السبت 25 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة سبورت

رئيس اتحاد السباحة: نحلم بميدالية أولمبية للثنائي المصري

ياسر إدريس: لم نفقد الأمل في التتويج بميدالية

ياسر ادريس
ياسر ادريس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة  وعضو اللجنة الأولمبية أن إدارة البعثة في اليابان نجحت في إبعاد اللاعبين عن ضغوط السوشيال ميديا وردود الأفعال عقب سوء النتائج لبعض اللاعبين خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا بطوكيو .

وقال إدريس خلال تصريحات خاصة "لسة الأمانى ممكنة" ولم نفقد الآمال بالنسبة لأبطالنا في السباحة ورغم عدم توفيق فريدة عثمان في سباق 100 متر فراشة إلا أن السباحة العالمية ما زالت قادرة على رفع العلم المصرى في الأولمبياد، ونأمل في تحقيق نتيجة إيجابية لفريدة عثمان خلال سباق 50 متر حرة، وكلنا ثقة في قدرات البطلة العالمية كذلك نأمل في قدرات مروان القماس السباح المصرى القوى في تحقيق نتيجة إيجابية خلال منافسات سباق 800 متر حرة.

وكشف أن البعض بالغ في الهجوم على اللاعبين المصريين مع بداية فاعليات دورة الألعاب الأولمبية مما يتسبب في زيادة الضغوط على اللاعبين، ونأمل أن يحظى الجميع بالدعم والمساندة.

وأضاف إدريس أنه بالأرقام والنتائج البعثة المصرية تحقق نتائج طيبة حتى الآن خلال المشاركة في أولمبياد طوكيو .

وطالب عضو مجلس ادارة اللجنة الاولمبية بتوفير دعم إعلامي وطني يحافظ على معنويات البعثة المصرية التي مازالت في يومها الثاني في المنافسات ضمن مشوار طويل، مشيرا إلى أن هناك من يتربص بالبعثة المصرية، ويتصيد الأخطاء دون النظر إلى المكاسب الكبيرة ويسلب الأبطال حقهم ويضعهم تحت ضغط كبير بدلا من توفير الحماية لهم.

وتابع: أننا نشارك ببعثة قوامها ١٤٥ لاعبا ولاعبة وبالتالي هناك نتائج سلبية وايجابية خاصة أننا في الأولمبياد المستوى الأرفع للرياضة في العالم ولسنا في نزهة، وكل ما نطالب به توفير دعم وحماية وتشجيع لأبنائنا.

وأشار إلى نجم منتخب السلاح محمد عامر الذي حقق مفاجاة اذهلت الجميع عندما وضعته القرعة في دور ال ٣٢ في مواجهة بطل العالم وصاحب فضية أولمبياد ريودي جانيرو الامريكي الخطير داريل هومر  ونجح بطلنا صغير السن الذي لم يتعدي سنه ٢٢ عاما في إقصاء الأمريكي في مفاجأة صفقت لها البعثات المشاركة، واستحق التحية، ثم أوقعته القرعة في مأزق جديد في مواجهة المصنف الأول عالميا ولعب مباراة كبيرة وودع بشرف من باب الكبار ، وأتحدى أن يوقفه لاعب في أولمبياد فرنسا ٢٠٢٤ وهو بإذن الله ميدالية مضمونه ومكسب كبير للمستقبل هل يستحق هذا البطل أن نقول فشل أو لم يحقق المطلوب؟!
وناشد إدريس في نهاية حديثه  المتربصين بالفراعنة الابتعاد عن ضخ الطاقة السلبية وتشجيع مصر كواجب وطني نثق في قيام الإعلام الوطني به وهو لا يقل عن دور الجميع في طوكيو.