الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ثقافة

سيدات معرض الكتاب.. نانسي سمير مدير المكتب الفني بهيئة الكتاب تتحدث عن «نجمات الظل»

جانب من الحوار
جانب من الحوار
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فى كل عمل يتم إنجازه نجد رجالا فى مقدمة الصفوف، يقودون الفريق برؤية ووفق خطة مدروسة، ولكن على الجانب الآخر يكون هناك جنود مجهولون يكونون بمثابة الوقود والمُحرك لهذا العمل ليخرج للنور فى صورة مشرقة ومُشرفة. وفى معرض القاهرة الدولى للكتاب هناك كتيبة نسائية تعمل بعيدًا عن الأضواء، كلٌ فى تخصصه لإنجاز ما كُلفن به من مهام، نساء الظل أو "نجمات الظل" فى معرض الكتاب اللاتى سخّرن كل ما لديهن من طاقة وجهد ليخرج الحدث الثقافى الأكبر فى مصر الوطن العربى بصورة مُشرفة. 

"البوابة نيوز" التقت نانسى سمير مدير عام المكتب الفنى بالهيئة المصرية العامة للكتاب، التى تحدثت عن "نجمات الظل" بمعرض الكتاب وعن ما يقمن به، من دور لنجاح هذا الحدث الكبير... وإلى نص الحوار..

لا يتوفر وصف.

■ بداية.. ما الدور الذى تقوم به إدارة المكتب الفنى خلال المعرض؟

- نقوم بتقديم كافة الدعم اللوجستى خلال أيام المعرض، وإن كان إسلام بيومى مدير المعارض بهيئة الكتاب يهتم بنطاق الناشرين، فأنا أهتم بالنشاط الثقافى وبما يخص الزملاء فى الهيئة العاملين بالمعرض.

■ ما نطاق عملك فى إطار النشاط الثقافي؟

- دورى الإشراف على النشاط الثقافى فى معرض القاهرة الدولى للكتاب بالتعاون مع الدكتور شوكت المصرى المشرف على النشاط والفعاليات الثقافية فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، واهتمامى الأول منصب على أعمال المنصة، والتسجيلات، وما يخص مكتب الدكتور هيثم الحاج على رئيس هيئة الكتاب.

■ حدثينا أكثر عن البرنامج الثقافى.

- البرنامج الثقافى وضع محاوره الدكتور شوكت المصرى وهو سبعة محاور، وتم وضعه مثل الأعوام السابقة، مع مراعاة الإجراءات الحالية، لذا تم إلغاء الفعاليات التى كانت تتسبب فى التجمعات مثل المسرح، وحفلات التوقيع، وأبقينا على الأنشطة الثقافية التى تهتم أكثر بالكتاب، إضافة إلى الجزء الفنى، وقسمنا الأنشطة الثقافية على سبعة محاور كما ذكرت وهى محور الطفل، والفن التشكيلى، وعروض الكتب، والثقافة فى بيتك، واللقاء الفكرى، إضافة إلى جزء فنى، وقمنا بتوزيع الأنشطة على مجموعة من فريق العمل يكون كل واحد منهم مسئول عن فريق معه مهمته الأولى تصوير النشاط تمهيدًا لرفعه على منصة المعرض.

■ ولكن كيف تم تصوير العروض المسرحية؟

- العروض المسرحية تم تصويرها على مسارحها، فى أماكن عرضها، وتم تصوير هذه الأعمال تمهيدًا لعرضها على المنصة، إضافة إلى رفع عدد من الأفلام الخاصة بطلبة معهد السينما وهى أفلام مرشحة لجوائز، وبعضها حصل على جوائز، وهذه الأنشطة استغرقت شهرا تقريبًا من العمل الدءوب، وتم ترتيب هذه الأعمال ووضعت فى جدول، لعرضها وتم طباعة الجدول فى كتيب لتوزيعه على الجمهور، وهذه الأعمال بمثابة الدعم اللوجستى الذى يقدمه فريق العمل معى.

■ ما الإدارات التابعة لكِ؟

- تتبعنى إدارة التفتيش، والتخطيط، والسكرتارية، والمكتب الفنى وخدمة المواطنين، وأغلب هذه الإدارات ومنها على سبيل المثال إدارة التخطيط يكون عملها خارج المعرض، ولكنه مرتبط ارتباطا وثيقا بالمعرض وبإجراءاته، أما إدارة التفتيش فهى تقوم بالتفتيش على كل التفاصيل الخاصة بالمعرض، وإجراءات الحصر والمتابعة.

■ هل واجهتك صعوبات فى الإعداد لهذه الدورة الاستثنائية؟

- الصعوبات واجهتنا جميعًا، ولم تواجهنى بشكل فردى، وهذه الصعوبات متمثلة فى ضغط العمل، لأننا جهزنا لهذه الدورة فى وقت قصير جدًا، وبصفتى سكرتير اللجنة العليا الإدارية، وسكرتير اللجنة العليا الثقافية، فبطبيعة الحال كان هناك كم اجتماعات كبير جدًا، وترتيبات متنوعة فى قطاعات مختلفة، وكلها بمثابة ضغط عمل كبير، لكننا كنّا ننجز مهما عملنا بمنتهى التفانى والحب والإخلاص ليخرج المعرض على أجمل صورة، إضافة لمسئوليتى عن ترتيبات استقبال الضيوف الأجانب.

■ ما التجهيزات الأخرى التى قمتى بها كإدارة قبل انطلاق المعرض؟ 

- كل التجهيزات التى تتم بشكل مسبق مثل تنظيم القوائم، والأسماء والمواعيد، وكل ما يخص الضيوف الأجانب، منذ إرسالهم الإيميلات لتأكيد الحضور، وصولًا للرد عليهم ومتابعة تسكينهم وحجز تذاكر الانتقال لهم، وبطبيعة الحال يتم هذا الأمر بالتنسيق مع إدارة العلاقات العامة، علاوة على التجهيزات الخاصة بجائزة معرض الكتاب وأنا مقرر لجنتها، والمسئولة عنها بشكل مباشر الزميلة شيرين سعد بمكتب رئيس الهيئة، وهنا أود أن أشير إلى السيدات أو الآنسات اللاتى يعملن ضمن فريق عمل معرض الكتاب ويمثلن قوة كبيرة، والعدد الأكبر ضمن فريق عمل هذا الحدث الثقافى الكبير.

لا يتوفر وصف.

■ هذا القول يحلينا للسؤال عن العنصر النسائى "نجمات الظل" فى معرض القاهرة الدولى للكتاب؟

- لو ألقينا نظرة على الإدارات المختلفة التى تعمل بالمعرض لوجدنا أغلبها من النساء، يعملن مثل الرجال تمامًا وموجودات فى أغلب المواقع، ذكرت أن شيرين سعد هى أمين سر لجنة أفضل كتاب، وهى التى تتواصل مع المحكمين، وتقوم بكافة الإجراءات الخاصة بالجائزة، وهناك مثلا إدارة العلاقات العامة، وتمثلها إيمان فاروق وهى المسئولة عن حجز الفنادق والطيران والسيارات وكل ما من شأنه خدمة ضيوف المعرض من خارج مصر، إضافة إلى عملها فى المكتب الصحفى وتذليل كل العقبات أمام الصحفيين لأداء مهام عملهم.

■ هل هناك أسماء أخرى لسيدات عاملات فى المعرض؟

- بالطبع القائمة طويلة، من ضمن الشخصيات المهمة والمؤثرة فى المعرض وجيدة رضا، وهى مدير عام التوزيع ومنافذ البيع، وهى مسئول بيع جميع إصدارات الهيئة فى المعرض، علاوة على تزويد أجنحة الهيئة بالكتب طوال فترة المعرض، لذلك هى متواجدة طوال الوقت لتتابع حركة البيع على الأرض، وما تحتاجه الأجنحة من كتب، هناك أيضًا إيمان شوقى، وهى مسئولة عن الاستوديو طوال فترة التصوير، فهى المسئولة عن ترتيب مواعيد تصوير الأنشطة المختلفة التى سيتم لاحقًا بثها عبر منصة المعرض، وهو عمل بدأ قبل المعرض قرابة الشهر، ومستمر حتى الآن، وهناك أمل أبو شادى مسئول المادة التى تم تصويرها، وأعمال المونتاج الخاص بها، وترتيب فقرات الحلقات على المنصة وعملها مازال جاريا حتى اللحظة، وهناك أيضًا نجلاء فتحى مسئول المركز الإعلامى فى الهيئة والمركز الإعلامى فى المعرض، وهى المعنية بالتواصل مع الصحفيين وكل ما يخص إجراءات حضورهم للمعرض، وتصريحات الدخول الخاصة بهم، إضافة لمسئوليتها عن ملف المؤتمر الصحفى الخاص بالمعرض والتجهيز له، وهناك عزة فؤاد، المسئولة عن وحدة خدمة المؤلف فى هيئة الكتاب وفى المعرض أيضًا وهذه الوحدة مهمتها تقديم الخدمات للمؤلف أثناء فترة تقديم كتابه للنشر فى الهيئة، ومهمتها الأولى التواصل مع المؤلفين سواء من مصر أو الخارج، وعلى سبيل المثال أغلب المؤلفين من خارج مصر يكون تواصلهم معها بشكل مباشر لتقديم أعمالهم، ولها الآن وحدة فى المعرض، ولا ننسى جهود مها عز الدين، وهى المسئول عن التنسق الإعلامى مع القنوات التليفزيونية وحضور كاميرات التليفزيون وهى مهمة صعبة، حيث تتفق على المواعيد وتتواصل مع القنوات التليفزيونية حسب كثافة اليوم والحدث الذى يتم تسليط الضوء عليه، وهناك المهندسة إيناس عبدالعال مدير الشئون الهندسية المعنية بكافة التفاصيل فى القاعات، من مقاعد وسجاد وإضاءة، وما يخص الأجنحة والقاعات من ترتيبات.

■ ختامًا.. هل المرأة قادرة على العطاء فى العمل رغم ما لديها من مسئوليات أسرية؟

- بدون شك، النساء هن الأكثر قوة والأكثر تحملًا بشكل عام، وعلى سبيل المثال فى هذه الدورة نعمل من شهرين تقريبًا نواصل الصباح بالمساء، رغم ما لدينا من بيوت والتزامات، وبعضنا لديهم أبناء فى الثانوية العامة، أو لديهم أطفال صغار، ولكن العمل هو العمل والمرأة تعرف ما عليها من دور ومسئولية لذلك تقوم بدورها على أكمل وجه، وتلتزم بخطة العمل، وداخل فريق العمل لا نعترف برجل ومرأة فالمرأة موظفة وعليها دور تقوم به بغض النظر عن النوع، لذلك أرفض الغبن الذى يقع على المرأة وأتمنى أن يُسلط الضوء على دورها وما تقوم بإنجازه.