الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

نافذة على العالم.. لوموند: تصاعد "متغير دلتا" في الشرق الأوسط وأفريقيا.. تونس الأخطر ومصر آمنة.. ولوبوان عن الأهلي: هذا النادي لا يسمح إلا بالنصر

الصحف
الصحف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نافذة على العالم، زواية جديدة تصطحبكم فيها «البوابة نيوز»، في جولة مع أبرز ما جاء بالصحف العالمية عن أهم القضايا ليطلع القارئ على  ما يشغل الرأي العام العالمي.

دلتا كورونا

تُثير الموجة الجديدة من فيروس كورونا، التي يحملها متغير دلتا في العالم العربي، القلق بشكل أكبر؛ لأن نسبة التطعيم لا تزال متفاوتة.

وأفردت صحيفة لوموند الفرنسية تقريرا 

سلطت فيه الضوء على معدل انتشار متغير دلتا في منطقة الشرق الأوسط خصوصا مع بداية موسم الحج بداية موسم الحج الذي كان يشهد تواجد 2.5 مليون حاج، قبل جائحة فيروس كورونا معظمهم من الأجانب، ولظروف الوباء لن يُسمح إلا لـ 60 ألفًا سعوديًا تم تطعيمهم بأداء فريضة الحج هذا العام، مقارنةً ببضعة آلاف من الحجاج المقبولين رمزيًا في عام 2020.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن الموجة الجديدة من الوباء، التي يحملها متغير دلتا، لا تستثني أي بلد تقريبًا. 

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO) تحتفظ تونس بـ"أكثر من مائة حالة وفاة يوميًا" من بين 12 مليون نسمة، وهو الرقم القياسي المحزن لأعلى معدل وفيات بسبب  كوفيد-19 في العالم العربي، وكذلك في القارة الأفريقية. 

متغير دلتا هو المسئول عن ما يقرب من نصف التلوث، لدرجة أن وزارة الصحة تصف الوضع بأنه "كارثي". مع تلقيح 5٪ فقط من السكان (بجرعتين) وامتلاء أسرة الإنعاش، تخشى تونس من أن نظامها الصحي سوف "ينهار" ببساطة. 

تونس تتكئ على جيشها لمحاربة كورونا.. والإمارات تمد يد المساعدة

 

 

تواجه تونس أسوأ موجة من فيروس كورونا منذ بدء الوباء، مما يزيد من الضغط على المستشفيات والنظام الصحي المزدحمين بالفعل في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

أجبر ذلك بعض المناطق على العودة إلى حالة الإغلاق ودفع موجات من التبرعات أو المساعدات الطبية من الصين وفرنسا وتركيا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والجزائر. 

قررت الحكومة التونسية نشر القوات المسلحة لتلقيح الناس في المناطق التي تعاني من أسوأ معدلات الإصابة وفي المناطق ذات معدلات التطعيم المنخفضة بشكل خاص.
وصلت الحالات المؤكدة في تونس إلى أعلى أرقامها اليومية للوباء، لكن معدل التطعيم على مستوى البلاد لا يزال منخفضًا، وفقًا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.

أشارت البيانات إلى أن تونس سجلت أعلى معدل للوفيات الوبائية للفرد في إفريقيا، وهي تسجل حاليًا أحد أعلى معدلات الإصابة اليومية للفرد في العالم.

قام العاملون الصحيون العسكريون بتلقيح آلاف الأشخاص بوسط تونس، وخاصة الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والذين يعانون من ظروف صحية.

قال الجيش إن الانتشار الطبي قد يمتد إلى مناطق أخرى في الأيام المقبلة. وقال الرئيس التونسي إن الجيش سيرسل طائرات هليكوبتر إلى المناطق الجبلية لإرسال اللقاحات إلى القرى النائية.
 أرسلت الإمارات العربية المتحدة وتركيا والجزائر مئات الآلاف من جرعات اللقاحات والإمدادات الطبية إلى تونس، وصلت شحنة مساعدات طبية بحرا من إيطاليا يوم الجمعة. ووعدت فرنسا هذا الأسبوع بـ 800 ألف لقاح آخر، ووعدت الصين بـ 400 ألف، وفقًا لوكالة الأنباء التونسية. حتى يوم السبت، أبلغت تونس عن أكثر من 17000 حالة وفاة وأكثر من 533000 حالة مؤكدة منذ بداية الوباء، وفقًا لبيانات جونز هوبكنز.
 كما أغلقت ليبيا حدودها مع تونس وعلقت الرحلات الجوية بين البلدين، أما الجزائر فقد أبدت تضامنها مع تونس بإرسالها في 13 يوليو 250 ألف جرعة لقاح و20 طنا من المعدات الطبية الأساسية. 

في الجزائر نفسها، استفاد النظام إلى حد كبير من الوباء لخنق الاحتجاج الشعبي ضد الحراك، الذي تم تعليق مظاهراته من مارس 2020 إلى فبراير 2021، وتم حظره مرة أخرى منذ مايو الماضي. لكن السلطات تحرص على عدم الكشف عن معدل التطعيم الحقيقي البالغ 44 مليون جزائري، وهو أقل من مثيله في تونس، فيما أكدت أنها ستتلقى "ثلاثة ملايين جرعة شهريا" ابتداء من هذا الصيف. 

من ناحية أخرى، أطلق المغرب، زعيم القارة الإفريقية من حيث التطعيم، حيث تلقى 26٪ من سكانه البالغ عددهم 37 مليونًا الجرعتين، منذ 5 يوليو، الإنتاج المحلي للقاح الصيني  Sinopharm. الهدف المحدد المتمثل في "خمسة ملايين جرعة شهريا، على المدى القصير" يسمح للرباط بالتوقف عن الاعتماد على اللقاحات المنتجة في الهند، التي رفضت تنفيذ أوامرها.

وفي لبنان أدى غياب الحكومة منذ ما يقرب من عام إلى إفلاس اقتصادي غير مسبوق، إلى مضاعفة الإصابات اليومية لمدة عشرة أيام، ويرجع ذلك أساسًا إلى متغير دلتا. 

أما العراق  فتم تلقيح أقل من 1٪ من السكان، الحالات الأولى من هذا النوع وأعلى معدل للعدوى اليومية.

وفي الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، تم تمديد حالة الطوارئ بسبب متغير دلتا، كما تم تطعيم 8.5٪ من السكان مقابل 58٪ في إسرائيل. 

ورغم أن الإمارات هي رائدة في العالم العربي من حيث التطعيم، بمعدل 69٪، إلى أن معظم الإصابات بها تُنسب إلى هذا المتغير، مما يلقي  بظلاله على معرض إكسبو الدولي المقرر إقامته في دبي هذا الخريف. 

وفي مصر أكدت وزيرة الصحة مرة أخرى، في 3 يوليو، أنه لم يتم تسجيل أي حالة مرتبطة بمتغير دلتا بين مواطنيها البالغ عددهم 102 مليون نسمة.. مع تلقيح 1.2٪ فقط من السكان، تضع القاهرة حدًا للإنتاج المحلي للقاحات صينية الصنع. 

بشكل عام، في جميع أنحاء العالم العربي، يخشى المتخصصون في الصحة من أن الاحتفال بالعيد الكبير، أو "عيد الأضحى"، بعد الحج ويبدأ من 20 يوليو، سيشجع على انتشار البديل دلتا، وبالتالي، إعادة إطلاق الوباء.

الأرض التي نسيها فيروس كورونا

الأجنحة الرئيسية في المستشفيات الخاصة بعلاج مرضي فيروس كورونا في العاصمة الصحراوية فارغة منذ شهور، تراكم الغبار على منشآت العزل التي أقيمت على عجل. لم تُري الأقنعة في الشوارع، وتمر الأيام دون أن يُصاب شخص بالفيروس الذي أرق العالم.
لا يطلب أحد أخذ اللقاحات لدرجة أن الحكومة أرسلت آلاف الجرعات إلى الخارج، أنها دولة  النيجر، الأرض التي نسيها فيروس كورونا. 

وفقا لتقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست

 حددت منظمة الصحة العالمية هذه الدولة الشاسعة الواقعة في غرب إفريقيا - موطنًا لواحد من أعلى معدلات الولادة والفقر في العالم - باعتبارها واحدة من أكثر الدول عرضة لتفشي فيروس كورونا في قارة توقعت الأمم المتحدة أنها ستشهد موت الملايين.

بعد أكثر من عام، أصبحت العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء إفريقيا تحت رحمة الموجة الثالثة من الوباء، مع وجود متغيرات جديدة ترفع العدوى إلى مستويات قياسية. لكن بينما تكافح النيجر مع مجموعة من التحديات الاقتصادية والأمنية، فهي من بين مجموعة صغيرة من الدول الواقعة على الحافة الجنوبية للصحراء التي نجت حتى الآن من فيروس كورونا. 

يقول الخبراء إن الأسباب - التي يبدو أنها تشمل المناخ الحار والجاف، والمستوطنات قليلة السكان، جعلت من النيجر دراسة حالة حاسمة لعلماء الفيروسات الذين يدرسون تطور كورونا.

ويضيف التقرير أنه اعتبارًا من منتصف يونيو

 أكدت النيجر، وهي دولة تبلغ مساحتها ضعف مساحة تكساس ويبلغ عدد سكانها أكبر قليلًا من ولاية نيويورك، حيث يبلغ عدد سكانها 24 مليون نسمة، 194 حالة وفاة وحوالي 5500 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ تسجيل أول حالة لها في مارس.2020 

في أواخر شهر مايو، اتخذت النيجر خطوة غير عادية بإقراض 100000 جرعة من لقاح شركة فايزر إلى ساحل العاج، وهي دولة أخرى في غرب إفريقيا بها نفس عدد السكان تقريبًا، وأعطت النيجر الأولوية لتطعيم العمال الأساسيين، ولم يتلق اللقاح سوى القليل من عامة السكان.

أثارت معدلات الإصابة المنخفضة في البلاد اهتمام علماء الأوبئة ومسؤولي منظمة الصحة العالمية، الذين خلصوا إلى أن النيجر هي واحدة من أكثر البيئات عدائية في العالم لكورونا. 

يقول رئيس وحدة العناية المركزة في المستشفي الرئيسي في العاصمة: "إن المناخ ضار جدًا لبقاء الفيروس في الجسم، هناك جانب مضيء لسوء حظنا.

تظهر الأبحاث الأكاديمية أن المستويات العالية من التعرض للشمس والحرارة تقلل بشكل حاد من خطر الإصابة بالفيروس، سواء من خلال الجسيمات المحمولة في الهواء أو التعرض السطحي.

كمال يقول عثمان دار، خبير النظم الصحية العالمية في تشاتام هاوس، وهو مركز أبحاث بريطاني: "يوجد في النيجر مجتمعات رعوية كبيرة تقضي وقتًا طويلًا في الهواء الطلق في تهوية جيدة والتي تلعب أيضًا دورًا مهمًا في الحد من انتقال العدوى.

لوبوان الفرنسية عن الأهلي:  في مثل هذا النادي لا يُسمح إلا بالنصر

 

سلطت مجلة لوبون الفرنسية الضوء على سحق النادي الأهلي المصري،  فريق كايزر تشيفز كايزر الجنوب إفريقي (3-0) في نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم السبت في الدار البيضاء.

وقالت المجلة الفرنسية في تقريرها نادي القاهرة يرسخ هيمنته القارية بالفوز باللقب العاشر له في المسابقة. 

وأضافت: «يعد النادي الأهلي، الذي يبلغ عمره قرنًا من الزمان، أحد أكثر الأندية نجاحًا على هذا الكوكب (42 لقبًا للبطولة المصرية، و37 كأسًا مصريًا، و9 دوري أبطال إفريقيا، وكأس القارات، و7 كؤوس السوبر الإفريقية). لقد سمح له هذا السجل المثير للإعجاب بتكوين قاعدة جماهيرية تضم أكثر من 70 مليون مؤيد في جميع أنحاء مصر وأفريقيا وأن يُنظر إليه على أنه نموذج يحتذى به للقارة بأكملها. 

الرئيس محمود الخطيب يقول على موسيماني إنه ماسة، جئت به إلى هنا، عندما لم يؤمن أحد ببيتسو موسيماني، وقد اندهش مجلس الإدارة من هذا القرار، قضى فريقي ستة أعوام دون أن يفوز بدوري أبطال إفريقيا، وعندما أحضرته إلى القاهرة، فتحت أبواب إفريقيا وأحضر لي ميدالية إفريقيا المنشودة".

يحتل الأهلي حاليًا المركز الثاني في البطولة المصرية خلف منافسه مدى الحياة الزمالك، ولا يزال أمام الأهلي 5 مباريات للتعويض عن تأخره بفارق 10 نقاط. كانت مسيرته الإفريقية خالية من الأخطاء، حيث سجل 12 مباراة، و8 انتصارات، و3 تعادلات، و23 هدفًا، و6 استقبلتها شباكه، وتأهل ضد صنداونز في ربع النهائي (الفوز 3-1 على المباراتين)، والترجي التونسي في آخر أربع مباريات بالمسابقة (انتصار 4-0 على المباراتين) وهزيمة واحدة فقط في دور المجموعات على مرج سيمبا في فبراير الماضي. بالنظر إلى المطالب العالية لعملاق القاهرة، فإن بيتسو موسيماني ليس لديه أوهام: في مثل هذا النادي، لا يُسمح إلا بالنصر.

 

الأسد يؤدي اليمين لولاية رابعة 

أدى الرئيس السوري بشار الأسد، السبت، اليمين الدستورية لولاية رابعة في مراسم أقيمت في القصر الرئاسي بدمشق، بعد فوزه بنسبة 95.1٪ من الأصوات في اقتراع 26 مايو، الذي انتقده الغرب والمعارضة السورية على نطاق واسع.
ووفقا لما جاء في مجلة لكسبريس الفرنسية فإن الأسد أدى اليمين الدستورية على الدستور والقرآن بحضور أكثر من 600 ضيف، من بينهم وزراء ورجال أعمال وأكاديميون وصحفيون، بحسب المنظمين، في بلد مزقته أكثر من عشر سنوات حرب قتل فيها ما يقرب من نصف مليون شخص. 

ونقلت المجلة الفرنسية الأسبوعية تأكيد الأسد في كلمته على أن الانتخابات الرئاسية في سوريا أثبتت الشرعية الشعبية التي منحها الشعب للدولة ونزعت مصداقية تصريحات المسؤولين الغربيين حول شرعية الدولة والدستور والوطن.

وقال الأسد خلال أكثر من عشر سنوات من الحرب، كانت اهتماماتنا متعددة، وساد الأمن والخوف على الوحدة، ولكن الأمر اليوم قبل كل شيء يتعلق بتحرير ما تبقى من الإقليم ومواجهة التداعيات الاقتصادية. الحرب، قال "الأسد. 

وخلال خطابه، قوطع الرئيس السوري مرارًا وتكرارًا بالتصفيق الحار.

وكانت واشنطن والعديد من القوى الأوروبية قد أدانت في مايو انتخابات "غير حرة ولا نزيهة"، بينما نددت المعارضة بـ" حفلة تنكرية" في هذا البلد الذي يعاني من أزمة اقتصادية ومالية خطيرة.

وقال الأسد في خطابه "أكبر عقبة الآن هي الأموال السورية المجمدة في البنوك الخارجية" مقدرا مبالغها بعشرات المليارات من الدولارات. 

وتحت ضغوط مالية، رفعت الحكومة السورية أسعار البنزين والديزل والخبز والسكر والأرز غير المدعوم في الأسابيع الأخيرة، فيما تفاقم انقطاع التيار الكهربائي، حيث وصل التقنين إلى حوالي 20 ساعة في اليوم. 

وقال الأسد: «إن مسألة تحرير ما تبقى من أراضينا أمر أساسي في نظرنا، لتحريره من الإرهابيين ورعاتهم».

وبعد مراسم أداء اليمين، التقى الأسد بوزير الخارجية الصيني وانغ يي، الذي وصل اليوم في أول زيارة يقوم بها مسؤول صيني رفيع إلى سوريا منذ عام 2012 

وذكر بيان رسمي أن الرئيس السوري قال خلال الاجتماع إن بلاده تأمل في  توسيع مجالات التعاون مع الصين. 

واشنطن بوست: الفيضانات في ألمانيا تمحو قري بأكملها

 

تعمل ألمانيا والدول المجاورة على إخلاء مناطق جديدة تضررت أو مهددة بأسوأ فيضانات بالمنطقة منذ عقود، حيث ارتفع عدد القتلى في هذا الجزء من أوروبا إلى حوالي 170 يوم السبت، فيما يبحث رجال الإنقاذ عن المئات في عداد المفقودين.

ووفقا لما نشر في صحيفة واشنطن بوست فإن هطول الأمطار انحسر في بداية عطلة نهاية الأسبوع، لكن السلطات حذرت من استمرار الفيضانات لعدة أيام أخرى قبل أن تنحسر المياه التي دمرت الأراضي الزراعية في جميع أنحاء المنطقة. 

فيما قال العديد من المسؤولين الألمان إنه تم انتشال المزيد من الجثث من المنازل التي غمرتها المياه وأنقاض المباني والسيارات التي دمرها السيول، مما يعني أن العدد النهائي للقتلى من المرجح أن يكون أكبر.

قال مالو دريير، رئيس وزراء ولاية راينلاند، إحدى الولايات الألمانية المتضررة، المعاناة لا تتوقف، رجال الإنقاذ في كل مكان يعثرون على جثث الضحايا.

تم إخلاء قرى ومناطق بأكملها بمساعدة القوات المسلحة في ألمانيا وبلجيكا وهولندا، حيث انضم جيش هذه البلدان في الجهود لدعم الآلاف من عمال الإنقاذ وسط نقص في طائرات الهليكوبتر وغيرها من المعدات.

انهارت مئات المنازل أو تعرضت لأضرار بالغة في ولايات غرب ألمانيا ومنطقة والونيا البلجيكية ومقاطعة ليمبورج الهولندية. 

كما غمرت المياه أجزاء من لوكسمبورج. انهارت بعض المنازل بعد أيام من الفيضانات الأولى لأن المياه أضعفت أسسها، مما دفع الحكومات إلى تحذير سكان المناطق التي جفت بعدم العودة إلى منازلهم.

انقطعت إمدادات الكهرباء والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية في العديد من المناطق. دمرت كميات هائلة من مياه الفيضانات أجزاء من الطرق الرئيسية والسكك الحديدية وجرفت بعض الجسور فيما وصفه بعض السكان بأنه أسوأ دمار في منطقتهم منذ الحرب العالمية الثانية.

إيران تحرق غاز العراق لتبيعها صادراتها النفطية 

تقييم أمريكي لحكومة مصطفى الكاظمي في العراق بهذا العنوان بدأ الصحفي والروائي ديفيد اغناتيوس عموده الثابت في واشنطن بوست ليوم السبت، وأكد اغناتيوس أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيزور البيت الأبيض هذا الشهر لحث الرئيس بايدن على مواصلة الحفاظ على التزام عسكري أمريكي تجاه بلد يمتد عبر خطوط الصدع في الشرق الأوسط.

وقال الكاتب عن الزيارة أن الكاظمي يحاول عقد صفقة صعبة مع بايدن فهو يريد اتفاقا على انسحاب القوات "القتالية" الأمريكية، كما طالب البرلمان العراقي، لكن يريد استمرار الدعم العسكري الأمريكي الآخر الذي يعطي بلاده فرصة للحفاظ على الاستقلال والسيادة.

مشكلته هي أن إيران تريد خروج الولايات المتحدة بالكامل، وتواصل ميليشياتها إطلاق الصواريخ على السفارة الأمريكية والمواقع العسكرية لتوصيل هذه الرسالة، ويحتاج الكاظمي إلى بذل المزيد من الجهد لإيقافهم - من أجل حماية الولايات المتحدة وحماية العراق.

وشدد مقال  واشنطن بوست أن مستقبل الكاظمي يعتمد على الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في أكتوبر، مع إنه ليس مرشحًا، لكن معظم الأشخاص الذين قابلتهم هنا يفترضون أنه يرغب في إيجاد طريقة للبقاء في الوظيفة. أفضل فرصه هي إقبال كبير، بتشجيع من القيادة الدينية الشيعية في النجف، الأمر الذي من شأنه أن يخفض الصوت البرلماني للميليشيات المدعومة من إيران. 

إذا وصل البرلمان إلى طريق مسدود، فقد يظل الكاظمي رئيسًا للوزراء، بدعم من السنة والأكراد وإجماع الأحزاب الشيعية.

يقول رعد القادري، مستشار الطاقة العراقي المولد والذي عمل مستشارًا للحكومة البريطانية خلال احتلال ما بعد عام 2003: "يبدو أن هناك أملًا في أن الكاظمي ملتزم حقًا بالإصلاح وإعادة توجيه العراق بعيدًا عن إيران. 

وتحاول حكومة الكاظمي أيضًا التراجع عن التلاعب الإيراني بقطاع الطاقة لديها، أحد الأمثلة هو حرق الغاز الطبيعي في آبار النفط العراقية، والذي يُقال إن إيران تقوم به كي تستطيع بيع غازها لتزويد محطات الكهرباء العراقية بالوقود.

شرح وزير الطاقة العراقي، إحسان عبد الجبار إسماعيل، خطط البلاد وقال إن وزارته بدأت مشاريع الغاز التي ستوقف جميع عمليات حرق الغاز في حقول النفط في جنوب العراق بحلول عام 2024 وتوقف عملية التبذير على مستوى البلاد بحلول نهاية عام 2025 

تتمثل مشكلة العراق الأكبر في أن الطلب العالمي سينخفض حتمًا بالنسبة لصادراته من الطاقة حيث يتخلص العالم تدريجيًا من الوقود الأحفوري. 

إن الدخل النفطي السنوي للعراق البالغ 33 مليار دولار يمثل 85 بالمئة من إجمالي إيرادات الدولة يقال أنه بحلول عام 2035، سوف يتبخر هذا السوق. ما لم يتمكن العراق من العثور على صادرات جديدة، فإنه سيواجه أزمة دائمة.

خفض وزير المالية العراقي قيمة الدينار بنسبة 25 في المئة، مما حال دون تبخر الاحتياطيات المالية للبلاد عندما انهارت أسعار النفط العام الماضي. لكنه يشعر باليأس من الإعانات المضمنة في النظام، ويقول إن أسعار الكهرباء المدعومة، على سبيل المثال، تكلف البلاد 20 مليار دولار سنويًا. 

على خطى سياسة ترامب.. بايدن يعرقل بيع آلات للصين

 

صنع بعض من أهم المعدات المستخدمة في صناعة التكنولوجيا الحديثة بجوار حقول الذرة في هولندا، ووفقا لما نشرته صحيفة الوول ستريت جورنال تحاول حكومة الولايات المتحدة التأكد من عدم وصول تلك المعدات إلى الصين. 

تضغط بكين على الحكومة الهولندية للسماح لشركاتها بشراء منتج شركة أيه. أس. أم. أل. القابضة وهي شركة هولندية وحاليًا أكبر مورد في العالم لنظم الطباعة الضوئية لصناعة أشباه الموصلات. 

أما بخصوص المعدة التي ترغب بكين في إقتنائها، فهي آلة تسمى نظام الطباعة فوق البنفسجية والتي تعتبر ضرورية لصنع المعالجات الدقيقة المتقدمة. 

تستخدم تلك الآلات الفريدة والتي يبلغ وزنها 180 طنًا بواسطة العديد من العملاء مثل شركة أنتيل وسامسونج وشركة آبل. 

ووفقا لواشنطن بوست فإن الصين تريد الآلات التي تبلغ تكلفتها 150 مليون دولار لصانعي الرقائق المحليين، وذلك كي تكون شركة هواوي العملاقة للهواتف الذكية وغيرها من شركات التكنولوجيا الصينية أقل اعتمادًا على الموردين الأجانب.

 لكن شركة أيه. أس. أم. أل، لم ترسل الألة لأن هولندا - تحت ضغط من الولايات المتحدة - تحجب ترخيص التصدير إلى الصين. طلبت إدارة بايدن من الحكومة تقييد المبيعات بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

هذا الموقف من البيت الأبيض هو استمرارا لنهج ترامب، الذي حدد القيمة الاستراتيجية للآلة وتواصل مع المسؤولين الهولنديين. 

استهدفت واشنطن بشكل مباشر الشركات الصينية مثل هواوي وحاولت أيضًا إقناع الحلفاء الأجانب بتقييد استخدام معدات هواوي، بسبب مخاوف التجسس التي تقول الشركة الصينية إنها لا أساس لها من الصحة. 

الرئيس التنفيذي لشركة أيه. أس. أم. أل، بيتر وينينك، قال إن قيود التصدير قد تأتي بنتائج عكسية. وقال في بيان: عندما يتعلق الأمر بقضايا الأمن القومي المستهدفة، فإن ضوابط التصدير أداة صالحة، ومع ذلك، وكجزء من استراتيجية وطنية أوسع لقيادة أشباه الموصلات، تحتاج الحكومات إلى التفكير في الكيفية التي يمكن أن تستخدم بها هذه الأدوات، ففي حالة الإفراط في استخدامها، سيؤدي الأمر إلى إبطاء الابتكار على المدى المتوسط من خلال تقليل البحث والتطوير.

وأدى الضغط الأمريكي إلى توتر العلاقات الصينية الهولندية.  

قال السفير الصيني في هولندا آنذاك لصحيفة هولندية العام الماضي إن العلاقات التجارية ستتضرر إذا لم يُسمح لشركة أيه. أس. أم. أل بشحن أجهزتها المتطورة إلى الصين.

بعد أقل من شهر من تنصيب بايدن، تحدث مستشاره للأمن القومي، جيك سوليفان، مع نظيره الهولندي حول ما أسماه البيت الأبيض "التعاون الوثيق بين البلدين للتقنيات المتقدمة". يقول المسؤولون الأمريكيون إن القيود المستمرة على أعمال شركة أيه. أس. أم. أل مع الصين كانت على رأس قائمة مهام سوليفان. 

وبدأ الضغط الأمريكي في ظل إدارة ترامب، حيث دعا تشارلز كوبرمان، نائب مستشار الأمن القومي في ذلك الوقت، دبلوماسيين هولنديين إلى البيت الأبيض في عام 2019، وقال لهم  الحلفاء الجيدون لا يبيعون هذا النوع من المعدات إلى الصين".

المخابرات البريطانية: انتصار طالبان سيعزز الهجمات الإرهابية في المملكة المتحدة

قد يكون انهيار الحكومة المدعومة من الغرب في أفغانستان مصدر إلهام للمتطرفين الشباب من دول مثل بريطانيا لارتكاب أعمال إرهابية، كما تخشى الأجهزة الأمنية.

تركت هزيمة تنظيم داعش في سوريا الجهاديين يكافحون من أجل إيجاد "قصة انتصار" جذابة لأولئك الذين يسعون إلى السفر إلى الخارج أو شن هجمات من المملكة المتحدة.

تعتقد مصادر أمنية أنه من المرجح أن ينتهي الأمر بأفغانستان مع حكومة طالبان التي من شأنها أن تقدم دفعة للمتطرفين المتمركزين في الغرب، وقد يؤدي ذلك إما إلى شنهم الإرهاب في الداخل، أو السفر إلى الخارج لاستغلال الفراغ الذي قد يظهر في البلاد مع تقدم طالبان.

قال كين ماكالوم، المدير العام لجهاز MI5إنه من "المحتمل" أن تحاول الجماعات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها استغلال الوضع في أفغانستان لنشر التطرف في الآخرين.

وأضاف "يجب أن يكون من المحتمل بالتأكيد أن الجماعات المتطرفة من مختلف الأنواع، بما في ذلك التجمعات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها والتي ليس لها صلة ذات مغزى بأفغانستان، ستسعى إلى تصوير ذلك للأشخاص المحتملين الذين يحاولون تجنيدهم أو التطرف، على أنه انتصار للإسلام المتطرف.

المتطرفين سيسعون إلى الاستفادة من الدعاية من الوضع في أفغانستان. وحذر من أن التأثير "الملهم" يمثل "على الأقل تحديًا كبيرًا" مثل التهديد "الموجه" من قبل قادة الإرهاب الذين يكلفون الأفراد ويوجهونهم.

أمضى MI5 سنوات في محاولة مراقبة الأفراد الذين سافروا إلى الخارج والعودة بعد تلقي تعليمات حول كيفية صنع القنابل والتعامل مع الأسلحة النارية والدافع لمهاجمة الغرب.