السبت 24 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

البوابة سبورت

"الفراعنة قدها".. المنتخب الوطني يواجه إسبانيا في افتتاح أوليمبياد طوكيو

"قفاز الشناوي" يقود أحلام المصريين.. وغريب يطالب اللاعبين بالنقاط الثلاث

المنتخب الأولمبي
المنتخب الأولمبي

"قفاز الشناوي" يقود أحلام المصريين.. وغريب يطالب اللاعبين بالنقاط الثلاث

وسط حالة من التركيز والهدوء الشديدين ودعوات ملايين المصريين، يخوض في التاسعة والنصف من صباح اليوم الخميس منتخب مصر الأوليمبي بقيادة شوقى غريب نظيره الإسباني على ستاد سابورو دومى في افتتاح مشوار الفراعنة في أوليمبياد طوكيو بآمال وتحدي كبير بالمنافسة في مجموعة مرعبة تضم بجوار مصر وأسبانيا منتخبي الأرجنتيني وأستراليا بأوليمبياد طوكيو، وهي المنافسة التي ترسم ملامح هذا الجيل من اللاعبين المميزين.
واختار شوقى غريب 22 لاعبًا للأوليمبياد هم: في حراسة المرمى: محمدالشناوي- محمد صبحي- محمود جاد، والدفاع: أحمد أبو الفتوح- كريم فؤاد- أحمد حجازي- محمود الونش- محمد عبد السلام - أحمد رمضان "بيكهام" - أسامة جلال - كريم العراقي، والوسط: أكرم توفيق- عمار حمدي -إمام عاشور- ناصر ماهر- رمضان صبحي - إبراهيم عادل- عبد الرحمن مجدي- طاهر محمد طاهر، والهجوم: أحمد ياسر ريان- صلاح محسن- ناصر منسي.
ويعود أبناء المدير الفني شوقي غريب للمشاركة في الأوليمبياد بعد غياب 9 أعوام، وتحديدا منذ نسخة لندن 2012 عندما خرج على يد منتخب اليابان من الدور ربع النهائي.
ويواجه المنتخب المصري ذكريات متقلبة بين الإنجاز الطيب والخروج المخيب، حيث ودع دورة برلين عام 1936 مبكرا من الدور الأول بالخسارة من المنتخب النمساوي بنتيجة 1-3، وحدث الأمر ذاته في لندن 1948، حيث تلقى الخسارة من المنتخب الدنماركي بالنتيجة نفسها.
كما حقق الفراعنة نتائج مشرفة في أوليمبياد طوكيو عام 1964، حيث حصد المنتخب المركز الرابع في أبرز الإنجازات المصرية، فيما ودع بطولتي لوس أنجلوس 1984 ولندن 2012 من الدور ربع النهائي.


ومن جانبه، حرص شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، على تحفيظ اللاعبين جملًا محددة خلال المران الختامي مساء أمس الأربعاء، كما أثنى على أدائهم والتزامهم، خاصة في ظل الإصرار الملحوظ من جميع اللاعبين على تقديم عروض مميزة وتحقيق نتائج جيدة للذهاب بعيدا في تلك البطولة.
وتوجه غريب بالشكر للاعبين عقب انتهاء المران مؤكدًا لهم أن الفريق لا يقل عن أي فريق مشارك في الأوليمبياد، قائلًا: "نحن هنا لأننا أبطال أفريقيا، وخضنا تجارب مماثلة مع منتخبات من نوعية البرازيل وهولندا وروسيا". 
وتابع غريب أن لقاء الافتتاح مهم، والنقاط الثلاث هدفنا خاصة مع انطلاق ضربة البداية.
وقرر الجهاز الفني لمنتخب مصر، استمرار الاعتماد على طريقك 3_4_3 في مباريات أوليمبياد طوكيو وهي نفس الطريقة التي لعب بها المنتخب في بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة والتي توج الفراعنة بلقبها.
واستقر شوقي غريب على التشكيل الذي سيبدأ به موقعة الليلة ومن المتوقع أن يبدأ غريب اللقاء بالتشكيل التالي، في حراسة المرمى: محمد الشناوي، أمامة رباعي خط الدفاع أحمد فتوح - محمود حمدي الونش - أحمد حجازي - أحمد رمضان بيكهام.
وفي خط الوسط: أكرم توفيق - إمام عاشور - عبدالرحمن مجدي - إبراهيم عادل - طاهر محمد طاهر، وفي خط الهجوم أحمد ياسر ريان.


ومن المنتظر أن يحمل أحمد حجازي شارة قيادة المنتخب الوطني ووفقا لمبدأ الأقدمية حيث جاء ترتيب "كباتن" المنتخب الأوليمبى على النحو التالى: أحمد حجازى يليه رمضان صبحي، ثم محمد الشناوي ثم محمود الونش ثم صلاح محسن ثم طاهر محمد طاهر.
إنجاز 2001
يسعى شوقى غريب، المدير الفنى لمنتخب مصر الأوليمبى، لتحقيق إنجاز جديد مع أحفاد الفراعنة في دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2021. شوقى غريب مدير فنى مخضرم، يمتلك جميع مقومات النجاح، أبرزها امتلاكه الخطط الفنية التى تصل إلى الأهداف، بالإضافة إلى علاقته القوية مع اللاعبين فيتعامل معهم بروح الأب لإخراج أفضل ما لديهم في المباريات فضلا عن خبراته وتاريخه الطويل في المنافسات الكبيرة.
رغم صعوبة مجموعة مصر التي تضم أستراليا والأرجنتين وإسبانيا، إلا أنه تبقى الآمال متعلقة على المنتخب الوطني لتمرسه في البطولة، حيث سبق له المشاركة من قبل في 12 مرة، كما سبق له تخطي دور المجموعات والوصول لربع النهائي في أكثر من مناسبة، كانت آخرها في أوليمبياد لندن 2012.
تأمل الجماهير أن يعيد شوقي غريب اكتشاف نفسه ويكرر الإنجاز الذي تحقق في مثل هذا الشهر "يوليو"، قبل عشرين عاما في 2001، حينما نجح منتخب مصر للشباب بقيادة غريب في الحصول على المركز الثالث والميدالية البرونزية في كاس العالم للشباب والتى أقيمت بالأرجنتين، بعد تغلبه على منتخب باراجواى بهدف دون رد سجله محمد اليمانى في الدقيقة 19 من الشوط الثانى.
ويظل إنجاز منتخب مصر مواليد 81 الفائز ببرونزية كأس العالم للشباب في الأرجنتين عام 2001 الأفضل في تاريخ الكرة المصرية، خاصة أنها الميدالية الوحيدة في سجلات الكرة المصرية على المستوى العالمى، كما أن الكرة المصرية عجزت بعدها عن تكرار هذا الإنجاز على مدى 20 عاما مضت.


"طوكيو" بوابة لاعبي الفراعنة للاحتراف

يحلم عدد كبير من مواهب الكرة المصرية الصاعدين بالاحتراف الخارجي على غرار محمد صلاح نجم ليفربول الذي بات مثالا يحتذى به.
ويأمل نجوم المنتخب الأوليمبي تحقيق حلم الاحتراف الأوروبي، حيث يسافر كشافو أكبر الأندية الأوروبية لحضور مباريات المحافل العالمية لاستقطاب المواهب المدفونة في القارات البعيدة مثل أفريقيا وأمريكا الجنوبية.
أبرز هؤلاء قائد المنتخب الأوليمبى رمضان صبحى أول هؤلاء اللاعبين الذى يحلم بالعودة مجددا للاحتراف الأوروبي، على الرغم من توقيعه عقدًا طويل الأمد مع نادى بيراميدز حتى 2025، وكذلك أحمد ياسر ريان الذى أكدت بعض التقارير امتلاكه عروضا احترافية في هذا التوقيت، بالإضافة إلى الثلاثي عمار حمدي وطاهر محمد طاهر وإمام عاشور.
جدير بالذكر أن بطولة أوليمبياد طوكيو تبدأ اليوم 22 يوليو وحتى 7 أغسطس، بمشاركة 16 منتخبا من 6 اتحادات قارية مقسمة على 4 مجموعات تًقام في 6 مدن باليابان منظمة دوري الألعاب الأوليمبية.
 

مو صلاح.. أكبر خسائر الفراعنة بالأوليمبياد
يعود المنتخب المصري للمشاركة في منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأوليمبية التي ستقام في طوكيو هذا الصيف، حيث يشارك في البطولة للمرة الـ12 في تاريخه.
وتملك مصر مشاركات جيدة سابقة في منافسات كرة القدم، حيث سبق وأن احتلت المركز الرابع في نسخة أمستردام 1928 وفي نسخة طوكيو 1964.
وفي المشاركات الأخرى ودعت مصر من ربع النهائي في باريس 1924 ولوس أنجلوس 1984 ولندن 2012.
بينما خرجت من الدور الأول في نسخ أنتويرب 1920 وبرلين 1936 ولندن 1948 وهلسنكي 1952 وروما 1960 وبرشلونة 1992.
وتتواجد مصر في المجموعة الثالثة في نسخة هذا العام، حيث تستهل مشوارها اليوم بمواجهة إسبانيا، قبل أن تواجه الأرجنتين يوم 25 من نفس الشهر قبل أن تختتم مشوارها بمواجهة أستراليا يوم 28.
وتمني مصر النفس بالتتويج بميدالية أوليمبية للمرة الأولى في منافسات كرة القدم، بعد العروض القوية التي قدمها المنتخب الأوليمبي تحت قيادة شوقي غريب وكان أبرزها التتويج ببطولة أفريقيا المؤهلة للأوليمبياد.
وسيتوجب على المنتخب التمسك بهذا الحلم في غياب أبرز لاعبي الفراعنة، وهو نجم ليفربول محمد صلاح.
وكانت هناك رغبة مشتركة بين الجهاز الفني للمنتخب وصلاح على مشاركته في الأوليمبياد، إلا أن ليفربول رفض تواجده في البطولة خاصة أنه سيغيب عن الريدز في منتصف الموسم لمشاركته في كأس الأمم الأفريقية.
وسبق وأن حظي صلاح بفرصة المشاركة في الأوليمبياد في نسخة لندن 2012، وحينها قدم بصمة واضحة رفقة الفراعنة.
وسجل صلاح في جميع مباريات مصر في مرحلة المجموعات، وكانت البداية في الخسارة أمام البرازيل (3-2)، وبعدها سجل هدف التعادل أمام نيوزيلندا (1-1)، ومن ثم سجل هدف الفراعنة الافتتاحي في الفوز على بيلاروسيا (3-1)، ليصعد بمصر إلى ربع النهائي قبل الخسارة أمام اليابان بثلاثية نظيفة.
يذكر أن الثلاثي فوق السن الذي سيشارك برفقة المنتخب المصري في أوليمبياد طوكيو هم: محمد الشناوي وأحمد حجازي ومحمود حمدي "الونش".

أرقام الثلاثي الكبار بالمنتخب الأوليمبي

أحمد حجازى
الاتحاد السعودي
30 سنة
لعب: 28 مباراة
سجل: 3 أهداف
صنع: 0

محمود حمدي الونش
26 سنة
الزمالك
لعب: 31 مباراة
سجل: هدفين
صنع: 0

محمد الشناوى
32 سنة
الأهلي
لعب: 36 مباراة
شباك نظيفة: 20 مباراة
استقبل: 21 هدفا