الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة العرب

مسئول لبناني: استمرار زيادة حالات كورونا وارتفاع نسب الإصابة بين الأصغر سنا

كورونا فى لبنان
كورونا فى لبنان
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد مسئول طبي لبناني استمرار زيادة حالات الكورونا الجديدة في لبنان موضحا أن هناك ارتفاعا كبيرا في نسب الإصابة بين الأصغر سنا وغير الحاصلين على اللقاح المضاد للفيروس، كما احتاج بعضهم لدخول وحدة العناية المركزة خلافا للسابق.
وعبر الدكتور فراس الأبيض رئيس مستشفى رفيق الحريري الجامعي (المركز الطبي الرئيسي لمعالجة حالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان) - في تصريح له اليوم السبت - عن قلقه من رصد زيادة بنسبة 30% في الحالات الحرجة في يوم واحد، كما تجاوز معدل الفحوصات الإيجابية 4%، وهو أعلى معدل منذ عدة أسابيع. 
وقال إنه في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، كان المرضى الذين دخلوا المستشفى مؤخرا هم أصغر سنًا من ذي قبل، حيث كان متوسط عمر المرضى في الأسبوعين الماضيين 48 عاما. 
وأضاف أنه من السابق لأوانه الحديث عن النتائج أو الوفيات.. مؤكدا أن هذه أخبار سيئة في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها لبنان في هذا التوقيت ومن بينها نقص الكهرباء الحكومية والمازوت والعجز في الأدوية.
جدير بالذكر أن عدد الاصابات بكورونا ارتفع أمس ليسجل 744 إصابة في يوم واحد، فيما أكد وزير الصحة بحكومة تصريف الاعمال اللبنانية أن 70 % من الحالات المكتشفة مصابة بمتحور دلتا من فيروس كورونا، وهو المتحور الأسرع انتشارا والأشد تأثيرا على الفئات العمرية الأقل.
ويعاني القطاع الطبي في لبنان من أزمات متفاقمة بسبب العجز الكبير في التغذية الكهربائية عبر الشبكة الحكومية، والتي يصل متوسطها إلى 3 ساعات يوميا، بينما تعتمد المستشفيات على مولدات الكهرباء لتلبية إحتياجاتها على مدار 21 ساعة في المتوسط يوميا، إلا أن الأيام الماضية تجددت أزمة نقص المازوت اللازم لتشغيل المولدات بما يهدد بوقف إمدادات الطاقة الكهربائية اللازمة في تشغيل الأجهزة والمعدات الطبية الحرجة ومبردات حفظ الأدوية.
كما يعاني القطاع من نقص حاد في الأدوية سواء المصنعة محليا أو المستوردة بسبب الاضطرابات التي تشهدها عمليات الصناعة والاستيراد في لبنان متأثرة بالأزمة الاقتصادية المتفاقمة وانهيار العملة المحلية أمام الدولار الأمريكي.