الخميس 29 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

أهم مفاهيم المصحف "العروة الوثقى" و"اقتحام العقبة"

 ورد فى كتاب الله مفهوم أساسى ومركزى لتدين الفرد المؤمن وصفه الله( بالعروة الوثقى)، وقال ربى واكد انه ( لا انفصام لتلك العروة )، حيث الانفصام يفسد تدينك ويلغيه. كما ورد مفهوم أساسي ومركزى تابع له هو مفهوم العقبه وضرورة اقتحام تلك العقبه كى ندخل الى الجنه حيث اوضح الاول كيفية صحة ايمانك، اي كيف يكون ايمانك صحيح، والثانى اوضح لك كيفية دخول الجنة،

* وبين قضايا مركزيه عديدة ومصطلحات اساسية فى المصحف غابت وغيبت 15 قرنا كامله ولم يلتفت اليها التفسير التراثى او يعيرها ادنى اهتمام، رغم غرقه فى قضايا عجيبه لاتمت للمصحف للدين بصله ويأتى ويتفرد مفهوم (العروة الوثقى) القرآنى الالهى والذى هو  اساس تدين المتدينين ومفهوم ( اقتحام  العقبة) التى يجب ان يقتحمها المؤمن كذلك مفهوم ( اصحاب الميمنه) الذين هم الصالحين لدخول جنة الله، هذا كله  بعيدا عن مايمارسه من شعائر رمزيه للشريعه مثل اقامة الصلاة او ايتاء الزكاة او صيام رمضان او حج البيت

* حيث تكمن النجاه فى الدين فى امرين الحافظ على ( العروة الوثقى) التى لاإنفصام لها ومحاولتك  ان تقتحم العقبة 
لكن ماهى العروة الوثقى التى قال ربى بأنه لانفصام لها ابدا واذا انفصمت فسد ايمانك؟!

* وماهى العقبة التى تحول دون دخولك الجنه والتى يجب ان تقتحمها وتعبرها كى تستطيع الدخول؟! 
* ومن هم اصحاب الميمنة؟!

* ومفهوم العروة الوثقى مفهوم ثلاثى الابعاد يتضمن الاتى  (كفر بالاكراه + ايمان بالله +احسان)، والاحسان وحده مفهوم ثلاثى الابعاد ايضا  (عطاء دائم بغض النظر عن ظروفك + كظم غيظ +عفو وعدم ميل للانتقام )
*قال تعالى (فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ ﴿٢٥٦ البقرة﴾

* وقال تعالى (وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِالْوُثْقَىٰ) ﴿٢٢ لقمان﴾

* وعليه يكون مفهوم (العروة الوثقى) هو اولا وقبل الايمان بالله هو الكفر بالاكراه ( بإكراه الناس والاستبداد بهم وبحريتهم فى الاختيار)،
*ثم تاليا الايمان والتسليم لله
*  ثم الاحسان ( اى العطاء وكظم الغيظ وعدم الميل للانتقام) هذا وقد اورد ربى واشترط عليك قبل ان تؤمن به ان تكفر بالاكراه اولا وقبلا تكفر بإكراه الناس على ان يعتقدوا ماتعتقده وان يؤمنوا بما تؤمن قال تعالى (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ ۚ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) النحل

* ايضا عليك حاول ان تقتحم العقبه (وهى شح نفسك) وان تعطى لتكون من اصحاب الميمنة وتدخل الجنه وعليك مثلا   بفك رقبة مديونة ( الغارمين) او اطعام يتيم او مسكين (معاق) ( مسكين من السكن وقلة الحركة ) وعليك بالصبر والرحمة وان توصى بهم من حلولك قال ربى ( وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة)

* قال تعالى فى سورة البلد 
فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ (12) 👈فَكُّ رَقَبَةٍ (13) 👈أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ (15) أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ (16) 👈ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ 👈وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ (17) أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (18) البلد

* وعليه لكى تكون من أصحاب الميمنة أن تعطى للغارمين أو اليتامى والمساكين وان تصبر  وان ترحم، ولكى تكون صالحا لدخول الجنة فعليك بالعطاء بالتصدق 
قال ربى (وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10) المنافقون

وقال تعالى ( ۚ.... وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (9) الحشر