الخميس 20 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

البوابة القبطية

تمنيات بتعافٍ سريع للبابا فرنسيس من جميع أنحاء العالم

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
بعد أن أُعلن عن توجه البابا فرنسيس إلى المستشفى وعن العملية الجراحية الـي أُجريت له مساء الأحد، حتى تعددت أشكال التعبير عن القرب من البابا فرنسيس بابا الفاتيكان والصلاة من أجله والتمنيات له بشفاء عاجل.
تتعدد أشكال التعبير عن القرب من البابا فرنسيس والتمنيات له بشفاء عاجل وكان الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا من بين أول من أعرب عن التمنيات للبابا فرنسيس بنقاهة جيدة وشفاء عاجل.
وأضاف الرئيس، والذي كان حينها متجها إلى فرنسا في زيارة رسمية، إنه ينقل تمنيات الشعب الإيطالي بكاملة، معربا عن التمنيات بالشفاء من جهة أخرى رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي وحكومة البلاد وممثلو القوى السياسية المختلفة.
ومن الكنيسة في إيطاليا ارتفعت الصلوات والتمنيات بالشفاء من مجلس أساقفة إيطاليا وهو ما أكده رئيس المجلس الكاردينال غوالتييرو باسيتي، هذا إلى جانب بيان أصدرته أبرشية روما أكدت فيه الصلاة والقرب من أسقفها البابا فرنسيس. ومن روما طلب المركز الأنغليكاني من الله أن يعضد البابا فرنسيس بحنانه ومحبته، وأكدت الجماعة الأنغليكانية أن البابا في قلبها.
ومن الجماعة اليهودية في العاصمة الإيطالية كتب حاخام روما الأكبر ريكاردو دي سيني على موقع تويتر قبل العملية الجراحية التي أُجريت للبابا فرنسيس " تمنياتي بشفاء عاجل للبابا الذي سيخضع لتدخل جراحي صعب".
وأكدت أيضا جماعة سانتيجيديو في بيان لها قربها من الأب الأقدس وأضافت أن التضرع طلبا لحماية الله للبابا سيجد مكانا خاصا في الصلاة من أجل المرضى التي رفعتها الجماعة مساء أمس الاثنين.
وأضاف البيان أننا نصلي من أجل البابا فرنسيس وهو ما طلبه قداسته كثيرا، نصلي من أجل أن يستعيد صحته سريعا كي يقوم بشكل كامل بخدمته كأب وراعٍ.
وجّه بدوره بطريرك القسطنطينية المسكونية برتلماوس الأول رسالة إلى الأب الأقدس أكد فيها صلاته وانتظاره مواصلة العمل معا من أجل الوحدة التي يطلبها منا يسوع. ومن القادة الدينيين في العالم كتب الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر في تغريدة له ‏"أتمنى لأخي العزيز فرنسيس الشفاء العاجل واسترداد عافيته ليواصل عطاءه من أجل الإنسانية".
تعددت من جهة أخرى تمنيات القادة السياسيين والرؤساء بالشفاء العاجل للبابا فرنسيس وهو ما أعرب عنه رؤساء دول مختلفة في أوروبا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا.