الأحد 26 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فضائيات

خطة النواب: حياة كريمة مشروع عظيم تحقق علي أرض الواقع

تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

هنأ النائب مصطفي سالم عضو مجلس النواب ووكيل لجنة الخطة والموازنة الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة والشعب المصري بذكري الاحتفال بعيد ثورة 23 يوليو 1952.

وقال " عضو مجلس النواب "، أن الجيش المصري العظيم حرر الدولة المصرية مرتين أحدهم في عام 1952 من الحكم الملكي واعاد الدولة المصرية الي حضن الشعب المصري مرة أخري والمرة الثانية عندما حررت القوات المسلحة المصرية الدولة من جماعة الاخوان الارهابية عندما استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة المصرية الباسلة للشعب المصري وحررت الدولة من ايدي الجماعة الارهابية. 

وحول الحديث عن المشروع القومي العظيم الذي اطلقة الرئيس عبد الفتاح السيسي وهو مشروع " حياة كريمة "، قال النائب مصطفي سالم خلال حوار ببرنامج " مساء دي ام سي "، علي فضائية " دي ام سي "، مساء اليوم السبت، أن يوم الاحتفال كان احساس رائع بالنسبة للشعب المصري وحلم عظيم ومشروع عظيم يتحقق علي ارض الواقع وتواكب مع اطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي للجمهورية الجديدة.

وأشار " وكيل خطة النواب "، قائلا طول عمرنا الفترة اللي فاتت يكون في مشروع قومي يلتف حولة المصريين سواء كان المشروع سياسي او اقتصادي أو اجتماعي لافتا الي أن مبادرة حياة كريمة او مبادرة تطوير الريف المصري كانت مبادرة خارج الصندوق وجمعت كل الأماني والاهداف السياسية والاقتصادية  والاجتماعية والعمل علي تنمية ورفع مستوي المعيشة للمواطن في القري المصرية. 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أطلق مبادرة (حياة كريمة) في 2 يناير 2019 لتنمية الريف المصري، ثم تحولت لمشروع قومي في مُقتبل عام 2021؛ لتحسين مستوى المعيشة وجودة الحياة للفئات الأكثر احتياجًا في التجمعات الريفية على مستوى الجمهورية، لتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين.

وتسعى (حياة كريمة) لتوحيد الجهود بين كافة مؤسسات الدولة بالتعاون مع المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص وشركاء التنمية في مصر وخارجها بملف التنمية المستدامة، كما تهدف للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد، وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين، وخاصة الأسر الأكثر احتياجًا في القرى والمراكز المستهدفة، والبالغ عددها 4 آلاف و658 قرية باستثمارات تُقدر بـ 700 مليار جنيه.

وتسهم في تحسين حياة أكثر من نصف سكان مصر، من خلال وضع خارطة طريق تنموية متكاملة تتناغم أهدافها ومحاورها مع أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة، وذلك بتوفير حزمة متكاملة من الخدمات تشمل سكن كريم، وصحة، وتعليم، وثقافة، وبنية تحتية، وبيئة نظيفة، ومجتمعات منتجة؛ لضمان استدامة التنمية بالقرى والمراكز المستهدفة.

وتتلخص أهداف المبادرة في الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر الأكثر احتياجا بالقري الفقيرة، وتمكينها من الحصول على كافة الخدمات الأساسية، وتوفير فرص عمل وتعظيم قدراتها الإنتاجية، بما يسهم في تحقيق حياة كريمة لهم، وتنظيم صفوف المجتمع المدني وتعزيز التعاون بينه وبين كافة مؤسسات الدولة، والتركيز على بناء الإنسان والاستثمار في البشر، وكذلك تشجيع مشاركة المجتمعات المحلية في بناء الإنسان وإعلاء قيمة الوطن.