الجمعة 02 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

رئيس جامعة الإسكندرية يستقبل وفدين من "أوشن كونتي" و"نيوجيرسي سيتي" الأميريكيتين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، وفدين أميريكيين من جامعتي أوشن كونتى الأمريكية برئاسة الدكتور جون لارسون ونيوجيرسى سيتى برئاسة الدكتورة سو هندرسون رئيس الجامعة، والوفد المرافق لهما، لبحث سبل التعاون مع الجامعتين، ومناقشة الخطوات التنفيذية اللازمة لبدء تنفيذ برنامج الكليات المجتمعية بالتعاون مع جامعة اوشن الأمريكية اعتبارا من شهر يناير القادم.
وجاء ذلك بحضورالدكتور رشدي زهران رئيس جامعة الإسكندرية الأسبق، والدكتور سامح شحاتة المشرف على مكتب العلاقات الدولية بجامعة الإسكندرية، والدكتور السيد الصيفى عميد كلية التجارة.
وأكد د. قنصوه في بداية اللقاء حرص الجامعة على دعم علاقات التعاون العلمي مع الولايات المتحدة الأمريكية، والإستفادة من الخبرات الأمريكية، وتدعيم الشراكة بين الجانبين من خلال الدرجات العلمية المشتركة على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا في المجالات التي تهم الجانبين خاصة في مجال إدارة الأعمال وعلوم البيانات والصحة العامة.
كما أشار إلى إمكانية التعاون مع مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس لتوفير برامج لصقل وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية.
وقدم رؤساء الجامعتين الأميريكيتين عرضًا للبرامج المتاحة ومميزات كل برنامج وطرق الدراسة المقترحة، حيث أشارت الدكتورة مايسة أبو يوسف، مدير العلاقات الدولية بجامعة أوشن الأمريكية المجتمعية بنيوجيرسى، أن البرامج المشتركة مع جامعة الإسكندرية تهدف إلى ربط الخريجين مباشرة بالصناعة، وتلبية احتياجات وظائف الثورة الصناعية الرابعة، ويعتمد النظام الدراسي على دراسة الطالب لمدة عامين بجامعة الإسكندرية، يحصل بعدها الطالب على شهادة في مجال التخصص من جامعة أوشن، كما يتيح هذا النظام الدراسي للطالب حرية اختيار نظام الدراسة، وتطوير مهاراته وإكسابه الخبرات المختلفة أثناء وبعد الدراسة الجامعية، بما يؤهله للالتحاق بسوق العمل الحديث.
ومن جانبها أكدت رئيس جامعة نيوجيرسى سيتى حرص بلادها على التعاون مع جامعة الإسكندرية من خلال درجات علمية مشتركة في البرامج التى يحددها الجانبين، وياتى البروتوكول في إطار تعزيز العلاقات مع المؤسسات التعليمية العالمية، ودعم وإنشاء برامج جديدة في مجال إدارة الأعمال والذكاء الاصطناعي وتطبيقات الحاسبات والصحة وغيرها من المجالات التي يحتاجها سوق العمل المصرى.