح ونتطلع للقاء سيادتكم في أولِ انعقادٍ قادمٍ وشكرًا لكم".