الخميس 23 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

فرض حظر تجول في أفغانستان للحد من هجمات طالبان

علم أفغانستان
علم أفغانستان
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعلن مسؤولون أفغان عن فرض حظر تجول في معظم المقاطعات بينما تحاول الحكومة صد هجمات حركة طالبان الإرهابية مع اقتراب الانسحاب العسكري الأمريكي من الاكتمال.

وفرضت وزارة الداخلية الأفغانية، بحسب  قناة "فوكس نيوز" الأمريكية اليوم السبت حظر تجول ليلي يبدأ في الساعة العاشرة مساءً بالتوقيت المحلي، ويستمر حتى الساعة 4 صباحًا بالتوقيت المحلي.

وسيسري حظر التجول على 31 مقاطعة مع استثناء كابول ونانجارهار وبنجشير. وتقول الحكومة أن حظر التجول سيمكنها من الدفاع بشكل أفضل ضد هجمات طالبان.

وأشارت القناة إلي أن هذه الخطوة هي أحدث علامة على يأس الحكومة الأفغانية.

واستغلت حركة طالبان "الزخم" في هجماتها مع استمرار انسحاب الجيش الأمريكي من البلاد، وهي خطوة انتقدها العديد من القادة العسكريين والسياسيين من كلا الجانبين.

وكان قد وضع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب خطة لسحب القوات بحلول شهر مايو، لكن الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن قام بتأجيل انسحاب القوات الأمريكية إلى 11 سبتمبر بعد أن تولى منصبه في عام 2021. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن الانسحاب قد اكتمل بنسبة 95٪ وسيكتمل بحلول 31 أغسطس .

ومع ذلك، كافحت أفغانستان في ظل غياب الدعم من الجيش الأمريكي، وسحبت وزارة الدفاع قواتها من سبع مناطق اعتبارًا من 5 يوليو لتركيز الجهود الدفاعية حول بعض مقاطعات العاصمة الأكثر أهمية.

ويبدو أن هذه الجهود باءت بالفشل، حيث ورد أن قوات طالبان استولت على 19 منطقة "دون قتال"، وفقا لعطا محمد نور، أحد أمراء الحرب الأفغان والحليف الرئيسي للولايات المتحدة.

وألقى نور باللوم على حكومة أفغانستان التي وصفها بالمنقسمة وغير قادرة على تنظيم نفسها، ووصف الولايات المتحدة بأنها "غير مسؤولة" في رحيلها عن البلاد.

وزعمت حركة طالبان اعتبارًا من 9 يوليو أنها تسيطر على 85٪ على الأقل من أراضي البلاد. كما استولوا على العديد من المعابر الحدودية مع إيران وأوزبكستان وطاجيكستان، وفتحوا عائدات مادية محتملة للجماعة الإرهابية وقطعوا طرق النقل الرئيسية.

ووصف الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش الانسحاب الأمريكي بأنه "خطأ" سيكون له عواقب "سيئة بشكل لا يصدق".

وقال بوش لإذاعة "دويتشه فيله" الألمانية أن "هذا خطأ. سيتركون وراءهم الأفغان ليذبحوا من قبل طالبان المتوحشين للغاية، وهذا يحطم قلبي".