الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

الأخبار

سوسن فايد: غياب دور المؤسسات الدينية سبب تدنى الأخلاق والسلوكيات

الدكتورة سوسن فايد
الدكتورة سوسن فايد
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

كشفت الدكتورة سوسن فايد، أستاذ علم النفس بالمركز القومى للبحوث الجنائية،أن  حروب الجيل الرابع والخامس، التى تعرضت لها مصر، منذ عام ٢٠١١، سبب تدنى السلوكيات والأخلاق وانتشار حالات الإدمان والتنمر والتحرش والعنف، وذلك فى ظل غياب دور المؤسسات الدينية، وعدم نزولها إلى أرض الواقع، واكتفائها بالأمور التعبدية فقط، وعدم التطرق إلى الضمير، والبناء القيمى، بالشكل الذى يؤثر فى وجدان وذوق المصريين.

وأشارت «فايد»، في تصريحات  لـ«البوابة نيوز»، إلى أن هناك حالة كبيرة من انتشار الإدمان بين الشباب، وأيضا إعلاء القيم المادية على الأخلاق، تسبب فى تدنى السلوكيات والأخلاق؛ لافتًا إلى أن أجندة سياسية خارجية، تستهدف العقول المصرية، وتعمل على غسل دماغهم، وزرع قيم هدامة، وتجتهد فى إحداث الفوضى، من أجل السيطرة على المجتمع، دون دفع دولار واحد، فى الوقت الذى لا توجد ثقافة مضادة تواجه هذه الحروب، وتحمى الشباب من براثن الإدمان، والبلطجة.

وأضافت، أن هناك ألعابا تكنولوجية يتم تصديرها للأطفال، تزرع فيهم قيمًا بديلة، منها العنف والجنس، وكلها ليست لها علاقة بالأخلاق والمجتمع المصرى؛ لافتةً إلى أن كل هذه الأمور تحتاج إلى مواجهة وثقافة قوية، يتعاون فيها جميع المؤسسات الدينية والثقافية والأمنية والاقتصادية، عبر ضبط نفسى للشباب بتوفير احتياجاتهم، وأيضا ضبط اجتماعي عبر الالتحام مع أرض الواقع، وحل أساسيات المشكلة، وهو ما تنفذ الدولة جزءا منه الآن فى العشوائيات، التى توجد باحتكاكات كبيرة بين سكانها.