الجمعة 15 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة لايت

عيادة "البوابة نيوز"| أمراض تصيب الأطفال.. إخصائي يجيب

عيادة البوابة
عيادة البوابة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يتناول استشاري دكتور محمد الألفى – أخصائى الأطفال وحديثى الولادة، أبرز الأمراض التي تصيب الأطفال وهي كالتالي: 

* ما هو التبول اللا إرادى؟
** التبول اللاإرادى من المشكلات التى تصيب الكثير من الأطفال سواء أثناء الاستيقاظ أو خلال النوم، ويكون أمرًا مزعجًا نفسيًا للطفل والأسرة ومصدرًا للإحراج.

* ما الذى يسبب التبول اللاإرادى؟
** هناك العديد من العوامل قد تلعب دورًا كبيرًا مثل:
1) مشكلات المثانة: فى بعض الأشخاص الذين يعانون من سلس البول أو التبول اللا إرادى، يمكن للعديد من التشنجات العضلية أن تمنع المثانة من الإحتفاظ بكمية طبيعية من التبول. بعض المراهقين والبالغين لديهم أيضا مثانات صغيرة نسبيًا لا يمكن أن تستوعب الكثير من البول.
2) العامل الوراثى: الذين يعانون من سلس البول غالبًا ما يكون للوالدين سابقة فى نفس العمر تقريبًا، ولقد حدد العلماء جينات معينة تسبب سلس البول.
3) مشكلات النوم: قد ينام بعض المراهقين بعمق بحيث لا يستيقظون عندما يحتاجون إلى التبول.
4) الكافيين: يؤدى استخدام الكافيين إلى تبول الشخص أكثر.
5) مشكلات نفسية: يعتقد بعض الخبراء أن الإجهاد يمكن ربطه بسلس البول، ومؤخرًا تم الربط بين سلس البول واضطراب فرط الحركة.
6) مشكلات هرمونية: هناك هرمون يسمى هرمون ADH، يؤدى إلى جعل الجسم أقل تبولا فى الليل. لكن بعض الأجسام لا تصنع ما يكفى من ADH، مما يعنى أن أجسامهم قد تصنع الكثير من البول أثناء نومهم.
7) حالات طبية أخرى: الحالات الطبية التى يمكن أن تؤدى إلى سلس البول الثانوى تشمل مرض السكرى، تشوهات المسالك البولية (مشكلات فى هيكل المسالك البولية للشخص)، والإمساك، والتهابات المسالك البولية.

* ما العلاج المناسب؟
** يختلف علاج التبول اللاإرادى، حسب السبب، وحسب الدرجة التى وصل اليها الطفل، وعند استخدام العلاج، يوصى فى الغالب بالعلاج الذى يهدف إلى تغيير السلوك؛ حيث إن العلاج السلوكى فعال فى أكثر من 75 ٪ من المرضى ويمكن أن يشمل:
1/ تدريب المثانة: وهو تدريب الطفل بأن يحتفظ بالبول مدة أطول قبل ذهابه للحمام وذلك للعمل على زيادة حجم المثانة وتقوية عضلاتها وخاصه فى الأطفال ذو جحم مثانه صغيره.
2/ التنبيه: لا بد من تدريب الطفل وإيقاظه من النوم للذهاب للتبول على الاقل مرة واحدة فى منتصف الليل.
3/ الامتناع عن ملء المعدة قبل النوم مباشرة 
4/ التحفيز: من أهم العوامل التي تؤثر فى الطفل ويجعله دائم الاهتمام والحرص على عدم التبول أثناء النوم.
5/ الاهتمام بالجانب النفسى للطفل وعدم الإحراج أو الضرب، لكن التشجيع الدائم والمستمر.
6/البعد عن الأطعمة والمشروبات التى تحتوى على الكافيين، والتي تزيد من إدرار البول.
7/ العلاج بالعقاقير الدوائية وهذا ما يقرره الطبيب المختص، وعادة ما يبدأ الطبيب العلاج بعد سن السادسة وبعض الاحيان التاسعة. 
هذا بخلاف علاج الأسباب الطبية الأخرى المسببة للتبول اللا إرادى إن وجدت.