الأحد 17 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تقارير وتحقيقات

اهتمام رئاسي بالغ بتطوير وتنمية القطاع الشمالي الغربي للجمهورية.. جولات ومشروعات جديدة على الطريق.. وخبراء: الدولة تستهدف انشاء مجتمعات تنموية مستدامة.. وهذه أهم مميزات ضم مارينا للعلمين الجديدة

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تولى الدولة المصرية اهتماما بالغا بتطوير وتنمية القطاع الشمالي الغربي للجمهورية امتدادًا من مدينة الاسكندرية وحتي مدينة السلوم غربًا، ولعل ذلك يبرز في الزيارات والجولات الميدانية  التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي للعديد من المناطق على طول الساحل الشمالي الغربي خلال الأيام الماضية. 

ولعل آخر هذه الجولات جرت خلال الساعات القليلة الماضية حيث تابع الرئيس مشروعات التطوير الشاملة التي تشهدها الإسكندرية من مشروعات البنية التحتية والطرق وغيرها، وقبلها بأيام اطلع الرئيس  السيسي، اليوم، على المخطط التنفيذي لتنمية القطاع الشمالي الغربي للجمهورية، وهو المخطط الذي يهدف لإقامة سلسلة مجتمعات عمرانية وزراعية وصناعية وسياحية ضخمة من خلال إنشاء عدة مشروعات تنموية عملاقة جاري العمل بها في تلك البقعة الجغرافية وربط تلك المشروعات ببعضها البعض بشبكة طرق متطورة ووسائل نقل حديثة وخطوط السكك الحديدية الجديدة.

ولعل من أبرز القرارات التي اتخذها  الرئيس السيسي، كان ضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق مدينة العلمين الجديدة. 

خبراء التخطيط العمراني والاقتصاد أكدوا أن هذا القرار من شأنه إنقاذ المنطقة من العشوائية التي أصبحت سمة تميز المدينة في الفترة الماضية، كما أن ضمها للمعلمين من شأنه تعظيم الاستفادة من المنطقة وتنميتها بشكل متكامل. 

خطة إعادة إحياء الساحل الشمالي

وفي هذا الشأن، قال الدكتور سيف الدين فرج، أستاذ التخطيط العمراني،  إن ما تم في مدينة العلمين يعطي انطباعا إيجابيا لدى المواطنين حيث تعكس الاهتمام الشديد بإنشاء المدن الجديدة، كما أن العلمين نجحت في تحقيق المعادلة الصعبة وأصبحت مدينة متكاملة. 

وأضاف "فرج" أن المدينة المتكاملة تعني أن المدينة نجحت وخلال وقت قصير في أن تخلق فرص عمل نتيجة لتنوع الأنشطة الاقتصادية بها كما أنها حققت البعد الاجتماعي من خلال وجود الجامعات والمرافق والخدمات المختلفة". 

وتابع لـ"البوابة نيوز": ومن هنا نقول أن ضم مدينة مارينا إلى العلمين الجديدة يأتي ضمن خطة لإعادة إحياء الساحل الشمالي وجعله احد اهم عوامل الجذب للمستثمرين طوال السنة، لأن الساحل طوال الفترات الماضية لم يكن به أشغال سوى في شهرين فقط في السنة وهنا نقول انه كان مهجورا معظم شهور السنة، إلا أن الاستراتيجية الجديدة التي تتبعها الدولة بعد 30 يونيو ترتكز على أن تؤتي الاستثمارات ثمارها طوال السنة، وتصبح المدن الجديدة عبارة عن توسعات تنموية، بحيث لا تقتصر على السكن فقط أو الترفيه أو التعليم فقط بل تكون المدن الجديدة متكاملة. 

جذب المواطنين والمستثمرين

و أفقه الرأي الدكتور على الإدريسي، الخبير الاقتصادي، حيث قال إن ضم مارينا إلى العلمين الجديدة يعني بلا شك أن الدولة عاهدة على الارتقاء بهذه المنطقة التي كانت مجرد متنزه ومقصد للمصطافين والسياحة الداخلية على مدار شهرين فقط في السنة، وضمها يهدف إلى تعظيم الاستفادة منها وتحويلها إلى مدينة متنوعة تشمل جميع أنواع الأنشطة الاقتصادية من زراعة وصناعة وتجارة، وكذلك الأنشطة الثقافية والخدمية من صحة وتعليم وغيرها واستغلال الموارد والموقع المتميز للمنطقة 

وأضاف الإدريسي لـ"البوابة نيوز": أعتقد أن الجهود التي تبذلها الدولة في منطقة الساحل الشمالي والاستثمارات في مجال الطاقة بمختلف أنواعها والذي من شأنه جذب المواطنين للعيش في هذه المنطقة، وكذلك جذب المستثمرين لضخ المزيد من الأموال في المشروعات العملاقة التي تقام في مدينة العلمين الجديدة وجميع المدن على الشريط الساحلي.