الخميس 29 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

آراء حرة

تكريم الجنزوري.. ومعهد التخطيط القومي

سعدت جدًا برمزية ولغة والوفاء المحترمة وما تحمله من معاني هامة من قبل معهد التخطيط القومي لاقامته احتفالية تأبين وتكريم الراحل د. كمال الجنزوري ابن المعهد ومديره الأسبق رئيس وزراء مصر.. تكريمًا لمسيرته وعطائه الممتدة عبر سنوات.

حيث اقام معهد التخطيط القومي الاسبوع الماضي حفلًا هامًا لتكريم د. الجنزوري لسيرته وعطائه للوطن عبر سنوات طويلة.

بدائها الراحل باحثًا وخبيرًا ومديرًا لمعهد التخطيط " 1977 – 1982 " ثم اختياره محافظًا لكل من محافظتي "الوادي الجديد – بني سويف " " 1976 – 1978 ".. هذا غير عضويته بعدد من مجالس الادارات العلمية الهامة فى كلًا من " اكاديمية السادات للعلوم الادارية – اكاديمية البحث العلمي – مجلس ادارة معهد التخطيط " ثم وزيرًا للتخطيط لكفائته واخلاصه فى العمل.

وقد اختير مرتين رئيسًا لوزراء مصر الاولي " 1996 – 1999 " والثانية بعد الثورة باختيار المجلس الاعلي للقوات المسلحة برئاسة المشير طنطاوي " 25 نوفمبر 2011 ".. ثم مستشارًا للرئيس عدلي منصور 2013.

ويحضرني هنا ما قاله الشاب سيف حفيد الجنزوري بانه جده قال له نصيحة غالية ومهمه يتذكرها دوما وهي " اذا كنت كفاءًا فان المناصب هي التى ستاتي ليك ".

وقد شاهد الجميع بكفائة الجنزوري فى التخطيط حيث وصف رئيس الوزراء الاسبق ابراهيم محلب بانه " ابو التخطيط ".

كما وصفه رئيس الحكومة الحالي د مصطفي مدبولي فى كلمه مسجله اذيعت فى احتفالية التكريم  بـ " ان الجنزوري اهم وزير تخطيط فى مصر ".

وما اسعدني فى تكريم احتفالية الجنزوري امرين.. الاول عام والثاني خاص ففى الاول جاء لمست الوفاء داخل معهد التخطيط بيت الخبرة المصري وبيت الجنزوري الاول وهنا من الواجب شكر رئيس المعهد د. علاء زهران وكافة خبراء المعهد واساتذته والعاملين به.

والشكر ممتدد للدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط المحترمة على هذا الاحتفاء والوفاء لشخصية الجنزوري والتى قررت باطلاق اسمه على قاعة مجلس ادارة المعهد وثلاثة منح للمتميزين فى الدراسات العليا.. كما اكرر الامتنان لكل حضور الحفل التى يليق بقامة وطنية فى حياتنا.

اما الامر الثاني الخاص الذي اسعدني هو قرار وزير التخطيط الدكتورة هالة السعيد باطلاق اسم الجنزوري على دفعة الماجستير المهني التى سيتم تخريجها هذا العام 2021 من خريجي معهد التخطيط وباعتباري واحد فى هذه الدفعة.

وقد لمست فرحة جميع زميلاتي وزملائي دفعة الماجستير المهني بهذا التقدير " دفعة الجنزوري " وهم بحق دفعة متميزة يعملون فى هيئات ومؤسسات حكومية وخاصة ومستقلة وأهلية وباعتباري من ضمن المحظوظين بهذا التقدير بعد الاستفادة من الخبرات النادرة والمحترمة من أساتذة معهد التخطيط.. وقد حصل بعضهم على دورات ليكونوا سفراء للتنمية والتخطيط مستقبلًا.

أن سمة الوفاء والمعني العميق لهذا التكريم جاء عبر الحضور من نخبة من وزراء حاليين وسابقين ومسئولين كبار فى الدولة وبعض الاعلاميين واسرة واصدقاء الجنزوري.

ومن هنا يستحق الجميع التحية لكل من ساهم وحاضر وشارك فى تكريم قامة وطنية شهد الجميع له بحسن السمعة والسلوك والكفاءة وقدرته على فهم الأرقام ودلالاتها وذكرها فى لغة تخطيطية سهلة.

وفى النهاية ستبقي دومًا سبيكة العمل والمصداقية الذهبية الحقيقية هي السبيكة المنصهره بين وحدتي " الاقوال والافعال " لان افاق مستقبل الوطن وتنميته ستكون دومًا مرهونه بالتخطيط السليم المرتبط بالتطبيق والمتابعة على ارض الواقع من اجل تحقيق كل الابعاد الثلاث للتنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.