الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ملفات خاصة

نافذة على العالم.. دير شبيجل.. أوغلو يهاجم أردوغان: الحكومة التركية أصبحت "شبيهة بالمافيا".. وموقع تركي: المرشحة لمنصب مساعد الشئون الأوروبية تطالب بفرض عقوبات على تركيا

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

زواية جديدة تصحبكم فيها «البوابة نيوز»، في جولة مع أبرز ما جاء بالصحف العالمية عن أهم القضايا ليطلع  القارئ على ما يشغل الرأي العام العالمي.

أوغلو يهاجم أردوغان: الحكومة التركية أصبحت "شبيهة بالمافيا"

قال رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فشل في محاربة الفساد وأصبحت الحكومة "شبيهة بالمافيا". وقال داود أوغلو في مقابلة مع مجلة دير شبيجل نُشرت الثلاثاء: "اليوم، أصبح الفساد أكثر انتشارًا من أي وقت مضى. 

وواجهت حكومة أردوغان اتهامات بالفساد على نطاق واسع وارتباطات بالمافيا في سلسلة من مقاطع الفيديو والتغريدات على موقع يوتيوب والتي نشرها خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال داود أوغلو، الذي شغل منصب وزير الخارجية بين عامي 2009 و2014 ورئيس الوزراء من 2014 إلى 2016، إنه سعى إلى محاربة الفساد والاستبداد المتزايد خلال فترة توليه رئاسة الوزراء. 

وقال إنه ترك حزب العدالة والتنمية الحاكم لتشكيل الحزب الصالح المعارض في عام 2019 بعد إدخال النظام الرئاسي في عام 2018ـ ورُفضت مقترحاته لإصلاح الديمقراطية في تركيا، وزادت الضغوط السياسية عليه من داخل حزب العدالة والتنمية. وقال: "أردت محاربة المحسوبية، لكن جهودي ذهبت سدى، بعد أن تركت منصبي، أصبح صهر أردوغان أقوى رجل في النظام، لقد دافعت عن الأخلاق في السياسة، وأردوغان لم يكن يريد ذلك.

أحمد داود أوغلو

 

المرشحة لمنصب مساعد الشئون الأوروبية تطالب بفرض عقوبات على تركيا 

قالت كارين دونفريد، المرشحة لمنصب مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية والأوراسية، إن الولايات المتحدة يجب أن تكون منفتحة للعمل مع حلفائها الأوروبيين لفرض عقوبات على تركيا إذا استمرت في انتهاك سيادة القانون.

وحسبما أبرز موقع أحوال التركي، تحدثت دونفريد خلال جلسة الاستماع في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء.

وتحدث السناتور الديمقراطي كريس فان هولين، أثناء استجوابه لدونفريد، عن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لشمال قبرص هذا الأسبوع فيما وصفه بـ "ذكرى الغزو التركي غير الشرعي". 

وقال فان هولين إن أردوغان "يتخذ خطوات استفزازية للغاية" بما في ذلك الإعلان عن خطط لإعادة فتح جزئية لمنتجع فاروشا القبرصي، المحاط بسياج بعد تدخل عسكري تركي في الثلث الشمالي من الجزيرة عام 1974 

وأعلن أردوغان وزعيم القبارصة الأتراك إرسين تتار يوم أمس الثلاثاء عن خطط لإعادة فتح جزء من فاروشا في قبرص التي تحتلها تركيا. 

وقال تتار إن السلطات سترفع الوضع العسكري عن جزء من المنطقة، مما يعني أن 3.5 في المائة من المدينة ستُمنح صفة مدنية للاستيطان.

أردوغان

 

وتركيا تصف انتقاد الاتحاد الأوروبي لأردوغان بأنه لاغية وباطلة

ووفقا لصحيفة لوموند الفرنسية فإن تركيا وصفت الانتقادات التي وجهها رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن قبرص بـ"لاغية وباطلة"، مضيفة أن بروكسل لا يمكن أن تلعب أي دور قديم.

وكان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قال في وقت سابق اليوم أنه "قلق" من إعلان الرئيس أردوغان عن خطة لإعادة فتح منتجع فاروشا السابق في قبرص مما اعتبره "غير مقبول".

جوزيب بوريل

 

لوموند: طالبان تُشعل الخلاف بين أفغانستان وباكستان 

يتهم الرئيس الأفغاني أشرف غني الحكومة الباكستانية بإرسال آلاف الجهاديين لدعم المتمردين الأفغان. 

وبحسب تقرير نشرته صحيفة لوموند الفرنسية فإن رحيل الأمريكيين من أفغانستان تسبب في موجة حمى جديدة بين كابول وإسلام أباد، اتضحت بوادرها حينما اختطفت ابنة سفير أفغانستان لدى باكستان البالغة من العمر 26 عامًا يوم الجمعة الموافق 16 يوليو أثناء نزولها من تاكسي في قلب العاصمة الباكستانية. وتعرضت للاعتداء من قبل رجلين، قبل أن تُترك فاقدة للوعي على جانب الطريق. واستدعت كابول، يوم الأحد 18 يوليو، سفيرها، وبعد ذلك فعلت باكستان الشيء نفسه مع سفيرها في أفغانستان.

وفي هذا الصدد زار المبعوث الخاص للبيت الأبيض المسؤول عن الملف الأفغاني، زلماي خليل زاد، العاصمة الباكستانية، الاثنين، لفترة وجيزة لمطالبة البلدين بمراعاة "هدنة"، ولو "بشكل مؤقت"، بمناسبة العيد الكبير، وكان الدبلوماسي الأمريكي قد وصل من الدوحة، حيث استؤنفت المفاوضات الأفغانية في نهاية الأسبوع. لأول مرة منذ بدء عملية السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان في سبتمبر 2020، عقدت محادثات على أعلى مستوى، على خلفية القتال المكثف في أفغانستان.

والتقى خليل زاد رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا يوم الاثنين، وكان حاملًا رسالة متفائلة بشأن تطور الوضع في أفغانستان.

في هذا السياق المتقلب للغاية، باكستان متهمة بصب الوقود على النار، وقال النائب الأول للرئيس الأفغاني، أمر الله صالح، يوم الخميس 15 يوليو، على تويتر إن القوات الجوية الباكستانية تقدم حاليًا "دعمًا جويًا وثيقًا لطالبان في بعض المناطق" وأنها قامت مؤخرًا بابتزاز، من خلال "تحذير الجيش الأفغاني من أي عمل يهدف إلى طرد طالبان من منطقة سبين بولداك"، في هذه المدينة الواقعة جنوب أفغانستان، بين قندهار والحدود الباكستانية، لقي المصور الهندي دانش صديقي مصرعه يوم الجمعة برصاص طالبان.

ورد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي قائلا: "هذه التصريحات تقوض جهود باكستان المخلصة للعب دور في إيجاد حل مناسب تحت رعاية الأفغان أنفسهم|. 

وأكد الأخير أن باكستان استجابت بدلًا من ذلك بشكل إيجابي يوم الجمعة لطلب الحكومة الأفغانية إجراء عمليات جوية في قطاع سبين بولداك "على الرغم من القوانين الدولية المتمثلة في عدم السماح بمثل هذه العمليات بالقرب من  الحدود".

سخر السيد صالح على الفور من "النفي الباكستاني"، مشيرًا إلى أنه "منذ أكثر من عشرين عامًا، نفت باكستان وجود مجلس شورى كويتا"، مقر حركة طالبان الأفغانية، فى عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني، على بعد 140 كيلومترا من سبين بولداك.

واتهم الأول الثاني بالسماح لـ"أكثر من عشرة آلاف مقاتل جهادي باكستاني" بدخول أفغانستان لمدة شهر، و"الفشل" في إقناع طالبان - كما تعهد - بالمشاركة "بجدية" في مفاوضات الدوحة للسلام. أجاب السيد خان: "الاضطرابات في أفغانستان هي آخر شيء نريده. أؤكد لكم أنه لا توجد دولة حاولت جاهدة جلب طالبان إلى طاولة المفاوضات مثل باكستان". وأضاف "هذه الاتهامات غير عادلة".

وأشار الأخير إلى أن باكستان استضافت على أراضيها "أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ أفغاني" فروا من بلادهم بسبب الصراع الدائم. سارعت الصحافة الباكستانية بمساندة رئيس الوزراء.  وكتبت ديلي تايمز في افتتاحية 17 يوليو إن "بعض القوى من جانب الأمريكيين، وكذلك من جانب الأفغان، يجعلون من باكستان مسؤولة عن جميع مشاكلهم"، في حين أن حكومة الرئيس غني "معادية بشدة لباكستان، لدرجة قيامها بتسليح طالبان الباكستانية". 

الرئيس الأفغاني أشرف غني

 

واشنطن بوست: داعش تطلق ثلاث صواريخ علي مقر إقامة الرئيس الأفغاني 

سقط ما لا يقل عن ثلاثة صواريخ بالقرب من القصر الرئاسي يوم الثلاثاء قبل وقت قصير من قيام الرئيس الأفغاني أشرف غني بإلقاء خطاب بمناسبة عيد الأضحى. 

وقال مرويس ستانيكزاي المتحدث باسم وزير الداخلية وفقا لما نشرته واشنطن بوست إنه لم تقع إصابات وسقطت الصواريخ خارج أراضي القصر شديدة التحصين. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم على قناة أعماق الإخبارية التابعة له.

انتشرت الشرطة بسرعة في جميع أنحاء المنطقة. ودمرت سيارة كانت متوقفة في شارع قريب تدميرا كاملا. وقالت الشرطة إنها استخدمت كمنصة لإطلاق الصواريخ. يقع القصر وسط ما يسمى بالمنطقة الخضراء المحصنة بجدران عملاقة من الاسمنت والأسلاك الشائكة، وتم إغلاق الشوارع القريبة من القصر منذ فترة طويلة.

آثار صواريخ طالبان

 

لوبوان: أوروبا تخشى موجة هجرة من أفغانستان

يثير التقدم السريع لقوات طالبان في أفغانستان مخاوف من موجة جديدة من الهجرة في أوروبا، مما قد يشكل خطرًا أمنيًا.

ووفقا لتقرير نشرته مجلة لوبوان الفرنسية فإن التقدم السريع لطالبان في البلاد أدى بالفعل إلى إلقاء مئات الآلاف من الأفغان على الطرق - منذ يناير فر 270 ألفًا إلى أجزاء أخرى من البلاد، وفقًا لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، مما أدى إلى زيادة عدد الأفغان المشردين من ديارهم، والذين يقدر عددهم بنحو 3.5 مليون. 

تم تصوير طوابير طويلة من مئات المهاجرين في الأيام الأخيرة في إيران، على بعد 700 متر من الحدود التركية، والتي عبرها حوالي 500 أفغاني يوميًا لعدة أسابيع، مما يثير قلق المنظمات غير الحكومية المحلية.

في ألمانيا التي لا تزال تعاني من صدمة موجة الهجرة التي رافقت الصراع السوري، يتسبب الوضع في توتر، "أن الوضع كان خطير للغاية"، هذا ما صرح به جيرار لارتشر، الذي طلب في 15 يوليو من  وزارة الخارجية الفرنسية  تقديم مذكرة دبلوماسية لإبلاغه بالسبل المحتملة للتوقع.

ولكن بينما يشعر البرلمانيون الآخرون بالقلق، فإن المعلومات التي قدمتها الخارجية الفرنسية، تظل مقتضبة للغاية، وكانت فرنسا استقبلت بالفعل أكثر من 600 شخص - هبط آخر 45 عميلًا محليًا وعائلاتهم يوم الأحد، في نفس الوقت مع آخر طائرة مستأجرة لإعادة الفرنسيين إلى الوطن. لكن بخلاف هذه المعلومات المباشرة، لا وزارة الدفاع ولا وزارة الداخلية ولا الخارجية الفرنسية  يقولون أي شيء عن التدابير المتخذة لمنع موجة الهجرة المحتملة.

مهاجرون أفغان

 

لوفيجارو: مقتل ضابط شرطة في جنوب غرب إيران بعد احتجاجات

أفادت وكالة أنباء إيرنا الرسمية الأربعاء أن شرطيًا إيرانيًا قتل على أيدي "مثيري شغب" في خوزستان، حيث هزت الاحتجاجات محافظة نقص المياه في جنوب غرب إيران منذ الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة لوفيجارو الفرنسية نقلا عن الوكالة أن فريدون بنداري، القائم بأعمال حاكم المقاطعة، قوله:"خلال أعمال الشغب التي وقعت مساء الثلاثاء في طالقاني (أحد أحياء مدينة ماهشهر الساحلية)، تم إطلاق النار على الضباط من سطح." 

وقال إن شرطي قتل وأصيب آخر في ساقه، دون أن يوضح ما إذا كانت الاحتجاجات في ماهشهر مرتبطة بتلك التي هزت خوزستان منذ الأسبوع الماضي ضد نقص المياه.

وشهدت المحافظة منذ نهاية مارس موجة جفاف أدت إلى احتجاجات في عدة مدن. 

احتجاجات في إيران

 

وول ستريت: قطر تستقبل عملاء الولايات المتحدة الأفغان في قاعدة العديدة الجوية 

سيستخدم البنتاجون القواعد العسكرية الخاصة بالولايات المتحدة وقطر لإيواء الآلاف من المترجمين الفوريين والمترجمين الأفغان، إلى جانب عائلاتهم، كجزء من التدافع لإجلاء أولئك الذين عملوا مع الولايات المتحدة خلال الحرب ويواجهون عقابًا من قبل طالبان، وفقًا للمسؤولين.. هكذا بدأت صحيفة وول ستريت تقريرها. 

مؤكدة أنه سيتم نقل حوالي 2500 أفغاني - 700 مترجم فوري وأفراد عائلاتهم - من أفغانستان إلى فورت لي، فيرجينيا، للحصول على سكن قصير الأجل في انتظار المعالجة النهائية لتأشيرات الهجرة الخاصة التي تسمح لهم بالبقاء في الولايات المتحدة، وفقًا لنيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية.

قال برايس: "هؤلاء أفغان شجعان وعائلاتهم، كما قلنا، خدموا الولايات المتحدة وأكملوا عمليات فحص أمنية شاملة للأدوات الأمنية الخاصة". "سيتم توفير مساكن وخدمات مؤقتة لهم حتي يكملون الخطوات النهائية في عملية الهجرة الخاصة.

قال مسؤول أمريكي إنه بالإضافة إلى الأفغان المتجهين إلى فرجينيا، وافق المسؤولون القطريون على السماح لآلاف الأفغان الذين عملوا مع الولايات المتحدة وعائلاتهم بالعيش مؤقتًا في قاعدة العديدة الجوية في قطر.

قال المسؤول إن القاعدة الجوية يمكن أن تستوعب ألفي أفغاني، على الرغم من إمكانية بناء بنية تحتية إضافية لإيواء آلاف آخرين. ولم يرد المسؤولون القطريون على الفور على طلب للتعليق.

استثمرت قطر المليارات في القاعدة، التي يستخدمها الجيش الأمريكي لدعم العمليات في جميع أنحاء الشرق الأوسط. وتأتي هذه الخطط في الوقت الذي يسعى فيه الجيش إلى انسحاب الولايات المتحدة بحلول نهاية أغسطس كما أمر الرئيس بايدن، مما أثار القلق بشأن مصير الآلاف من الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة.

تتراوح تقديرات عدد المترجمين الفوريين وغيرهم ممن ساعدوا الولايات المتحدة من 40.000 إلى 50.000 شخص. قدر المدافعون عن الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة أن 300 شخص على الأقل قتلوا منذ عام 2009 أثناء سعيهم للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة، وهي عملية قد تستغرق سنوات.

أخبر وزير الخارجية أنتوني بلينكين الكونجرس في يونيو أن وزارة الخارجية لديها حوالي 18000 طلب معلق. لعدة أشهر، حث كل من الديمقراطيين والجمهوريين الإدارة الأمريكية وكذلك كبار القادة العسكريين على اتخاذ إجراءات لإنقاذ هؤلاء المترجمين الفوريين ونقلهم إلى مواقع آمنة. 

مع تنامي الضغط السياسي على بايدن لمعالجة محنة المترجمين الأفغان وغيرهم، دفع مسؤولي الإدارة إلى التحرك بشكل أسرع، وفقًا لمسؤول أمريكي مطلع على المناقشات. قال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي، مخاطبًا خطط فورت لي، يوم الاثنين إن وزارة الدفاع ستوفر الطعام والمسكن، بالإضافة إلى الرعاية الطبية والمرافق الدينية، حسب الحاجة، للمتقدمين وأفراد أسرهم في فورت لي.

قال كيربي إن المتقدمين للحصول على التأشيرة وعائلاتهم ليس من المرجح أن يظلوا في القاعدة العسكرية، على بعد حوالي 25 ميلًا جنوب ريتشموند، لأكثر من ثلاثة أيام قبل أن يستقروا في مكان آخر بشكل دائم في الولايات المتحدة.

قال كيربي إن المتقدمين وعائلاتهم سيقيمون في مرافق الإسكان الموجودة في القاعدة. وقال إن المواقع العسكرية الأخرى قيد الدراسة للحصول على مترجمين إضافيين وعائلاتهم إذا طلبت وزارة الخارجية المزيد من المواقع.

قدر المدافعون عن الأفغان الذين ساعدوا الولايات المتحدة أن 300 شخص على الأقل قتلوا منذ عام 2009 أثناء سعيهم للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة، وهي عملية قد تستغرق سنوات.

البنتاجون

 

لوبوان: الهجوم على سوق في بغداد رسالة دموية من جهاديي داعش

سلطت مجلة لوبوان الفرنسية الضوء علي الهجوم على سوق في بغداد وأكدت أنه رسالة دموية من جهاديي داعش.

 ووصفت المجلة الفرنسية الوضع هناك: «دفنت العائلات المنهارة موتاها يوم الثلاثاء، بعد يوم من هجوم على سوق شعبي في بغداد أودى بحياة حوالي ثلاثين شخصًا، معظمهم من النساء والأطفال، والذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ووزعت بلاغات الوفاة، التي يُظهر بعضها وجوه شبان لمراهقين، في شوارع مدينة الصدر، وهي ضاحية شيعية ضخمة فقيرة شرقي بغداد، حيث تقام الجنازات.

ووقع الهجوم في وقت متأخر من يوم الاثنين في سوق شعبي مزدحم بالعائلات التي تتسوق عشية عيد الأضحى، وتبنته داعش، مما أثار مخاوف بشأن قدرة التنظيم الجهادي المهزوم رسميًا على الضرب في قلب العراق.

وزعم تنظيم الدولة الإسلامية في بيانه على تلجرام أن انتحاريا فجر حزامه الناسف، ولم تعلن أي حصيلة رسمية عن الضحايا لكن بحسب مصادر طبية لقي ما لا يقل عن 36 شخصا مصرعهم وأصيب نحو 60 بجروح.

بعد ساعات قليلة من المذبحة، كان لا يزال بإمكانك رؤية بقع الدم على الأرض والأكشاك، ومئات الصنادل متناثرة بين الفواكه والخضروات. صباح الثلاثاء، لا يزال السكان في حالة صدمة ينظفون المكان.

ووعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في بيان، الثلاثاء، بأن "الإرهاب لن يمر دون عقاب"، و"ستتم محاكمة الجناة أينما كانوا."

وأضاف أن "المجرمين بأفعالهم اليائسة يريدون خلق الفوضى"، قبل أن يؤكد أن "هذا الهجوم الجبان يوضح فشل الإرهابيين في استعادة موطئ قدمهم (في العراق) بعد هزيمتهم على يد قواتنا الأمنية البطولية.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي يتوقع أن يصل فيه السيد كاظمي إلى واشنطن نهاية الأسبوع للقاء جو بايدن، وفي سياق سياسي هزيل قبل أشهر قليلة من الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في أكتوبر.

ولفت إلى أن العمليات الإرهابية مع اقتراب موعد الانتخابات تهدف إلى إرسال رسالة مفادها أن النظام السياسي العراقي هش وفاشل.

كما يهدف الهجوم إلى إثبات أن التنظيم (داعش) لا يزال موجودًا وقادرًا على الوصول إلى أهدافه في بغداد". حسب رئيس الجمعية العراقية للعلوم السياسية اسامة السعيدي.

بالنسبة للمحلل العراقي جاسم الموسوي، فإن الهجوم على سوق مدينة الصدر يسلط الضوء على "ضعف القوات الأمنية التي لم تتدرب على أسس مهنية، بل وفق ولاءاتها السياسية". 

." وتضاعفت ردود الفعل، حيث أدانت الأمم المتحدة في العراق "الهجوم المروع"، وأعربت السفارة الألمانية عن "حزنها على هذا الهجوم الوحشي الأحمق".

وبعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برسالة إلى نظيره العراقي برهم صالح ندد فيها بالهجوم "الساخر والوحشي". ودانت طهران من جهتها "العمل الهمجي" و"التكرار المخيف للسيناريوهات الإرهابية في العراق."

آثار التفجير الإرهابي في بغداد

 

لوموند: هاتف ماكرون استهدف ببرنامج التجسس بيجاسوس لصالح المغرب 

بحسب تقرير نشرته لوموند الأربعاء عن مستجدات "مشروع بيجاسوس" فإنه في عام 2019 تم اختيار رئيس فرنسا ورئيس وزرائه وأربعة عشر وزيرًا في ذلك الوقت للمراقبة المحتملة بواسطة برامج التجسس.

وقال الاليزيه، في اتصال مع "لوموند": "إذا كانت الحقائق صحيحة، فمن الواضح أنها خطيرة للغاية.

الجدير بالذكر أن إيمانويل ماكرون يحب هواتفه المحمولة، والهاتف بالنسبة للرئيس الفرنسي، هو أداة عمل ووسيلة للحكم وحتى رمز لحداثته، تم تنصيب جهازي iPhone إلى جانبه على صورته الرسمية، وفي مقطع الفيديو الذي تم تصويره في مايو مع مستخدمي YouTube McFly و Carlito نراه في صالات الإليزيه يرسم واحدة للاتصال بأحد لاعبى كرة القدم

لكن استخدام هذه الأجهزة ربما انقلب عليه، فأحد أرقام رئيس الجمهورية الذي يستخدمه، بحسب معلوماتنا، بانتظام منذ 2017 على الأقل وحتى الأيام الأخيرة، يظهر في قائمة الأرقام المختارة من قبل جهاز أمن الدولة المغربية، مستخدم بيجاسوس. برامج التجسس، من أجل القرصنة المحتملة. كما تم استهداف أرقام الهواتف الخاصة بإدوار فيليب، رئيس الوزراء آنذاك، بالإضافة إلى أربعة عشر عضوًا آخر في الحكومة.

وقال الإليزيه، عن هذه الواقعة نقلا عن صحيفة لوموند، "إذا كانت الحقائق صحيحة، فمن الواضح أنها خطيرة للغاية، سيتم إلقاء كل الضوء على هذه التصريحات الصحفية، وقد أعلن بعض الضحايا الفرنسيين بالفعل أنهم سيتقدمون بشكوى، وبالتالي سيتم فتح تحقيق قضائي "

يضيف الإليزيه أنه "فيما يتعلق به، تعمل أجهزة المخابرات الفرنسية في إطار محدد بدقة بموجب القانون منذ عام 2015 وأن كل تقنية استخباراتية يجب أن تتم الموافقة عليها بعد استشارة اللجنة الوطنية لتقنيات التحكم في الاستخبارات. 

وشدد: يجب أن تفي هذه التقنيات بمتطلبات حماية مصالحنا الأساسية (مكافحة الإرهاب، والتدخل المضاد، والحماية الاقتصادية، وما إلى ذلك) وقد لا تتعلق بأي حال من الأحوال بالمراقبة ذات الطبيعة السياسية بينما في نفس الوقت، بعض المهن، بما في ذلك الصحفيين ويتمتع المحامون بحماية خاصة.

وردا على سؤال في وقت سابق في الجمعية الوطنية، الثلاثاء 20 يوليو، أشار رئيس الوزراء جان كاستكس إلى أن "التحقيقات"، التي "لم تنجح" في هذه المرحلة، "تتواصل" بعد هذا الكشف.

وبحسب تحليل للبيانات التي بحوزتنا، فقد تم الاستيلاء على رقم هاتف إيمانويل ماكرون في مارس 2019 من قبل مشغل داخل الأجهزة الأمنية المغربية للمملكة الشريفية عميل لمجموعة NSO شركة تسويق بيجاسوس الإسرائيلية، منذ عدة سنوات، وتستخدم بشكل مكثف برنامج التجسس هذا. 

وبحسب معطيات استطلعت عليها لوموند فإن المغرب استهدف أكثر من عشرة آلاف رقم منها نحو 10٪ في فرنسا. سمح التحليل الفني لهاتف يظهر رقمه بجانب رقم إيمانويل ماكرون باكتشاف أثر مطابق لتلك الموجودة في الهواتف المحمولة للعديد من المعارضين أو الصحفيين المغاربة.

السعودية بين الضحايا..

واشنطن تتهم بكين بالقرصنة على عدة دول لسرقة معلومات حساسة

اتهمت وزارة العدل ثلاثة من مسؤولي أمن الدولة الصينيين بتنسيق حملة قرصنة واسعة النطاق لسرقة معلومات حساسة وسرية من الكيانات الحكومية والجامعات والشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأبحاث المتعلقة بالمركبات ذاتية القيادة وتكنولوجيا التسلسل الجيني والأمراض المعدية مثل فيروس إيبولا.

جاء هذا الإعلان في الوقت الذي اتهم فيه البيت الأبيض رسميًا الحكومة الصينية بخرق أنظمة البريد الإلكتروني لشركة مايكروسوفت ودفع الجماعات الإجرامية لابتزاز الشركات بملايين الدولارات في هجمات برامج الفدية، مما يدل على أن إدارة بايدن مصممة على مواجهة بكين بقوة.

في لائحة اتهام تم ختمها منذ مايو، اتهمت وزارة العدل ضباطًا في مكتب استخبارات أجنبي إقليمي، وزارة أمن الدولة في مقاطعة هاينان، بإنشاء شركة أمن معلومات زائفة استخدموها كواجهة لعملية قرصنة مترامية الأطراف.

من عام 2011 إلى عام 2018، استهدف ضباط المخابرات الصينية شركات وجامعات ووكالات حكومية في الولايات المتحدة والنمسا وكمبوديا وكندا وألمانيا وإندونيسيا وماليزيا والنرويج والمملكة العربية السعودية وجنوب إفريقيا وسويسرا والمملكة المتحدة، وفقًا لمستندات المحكمة. 

 تؤكد المزاعم استعداد الصين للتجاهل الصارخ لاتفاقية عام 2015 مع الولايات المتحدة للامتناع عن سرقة المعلومات باستخدام الكمبيوتر لتحقيق مكاسب تجارية. 

برنامج التجسس بيجاسوس